إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 7 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: ما الفرق بين الإمامه والخلافه ؟؟
مشاركةمرسل: الجمعة مايو 28, 2010 3:44 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الاثنين مايو 24, 2010 3:38 am
مشاركات: 3
غير متصل
اولا انا من محبى التقريب بين الفرق الدينيه وعدم تكفير وسب بعضنا بعضا
ثانيا انا على يقين ان امتنا امه واحده وديننا واحد وما حدث هو اختلاف فى فهم الدين فالعيب فينا وليس فى الدين

ولى سؤال ارجوا من الجميع الرد عليه

ما الفرق بين الإمامه والخلافه ؟؟


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما الفرق بين الإمامه والخلافه ؟؟
مشاركةمرسل: الجمعة مايو 28, 2010 5:05 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: السبت سبتمبر 29, 2007 3:12 am
مشاركات: 305
غير متصل
قال الإمام يحيى (ع) : والخلافة عندنا غير الإمامة .
قال الإمام محمد بن عبدالله: ونعم ما قال الإمام من الفرق بين الإمامة والخلافة؛ لأن الإمامة مدارها على الدليل الشرعي بخلاف الخلافة فإنها أعمّ والأصل كل ما خلف الشيء سمي خليفة. إلى قوله : فالمشائخ قد خلفوا النبي ـ صَلَّى الله عَليْه وآله وسلَّم ـ متعاقبين في مقامه بهذا الاعتبار، لا أنه ـ صَلَّى الله عَليْه وآله وسلَّم ـ استخلفهم.

التوقيع
الروافض : هم من رفض الإمام زيد (ع) وقالوا بإمامة جعفر الصادق , ولهم نبز يعرفون به .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما الفرق بين الإمامه والخلافه ؟؟
مشاركةمرسل: الجمعة مايو 28, 2010 5:17 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الاثنين مايو 24, 2010 3:38 am
مشاركات: 3
غير متصل
ورود ذكر الامامه فى القرآن

{وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }البقرة124
{يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَـئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً }الإسراء71
{وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً }الفرقان74
{وَإِن نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُم مِّن بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُواْ فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُواْ أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ }التوبة12.
{وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ }الأنبياء73
{وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ }القصص5
{وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنصَرُونَ }القصص41
{وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ }السجدة24


ورود ذكر الخلافه فى القرآن

{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }البقرة30
{يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ }ص26


{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلاَئِفَ الأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ }الأنعام165
{ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلاَئِفَ فِي الأَرْضِ مِن بَعْدِهِم لِنَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ }
{فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَن مَّعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلاَئِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنذَرِينَ }يونس73
{هُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ فِي الْأَرْضِ فَمَن كَفَرَ فَعَلَيْهِ كُفْرُهُ وَلَا يَزِيدُ الْكَافِرِينَ كُفْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ إِلَّا مَقْتاً وَلَا يَزِيدُ الْكَافِرِينَ كُفْرُهُمْ إِلَّا خَسَاراً }فاطر39


السؤال الان هل الامامه منصب دينى ام سياسي
ونفس الكلام بالنسبه للخلافه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما الفرق بين الإمامه والخلافه ؟؟
مشاركةمرسل: الجمعة مايو 28, 2010 5:44 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 09, 2009 9:03 pm
مشاركات: 69
مكان: كحلان عفار
غير متصل

أولا :نحييك أيها السهم السني , جعلنا الله وإياك من متبعي سنة نبيه صلى الله عليه وسلم..

ثانياً :لاندري ماذا تقصد بالتقريب بين المذاهب , ومن اي ناحية يكون هذا التقريب؟؟

ثالثًا : إجابة على تساؤلك نورد هذه التعارف للإمامة والخلافة كالتالي:

الإمامة في اللغة: مشتقة من: أمَّ القوم أو: أمَّ يؤم إذا صار لهم إمامًا يتبعونه ويقتدون به، ومنه قوله تعالى: ﴿ إنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إمَامًا ﴾ [البقرة:124].
ويطلق على القيم على الشيء المصلح له، والطريق الواضح، والكتاب، ودليل القوم.
قال ابن منظور: «الإمام كل من ائتمَّ به قوم كانوا على الصراط المستقيم أو كانوا ضالين» .
وقال الزبيدي في «تاج العروس»: «والإمام: الطريق الواسع، وبه فُسِّر قوله تعالى: ﴿ وَإنَّهُمَا لَبِإمَامٍ مُّبِينٍ ﴾ [الحجر: 79] أي: بطريق يؤَم ـ أي: يقصد: فيتميز ـ» .
الإمامة في الاصطلاح: فهي النظر في مصالح العباد بمقتضى شرع اللَّه تعالى، طارحًا الهوى والمصالح الشخصية جانبًا، متحريا الحق أينما كان.
قال الماوردي: «الإمامة موضوعة لخلافة النبوة في حراسة الدين وسياسة الدنيا به» .
وعرفها ابن خلدون بقوله: «هي حمل الكافة على مقتضى النظر الشرعي في مصالحهم الأخروية والدنيوية الراجعة إليها»، إذ أحوال الدنيا ترجع كلها عند الشارع إلى اعتبارها بمصالح الآخرة، فهي في الحقيقة خلافة عن صاحب الشرع في حراسة الدين وسياسة الدنيا به» .

الخلافة في اللغة: مأخوذة من خلف الرجل يخلفه إذا قام بالأمر من بعده.
الخلافة في الاصطلاح: هو حمل الكافة على مقتضى النظر الشرعي في مصالحهم الأُخروية والدنيوية الراجعة إليها، إذ أحوال الدنيا ترجع كلها عند الشارع إلى اعتبارها بمصالح الآخرة، فهي في الحقيقة خلافة عن صاحب الشرع في حراسة الدين وسياسة الدنيا.

والذي يظهر ـ واللَّه أعلم ـ أنه لا فرق بين لفظي الإمامة والخلافة وإلى ذلك ذهب النووي ـ رحمه اللَّه تعالى ـ حيث قال: «يجوز أن يقال للإمام: الخليفة والإمام وأمير المؤمنين»، وحكاه ابن خلدون في «مقدمته» حين قال: «وإذ قد بينا حقيقة هذا المنصب وأنه نيابة عن صاحب الشريعة في حفظ الدين وسياسة الدنيا به تسمى:خلافة وإمامة والقائم به: خليفة وإمام وقد كان الخلفاء الأُول يلقبون بالخلفاء كما يلقبون بالأئمة.


منقول بتصرف يسير مني..
والله الموفق.

التوقيع
الحسين بن علي الكُحلاني.
سدده الله وأيده.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما الفرق بين الإمامه والخلافه ؟؟
مشاركةمرسل: السبت مايو 29, 2010 2:51 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأربعاء يناير 06, 2010 7:58 am
مشاركات: 152
غير متصل
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

الحمدلله على نعم الله التي لا تعد ولا تحصى

واحد يكذب واثنين يصفقوا ، يالله لك الله يا يمن ، والله متم وعده يا موطن العرب

التوقيع
قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام

كَمْ مِنْ مُسْتَدْرَجٍ بِالْإِحْسَانِ إِلَيْهِ، وَمَغْرُورٍ بِالسَّتْرِ عَلَيْهِ، وَمَفْتُونٍ بِحُسْنِ الْقَوْلِ فِيهِ وِمَا ابْتَلَى اللهُ سُبْحَانَهُ أَحَداً بِمِثْلِ الْإِِمْلاَءِ لَهُ.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما الفرق بين الإمامه والخلافه ؟؟
مشاركةمرسل: السبت مايو 29, 2010 3:36 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الاثنين مايو 24, 2010 3:38 am
مشاركات: 3
غير متصل
اقتباس:
أولا :نحييك أيها السهم السني , جعلنا الله وإياك من متبعي سنة نبيه صلى الله عليه وسلم..

حياك الله اخى على ردك الراقى

اقتباس:
ثانياً :لاندري ماذا تقصد بالتقريب بين المذاهب , ومن اي ناحية يكون هذا التقريب؟؟


التقريب بين الفرق ( وليس المذاهب )
قصدت ان الاصل هو الاسلام الذى جاء به المصطفى عليه الصلاه و السلام . ثم تفرقت الامه الى جماعات كل حزب بما لديهم فرحون . والأمر من ذلك هو فهمنا الخاطى لبعضنا البعض فالشيعه يتهمون السنه انهم نواصب ( مناصبه اهل البيت العداوه ) مع ان اهل السنه يحبون اهل البيت كلهم ويعتبرون محبتهم من محبه رسول الله

المهم اننى ارى اننا كلنا مسلمون ويجب علينا الرجوع الى كتاب الله اولا ثم الصحيح من السنه الذى لا يتعارض مع كتاب الله وقد قرات موضوع جميل ( لا ادرى فى هذا المنتدى او غيره ) اعجبنى احب ان اطلعكم عليه لعله افصح منى فى توصيل ما اريده
"ابو المحبة" كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم


"ان الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء انما امرهم الى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون "

سلام الله عليكم ، و محبة رسول الله لكم أيها "المسلمون"

أقدم نفسي لأحبتي ، أخوكم في الله أبو المحبة ، ديني و ملتي و فرقتي و منهجي و مذهبي و إسمي "مسلم" و كفى و صلاة ربي على المصطفى

من الآية الأولى ، تأملها أيها الأخ المسلم ، يتبين أن الله يبرئ رسوله من الذين فرقوا دينهم شيعا و أحزابا و فرقا ما أنزل الله بها من سلطان ، و من تبرأ منه رسول الله ثكلته أمه في الدنيا و ضاع و ضل و أمه هاوية يوم القيامة و العياذ بالله

الأمر جد خطير ، رسول الله لم يسمي المنافق الأكبر بن سلول إلا "مسلم" و لم يصفه بأي شيء آخر و هو من هو الذي قدح في شرف أم المؤنين عائشة رضي الله عنها ، فكيف أصبح كل "مبتدع" يؤسس فرقة و يدعي أنه الفرقة الناجية ثم لا يقبل كلمة "مسلم" و لا تكفيه ، يريد أن يكون أفصح من القرآن و السنة معا ، فيبدل تبديلا و يدعي أن كلام الله و رسوله ناقص بقوله "كلمة مسلم لا تكفي" ، لقد كفت الرسل و الأنبياء كلهم و كلهم قالوا "و نحن مسلمون" و كفت أمة محمد صلى الله عليه و سلم و سلفها الصالح الصحابة رضي الله عنهم و التابعين في خير القرون ، ثم نجد الآن من "لا يكفيه دين بأكمله" إسمه الإسلام تام غير ناقص أتباعه كلهم دون إستثناء منافقين بعد مؤنين يسمون "المسلمين" فقط

"هو سماكم المسلمين" ، "لا تبديل لكلمات الله" ، "و ما بدلوا تبديلا" ، "إن الدين عند الله الإسلام"

الأوجب أن تبقى الأمة واحدة كما سمى السلف أنفسهم "مسلمون" بجلالة قدرهم و بينهم حتى منافقين كما تعلم على رأسهم بن سلول ، و نحن أيضا على خطى سلفنا الصالح الصحابة رضي الله عنهم أجمعين نقول أننا "مسلمون" تبعا للآيات و الأحاديث "المسلم من سلم المسلمون من لسانه و يده" و غيرها ، و من جاء بغير ذلك فهو "مبتدع" من أول العنوان ، مثل كلمة "سني" "شيعي" "سلفي" "زيدي" "صوفي" "أشعري" ... ، و يكون مبتدع من أول العنوان ثم يرسل في المسلمين تهم البدعة كما تعلم أخي في الله

"و إعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا" ، و أول الإعتصام بحبل الله أن تقبل إسما سماك به ربك كما فعل السلف "مسلم" فقط كي لا تفرق الأمة ، ثم كيف تتكبر على إسم أعطاه لك ربك و تذرف دموع الإيمان أمام الناس فقط و أنت لا تقبل حتى ما سماه به ربك ، أمرك عجيب يا "مسلم" اليوم ، تستحي من تغير إسما أعطاه لك أبوك و به أنت معروف ، و لا تستحي أن تتكبر على إسم أعطاه لك ربك هو "مسلم" !!!

لقد أمر الله سيدنا إبراهيم ذبح أبنه ففديناه بذبح عظيم ، و نحن نقتدي بسنة الذبح لنؤكد للعالم أننا نسمي أنفسنا "مسلمين" ، فهل ذبحت أخي ديكا أسودا أو خروفا أجربا و عزمت الناس حتى نقبل منك إسمك الجديد بدل إسم "مسلم" ؟ هذه ليست من شيم المسلم ، قم بتغيير إسمك "مسلم" إلى أي شيء فأنت حر و تفرق في دينك و أنت من سيحاسب ، لكن الأصول تطلب منك على الأقل "العقيقة" لتتسمى بإسمك جديد كما تعلم ، وين الأصول يا من غيرت إسمك "مسلم" إلى شيء آخر ؟ و كيف تريد الناس أن يتبعوا واحد بخيل مثلك كل يوم يغير إسم و دون عزومة

من قال لكم غيروا أسماءكم إلى سنة و شيعة و سلفيين و زيديين و غير لك من اسماء سميتموها أنتم و آباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان ؟ من ؟

و لن تجد أخي من يرد على القرآن إلا بشيء ليس من الدين و حجة عليه ، يعتمد على قول بشر يقدسه و معزة و لو طارت زي ما بقولوا ، و يتغافل عن الآيات التي سردتها

مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا ، ۖ كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)

ان الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعالست منهم في شيء انما امرهم الى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون

هل ترضى اخي "المسلم" الذي ينتمي لفرقة و يمزق الأمة بفرقته أن يتبرأ منك رسول الله بهاته الآية ؟

أما الوحدة فهي مسؤوليتكم ، أما من تكبر على كلمة "مسلم" أو رآها ناقصة ، فهو الناقص و كلام ربي هو التام

بارك الله فيك أخي "المسلم"

و النقاش مفتوح لأولي النهى و السائلين

أخوكم في الله "ابو المحبة" يدعوكم للمحبة التي أمركم الله بها



وفى النهايه احب ان اوضح رايى فى موضوع الامامه والخلافه التى تسبب فهمها الخاطى فى تشتيت الامه

الامامه هى منزله دينيه لا يحتاج صاحبها الى انتخابات او الى جيش او اى شيئ من امور الدنيا بل يلزمه معرفه عميقه بالدين وان يكرس حياته لهدايه الناس ( ولولا خوفى من الفهم الخاطى للكلام لقلت انها جزء من وظائف النبوه إلا اننى اخشى ان يفهم انى اضع الامام بمنزله النبى والرسول )
فسيدنا ابراهيم عليه السلام دعاه ربه ان يكون امام للناس . المهم ان الامامه ليست منصب رسمى ولا سياسى بل هى منزله لعباد الله الصالحين الذين يدعون الناس للهدى ولاقامه الصلاه وايتاء الزكاه . وعلى ذلك هم طبعا بشر غير معصومين من الخطا ( ولكن من المنطقى انه من يهب حياته لخدمه دين الله لن يزنى او يسرق او يخالف امر الله ) وان الخطا يمكن ان يحدث ولكن فى امور اجتهاديه ( لا يوجد فيها نص صريح ) ففى مثل هذه الامور هم يجتهدون وكما نعلم فللمجتهد اجر ان اخطأ واجران ان اصاب

اما الخلافه فهى منصب دنيوى رسمى يتم بالانتخاب او الوراثه ( ومن الامم السابقه كان سيدنا داوود خليفه ) ولا يجب على من ينتخب ان يكون اعلم الناس بالدين بل يلزمه صفات اخرى خاصه بالامور الاداريه مثل شخصيه قويه و ذكاء ولباقه وامور اخرى مثلها مثل اى منصى من المناصب التى نراها اليوم فى حياتنا العامه

ارجو ان اكون وفقت فى توصيل فهمى لكم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما الفرق بين الإمامه والخلافه ؟؟
مشاركةمرسل: السبت مايو 29, 2010 8:09 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 23, 2005 4:42 pm
مشاركات: 431
غير متصل

بسم الله الرحمن الرحيم


حياك الله أيها السهم السني
اكمل ماتركه الاخ جمال الشامي من كلام الإمام يحي عليه السلام
يقول الامام يحي بن حمزة عليه السلام دقيقة : أنا قد رمزنا قبل أن الإمامة غير الخلافة وأن أمير المؤمنين إمام وغيره خليفة ووجه التفريق بينهما (أي الإمامة والخلافة ) أن الإمامة شرعية قطعية وهي إنما تثبت بملك شرعي ووقوف على شرائط فمتى ثبت ذلك صحت الإمامة قطعا .وأما الخلافة فثبوتها على جهة الاستيلاء والغلبة والقهر ولهذا فان معاوية صرح باسم الخلافة وليس بامام وهكذا خلفاء الدولتين هم ملوك وليسوا أئمة . فلاجرم صح منا إطلاق القول بأن أمير المؤمنين عليه السلام إمام وغيره خليفة وصلى الله على محمد وآله .والسلام

التوقيع
أنا ابن عليّ الطهر من آل هاشم *** كفاني بهذامفخراً حين أفـــــخر
وجدي رسول الله أكرم من مشى *** ونحن سراج الله في الأرض يزهر


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 7 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات
اليوم هو الأربعاء مايو 27, 2020 8:36 am


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
ترجم بواسطة phpBBArabia | Design tansformation:bbcolors
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb  
jurisdictionbeautifulbakednylongamersparanoidstratfordwinery