إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 14 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الأربعاء مايو 05, 2010 5:41 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأحد إبريل 27, 2008 2:56 am
مشاركات: 87
غير متصل
سمعت ان لمعاوية رساله في الدفاع عن الصحابه
ومع ان مشربه الشوكاني زيدي وان خالفهم في بعض المسائل

فلا أدري ماهي عقيدته في معاوية بن ابي سفيان

من يعرف من الأخوان الأفاضل يفيدنا وله جزيل الشكر


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الجمعة مايو 07, 2010 6:14 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 23, 2005 4:42 pm
مشاركات: 431
غير متصل
الحكيم المتألق كتب:
سمعت ان لمعاوية رساله في الدفاع عن الصحابه
ومع ان مشربه الشوكاني زيدي وان خالفهم في بعض المسائل

فلا أدري ماهي عقيدته في معاوية بن ابي سفيان

من يعرف من الأخوان الأفاضل يفيدنا وله جزيل الشكر

أخي الكريم
الطرح غير واضح
وغير مترابط
فمن الذي له رسالة في الدفاع عن الصحابه
تحياتي

التوقيع
أنا ابن عليّ الطهر من آل هاشم *** كفاني بهذامفخراً حين أفـــــخر
وجدي رسول الله أكرم من مشى *** ونحن سراج الله في الأرض يزهر


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الاثنين مايو 10, 2010 6:55 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأحد إبريل 27, 2008 2:56 am
مشاركات: 87
غير متصل
نعم سيدي الفاضل كتبته على عجل
وإن شاء الله أحاول ابين المقصد من السؤال

قيل على ان الشوكاني له رسالة في الدفاع عن الصحابه
فهل دافع عن معاوية ايضا ؟؟
ام له موقف منه
؟؟؟
ولو تتكرم سيدي يعزو قوله في معاوية اين أجده وهل هو صريح ام لا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الاثنين مايو 10, 2010 8:30 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: السبت سبتمبر 29, 2007 3:12 am
مشاركات: 305
غير متصل
الشوكاني له كتاب ((إرشاد الغبي إلى مذهب أهل البيت في صحب النبي)) ولم يدافع فيه عن معاوية !

قال الشوكاني: ((أما طلحة والزبير ومن معهم , فلأنهم قد كانوا بايعوه , فنكثوا بيعته بغياً عليه , وخرجوا في جيوش من المسلمين , فوجب قتالهم)). وبل الغمام ص414-415.
وقال: ((وأما أهل صفين , فبغيهم ظاهر , ولو لم يكن في ذلك إلا قوله صلى الله عليه وآله وسلم لعما: ((تقتلك الفئة الباغية)) , لكان ذلك مفيداً للمطلوب , ثم ليس معاوية ممن يصلح لمعارضة علي , ولكنه أراد طلب الرياسة والدنيا بين فوم أغتام , لا يعرفون معروفاً ولا ينكرون منكراً , فخادعهم بأنه طالب بدم عثمان , فنفق ذلك عليهم , وبذلوا بين يديه دماءهم وأموالهم , ونصحوا له , حتى كان يقول علي لأهل العراق : إنه يود أن يصرف العشرة منهم بواحدٍ من أهل الشام صرف الدراهم بالدينار . وليس العجب من مثل عوام الشام , إنما العجب ممن له بصيرة ودين , كبعض الصحابة المائلين إليه , وبعض فضلاء التابعين , فليت شعري أي أمرٍ اشتبه عليهم في ذلك الأمر , حتى نصروا المبطلين وخذلوا المحقين , وقد سمعوا قول الله تعالى: ((فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ)) , وقد سمعوا الأحاديث المتواترة في تحريم عصيان الأئمة ما لم يروا كفراً بواحاً , وسمعوا قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم لعمار: انها تقتله الفئة الباغية . ولولا عظيم قدر الصحبة ورفيع فضل خير القرون , لقلت : حب الشرف والمال قد فتن سلف هذه الأمة كما فتن خلفها)).ص416-417

التوقيع
الروافض : هم من رفض الإمام زيد (ع) وقالوا بإمامة جعفر الصادق , ولهم نبز يعرفون به .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الاثنين مايو 10, 2010 4:34 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 23, 2005 4:42 pm
مشاركات: 431
غير متصل
جمال الشامي كتب:
الشوكاني له كتاب ((إرشاد الغبي إلى مذهب أهل البيت في صحب النبي)) ولم يدافع فيه عن معاوية !

قال الشوكاني: ((أما طلحة والزبير ومن معهم , فلأنهم قد كانوا بايعوه , فنكثوا بيعته بغياً عليه , وخرجوا في جيوش من المسلمين , فوجب قتالهم)). وبل الغمام ص414-415.
وقال: ((وأما أهل صفين , فبغيهم ظاهر , ولو لم يكن في ذلك إلا قوله صلى الله عليه وآله وسلم لعما: ((تقتلك الفئة الباغية)) , لكان ذلك مفيداً للمطلوب , ثم ليس معاوية ممن يصلح لمعارضة علي , ولكنه أراد طلب الرياسة والدنيا بين فوم أغتام , لا يعرفون معروفاً ولا ينكرون منكراً , فخادعهم بأنه طالب بدم عثمان , فنفق ذلك عليهم , وبذلوا بين يديه دماءهم وأموالهم , ونصحوا له , حتى كان يقول علي لأهل العراق : إنه يود أن يصرف العشرة منهم بواحدٍ من أهل الشام صرف الدراهم بالدينار . وليس العجب من مثل عوام الشام , إنما العجب ممن له بصيرة ودين , كبعض الصحابة المائلين إليه , وبعض فضلاء التابعين , فليت شعري أي أمرٍ اشتبه عليهم في ذلك الأمر , حتى نصروا المبطلين وخذلوا المحقين , وقد سمعوا قول الله تعالى: ((فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ)) , وقد سمعوا الأحاديث المتواترة في تحريم عصيان الأئمة ما لم يروا كفراً بواحاً , وسمعوا قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم لعمار: انها تقتله الفئة الباغية . ولولا عظيم قدر الصحبة ورفيع فضل خير القرون , لقلت : حب الشرف والمال قد فتن سلف هذه الأمة كما فتن خلفها)).ص416-417


شكرا للاخ جمال
أرجو أن تكون وصلت الفائدة
أخي الحكيم المتألق
تحياتي للجميع

التوقيع
أنا ابن عليّ الطهر من آل هاشم *** كفاني بهذامفخراً حين أفـــــخر
وجدي رسول الله أكرم من مشى *** ونحن سراج الله في الأرض يزهر


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الثلاثاء مايو 25, 2010 2:50 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأحد إبريل 27, 2008 2:56 am
مشاركات: 87
غير متصل
الشريف الحمزي كتب:
جمال الشامي كتب:
الشوكاني له كتاب ((إرشاد الغبي إلى مذهب أهل البيت في صحب النبي)) ولم يدافع فيه عن معاوية !

قال الشوكاني: ((أما طلحة والزبير ومن معهم , فلأنهم قد كانوا بايعوه , فنكثوا بيعته بغياً عليه , وخرجوا في جيوش من المسلمين , فوجب قتالهم)). وبل الغمام ص414-415.
وقال: ((وأما أهل صفين , فبغيهم ظاهر , ولو لم يكن في ذلك إلا قوله صلى الله عليه وآله وسلم لعما: ((تقتلك الفئة الباغية)) , لكان ذلك مفيداً للمطلوب , ثم ليس معاوية ممن يصلح لمعارضة علي , ولكنه أراد طلب الرياسة والدنيا بين فوم أغتام , لا يعرفون معروفاً ولا ينكرون منكراً , فخادعهم بأنه طالب بدم عثمان , فنفق ذلك عليهم , وبذلوا بين يديه دماءهم وأموالهم , ونصحوا له , حتى كان يقول علي لأهل العراق : إنه يود أن يصرف العشرة منهم بواحدٍ من أهل الشام صرف الدراهم بالدينار . وليس العجب من مثل عوام الشام , إنما العجب ممن له بصيرة ودين , كبعض الصحابة المائلين إليه , وبعض فضلاء التابعين , فليت شعري أي أمرٍ اشتبه عليهم في ذلك الأمر , حتى نصروا المبطلين وخذلوا المحقين , وقد سمعوا قول الله تعالى: ((فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ)) , وقد سمعوا الأحاديث المتواترة في تحريم عصيان الأئمة ما لم يروا كفراً بواحاً , وسمعوا قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم لعمار: انها تقتله الفئة الباغية . ولولا عظيم قدر الصحبة ورفيع فضل خير القرون , لقلت : حب الشرف والمال قد فتن سلف هذه الأمة كما فتن خلفها)).ص416-417


شكرا للاخ جمال
أرجو أن تكون وصلت الفائدة
أخي الحكيم المتألق
تحياتي للجميع



نعم سيدي جزاكم الله خير الجزاء
واجل لكم المثوبة والعطا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: الإمام الشوكاني يترضّى عن معاوية
مشاركةمرسل: الخميس مايو 27, 2010 1:29 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 09, 2009 9:03 pm
مشاركات: 69
مكان: كحلان عفار
غير متصل

بسم الله ، والصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم

قال الإمام الشوكاني رحمه الله تعالى نيل الأوطار ج7/ص131
الناشر دار الجيل سنة النشر 1973
باب المرأة تنفق من مال الزوج بغير علمه إذا منعها الكفاية
عن عائشة أن هندا قالت يا رسول الله إن أبا سفيان رجل شحيح وليس يعطيني ما يكفيني وولدي إلا ما أخذت منه وهو لا يعلم فقال خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف .
رواه الجماعة إلا الترمذي
قوله أن هندا هي بنت عتبة بن ربيعة والرواية بالصرف ، ووقع في رواية للبخاري بالمنع وأبو سفيان اسمه صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف .
قوله شحيح أي بخيل حريص وهو أعم من البخل ؛ لأن البخل مختص بمنع المال ، والشح يعم منع كل شيء في جميع الأحوال ؛ كذا في الفتح .
قوله خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف قال القرطبي هذا أمر إباحة ؛ بدليل ما وقع في رواية للبخاري بلفظ لا حرج ، والمراد بالمعروف ؛ القدر الذي عرف بالعادة أنه الكفاية ، قال وهذه الإباحة وإن كانت مطلقة لفظا فهي مقيدة معنى كأنه قال إن صح ما ذكرت .
والحديث فيه دليل على وجوب نفقة الزوجة على زوجها ؛ وهو مجمع عليه كما سلف ، وعلى وجوب نفقة الولد على الأب ، وأنه يجوز لمن وجبت له النفقة شرعا على شخص أن يأخذ من ماله ما يكفيه إذا لم يقع منه الامتثال وأصر على التمرد ، وظاهره أنه لا فرق في وجوب نفقة الأولاد على أبيهم بين الصغير والكبير لعدم الاستفصال ، وهو ينزل منزلة العموم ، وأيضا قد كان في أولادها في ذلك الوقت من هو مكلف كمعاوية رضي الله عنه ؛ فإنه أسلم عام الفتح وهو ابن ثمان وعشرين سنة ؛ فعلى هذا يكون مكلفا من قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة ، وسؤال هند كان في عام الفتح .

وقال أيضا رحمه الله تعالى في تفسيره فتح القدير ج5/ص214خرج عبد ابن حميد وابن المنذر وابن عدي وابن مردويه والبيهقي في الدلائل وابن عساكر من طريق الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس في الآية قال كانت المودة التي جعل بينهم تزويج النبي صلى الله عليه وسلم أم حبيبة بنت أبي سفيان فصارت أم المؤمنين فصار معاوية خال المؤمنين


التوقيع
الحسين بن علي الكُحلاني.
سدده الله وأيده.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الخميس مايو 27, 2010 1:36 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 09, 2009 9:03 pm
مشاركات: 69
مكان: كحلان عفار
غير متصل
ولايستبعد عاقل أن الروافض قد دسوا بكتب أهل العلم من أهل السنة الأفذاذ في يمننا الميمون وخاصة الشوكاني والصنعاني بعض الأمور ليظهروا للعامة أن هؤلاء الأئمة موافقون لهم بالطعن في الصحابة رضوان الله عليهم , وأنى لهم ذلك فقد افتضحوا بأكثر من موضع , ولعلي ان شاء الله أورد شئ من ذلك لاحقًا..

التوقيع
الحسين بن علي الكُحلاني.
سدده الله وأيده.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الجمعة يونيو 04, 2010 9:43 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأحد إبريل 27, 2008 2:56 am
مشاركات: 87
غير متصل
الروافض شمعه يعلق عليها النواصب الوهابية فشلهم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالنسبة لكلام الشوكاني فهو موجود في الجزء الثاني (باب حكم قتال البغاة).

وبالنسبة لموقف الشوكاني من معاوية وأهله فأذكر أني وقفت على مواقع في كتبه لعن فيها معاوية صراحة منها في (نيل الأوطار) الجزء 7 الصفحة 199:
[ ولقـد أفرط بعض أهل العلم كالكرامية ومن وافقهم في الجمود على أحاديث الباب حتى حكموا بأن الحسين السبط رضي الله عنه وأرضـاه باغ على الخمير السكير الهاتك لحرم الشريعة المطهرة يزيد بن معاوية لعنهم الله ، فيـالله العجب من مقالات تقشعر منها الجلود ويتصدّع من سماعها كل جلمود . ] اهـ

تحياتي للجميع


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: السبت يونيو 05, 2010 5:18 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 09, 2009 9:03 pm
مشاركات: 69
مكان: كحلان عفار
غير متصل
الحكيم المتألق كتب:
الروافض شمعه يعلق عليها النواصب الوهابية فشلهم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالنسبة لكلام الشوكاني فهو موجود في الجزء الثاني (باب حكم قتال البغاة).

وبالنسبة لموقف الشوكاني من معاوية وأهله فأذكر أني وقفت على مواقع في كتبه لعن فيها معاوية صراحة منها في (نيل الأوطار) الجزء 7 الصفحة 199:
[ ولقـد أفرط بعض أهل العلم كالكرامية ومن وافقهم في الجمود على أحاديث الباب حتى حكموا بأن الحسين السبط رضي الله عنه وأرضـاه باغ على الخمير السكير الهاتك لحرم الشريعة المطهرة يزيد بن معاوية لعنهم الله ، فيـالله العجب من مقالات تقشعر منها الجلود ويتصدّع من سماعها كل جلمود . ] اهـ

تحياتي للجميع


في أي طبعة للنيل نجد هذا الكلام , لأن الطبعة التي عندي لايوجد بها ماذكرته!!

التوقيع
الحسين بن علي الكُحلاني.
سدده الله وأيده.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 07, 2010 10:21 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأحد إبريل 27, 2008 2:56 am
مشاركات: 87
غير متصل
شوف الي عندك ورد عليا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 14, 2010 12:06 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الثلاثاء يوليو 20, 2004 7:35 pm
مشاركات: 424
غير متصل
الشوكاني له رسالة بعنوان (الأجوبة الشوكـانية على الأسئلة الحـفظية ) , وقد دافع فيهـا عن معـاوية بن أبي سفيان بشدة ولم يوري , والمرء مع من أحب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 14, 2010 4:35 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 09, 2009 9:03 pm
مشاركات: 69
مكان: كحلان عفار
غير متصل
الشريف العلوي كتب:
الشوكاني له رسالة بعنوان (الأجوبة الشوكـانية على الأسئلة الحـفظية ) , وقد دافع فيهـا عن معـاوية بن أبي سفيان بشدة ولم يوري , والمرء مع من أحب


وشهد شاهدٌ من أهلها..
حبذا الشريف العلوي يتحفنا بهذه الرسالة المباركة..


أما حكيمنا المتألق فعجز عن أن يذكر لنا طبعة الكتاب التي ذكر منها ذلك الكلام المُفترى على الإمام الشوكاني..

التوقيع
الحسين بن علي الكُحلاني.
سدده الله وأيده.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: رأي الشوكاني في معاوية
مشاركةمرسل: الجمعة يونيو 25, 2010 10:34 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأحد إبريل 27, 2008 2:56 am
مشاركات: 87
غير متصل
ليس من سمع كمن رأي
لو كانت هناك رسالة صحيحه للشزكاتني لطار بها النواصب من الوهابية فرحا وشوقا واستبشارا
كما حاولوا التشكيك في قصيدة ابن الأمير الصنعاني التي ذم فيها ابن عبد الوهاب

ولكني لا أظن أن هناك رساله

صم لو هناكم رساله صحيح اين هي

والكحلاني
هل بحث عن الطبعة التي معاك ولم تجد النص حتى تظن أو تشك ان الكلام مدسوس

ان كنت كما تزعم شريف فكيف يتصور شريف ناصبقي او يحب النواصب ؟؟؟


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 14 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات
اليوم هو الأربعاء مايو 27, 2020 8:18 am


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
ترجم بواسطة phpBBArabia | Design tansformation:bbcolors
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb  
jurisdictionbeautifulbakednylongamersparanoidstratfordwinery