إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 58 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: شيعيه اثني عشريه تسألكم
مشاركةمرسل: السبت أكتوبر 20, 2007 1:06 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 19, 2007 8:19 am
مشاركات: 95
غير متصل

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



اخواني واخواتي الاعزاء انا من شيعة الاماميه الاثني عشريه وادرت استفسر عن موقفكم وآرائكم حول أئمتي عليهم السلام
. الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) .

2. الإمام الحسن بن علي ( عليهما السَّلام ) .

3. الإمام الحسين بن علي ( عليهما السَّلام ) .

4. الإمام علي بن الحسين زين العابدين ( عليه السَّلام ) .

5. الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) .

6. الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) .

7. الإمام موسى بن جعفر الكاظم ( عليه السَّلام ) .

8. الإمام علي بن موسى الرضا ( عليه السَّلام ) .

9. الإمام محمد بن علي الجواد ( عليه السَّلام ) .

10. الإمام علي بن محمد الهادي ( عليه السَّلام ) .

11. الإمام الحسن بن علي العسكري ( عليه السَّلام ) .

12.الإمام محمد بن الحسن المهدي المنتظر ( عجَّل الله فرَجَه ) .

اتمنى ان ارى تفاعلكم وشكرا



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: السبت أكتوبر 20, 2007 11:52 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس نوفمبر 17, 2005 4:22 pm
مشاركات: 3099
مكان: قلب المجالس
غير متصل
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

حياكم الله أختي الكريمة ..





اقتباس:
وادرت استفسر عن موقفكم وآرائكم حول أئمتي عليهم السلام
. الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) .


بداية أنقل لكم من كتاب (( العقد الثمين )) ..


من أوِّلُ الأئمة بعد رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم، وأولى الأمَّة بالخلافة بعده بلا فَصْل؟

فقل: ذلك أمير المؤمنين وسيد الوصيين علي بن أبي طالب.

فإن قيل: هذه دعوى، فمابرهانك؟

فقل: الكتاب، والسنة، وإجماع العِتْرَة.

أما الكتاب، فقوله تعالى: ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّه وَرَسُوْلُهُ وَالَّذِيْنَ آمَنُوْا الَّذِيْنَ يُقِيْمُوْنَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُوْنَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُوْنَ﴾[المائدة: 55]، ولم يؤتِ الزكاةَ في حالِ ركوعه غيرُ علي عليه السلام، وذلك أن سائلاً سأل عَلَى عهد رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم في حال ركوع عَليٍ في الصلاة، وذلك في مسجد النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم، فلم يعطه أحدٌ شيئاً، فأشار إليه عليه السلام بخاتمه وهو راكع ونواه زكاة، فأخذه السائلُ، فنزل جبريل عليه السلام بهذه الآية على رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم في الحال، فكانت في علي عليه السلام خاصة دون غيره من الأمَّةِ. وهي تفيد معنى الإمامة لأن الوَلِيَّ هو: المالكُ للتَّصَرُّفِ، كما يقال: هذا ولي المرأة، وولي اليتيم، أي المالك للتصرف عليهما.

وأما السنَّة، فخبر الغدير، وهو قوله صلى اللّه عليه آله وسلم: ألست أولى بكم من أنفسكم؟ قالوا: بلى يارسول اللّه. قال: فمن كنت مولاه فعلي مولاه، اللّهم والِ مَنْ والاه وعادِ مَنْ عاداه، وانصر مَنْ نصره، واخذل مَنْ خَذَلَهُ، فقال له عمر: بخ بخ لك يا ابن أبي طالب، أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة.

وروينا عن المؤيد باللّه بإسناده إلى الصادق جعفر بن محمد الباقر أنه سُئِلَ عن معنى هذا الخبر، فقال: سئل عنه واللّه رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم فقال: اللّه مولاي أولى بي من نفسي لا أمر لي معه، وأنا وليالمؤمنين أولى بهم من أنفسهم لا أمر لهم معي، ومن كنت مولاه أولى به من نفسه لا أمر له معي، فعلي مولاه أولى به من نفسه لا أمر له معه.

وإذا ثبت ذلك فإنه يفيد معنى الإمامة؛ لأنه لانعني بقولنا: فلان إمام إلا أنه أولى بالتصرف في الأمَّة من أنفسهم، ولأن المولى يفهم من مالك التصرف، كما يقال: هذا مولى العبد أي المالك للتصرف فيه، وهذا يفيد معنى الإمامة كما تقدم.

ومما يدل على ذلك من السنة: (خبر المنزلة)، وهو معلوم كخبر الغدير، وهو قوله صلى اللّه عليه وآله وسلم لعلي: أنت مِنيِّ بمنزلة هرون من موسى، إلاّ أنه لانبي بعدي، فاستثنى النبوة، فَدَلَّ ذلك على شموله لخصال الفضل كلها، ومن جملتها مِلْك التصرف على الأمة، وأنه أولى الخلق بالتصرف منهم، وذلك معنى الإمامة كما تقدم.

وأما الاجماع فإجماع العترة منعقد على ذلك.


اقتباس:
2. الإمام الحسن بن علي ( عليهما السَّلام ) .

3. الإمام الحسين بن علي ( عليهما السَّلام ) .



فإن قيل: لمن الإمامة بعد علي عليه السلام؟

فقل: هي للحسن ولده من بعده، ثم هي للحسين من بعد أخيه عليهما السلام.

فإن قيل: فما الدليل على إمامتهما؟

فقل: الخبر المعلوم، وهو قول النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم: الحسن والحسين إمامان؛ قاما أو قعدا، وأبوهما خير منهما، وهذا نَصٌّ جَلِيّ على إمامتهما، وفيه إشارة إلى إمامة أبيهما، لأنه لايكون خيراً منه إلا إمام شاركه في خصال الإمامة وزاد عليه فيها، فيكون حينئذ خيراً منه، وهذا واضح، والإجماع منعقد على أنه لا ولاية لهما على الأمَّة في زمن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم، ولافي زمن علي عليه السلام إلا عن أمرهما، وأنه لا ولاية للحسين في زمن أخيه الحسن إلا عن أمره، فبقيت الإمامة مخصوصة بالاجماع.



أعتقد الأن أنكم عرفتم موقفنا من أئمتنا عليهم السلام ( الإمام علي - الإمام الحسن - الإمام الحسين )

التوقيع
رب إنى مغلوب فانتصر


آخر تعديل بواسطة لــؤي في السبت أكتوبر 20, 2007 12:17 pm، عدل 1 مرة

أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: السبت أكتوبر 20, 2007 12:12 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس نوفمبر 17, 2005 4:22 pm
مشاركات: 3099
مكان: قلب المجالس
غير متصل
قبل أن ندخل في بقية من ذكرتموهم يجب أن تعلموا أولا :

أن الإمامية تقول أن الإمامة محصورة - بعد الحسين - في تسعة من ولده أولهم علي بن الحسين وآخرهم محمد بن الحسن العسكري وهو الإمام المنتظر المهدي عندهم،

والزيدية تقول: إن الإمامة محصورة في ولد السبطين لا يختص بها بطن من بطن،واحتجت الزيدية بحديث الثقلين وحديث السفينة، والإثنا عشرية معترفة بصحة هذين الحدثين، وقد روى هذين الحديثين الشيعة وأهل السنة، فلهذا احتججنا على الكل بهذين الحديثين وأشباههما مما اعترف به جميع الطوائف، وبقوله تعالى: ﴿إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا﴾[الأحزاب:33]، ﴿ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى﴾[الشورى:23]، وقد أجمع أهل البيت على أنه لا يختص بها التسعة من ولد الحسين، والإمامية لا تنكر أن جميع أهل البيت في زمن كل إمام من أئمتهم لا يقولون بإمامة ذلك الإمام، لأنه لم يقم ويدعوا ولو قام ودعى مع كمال الشروط لقالوا بإمامته إلا علي الرضا فإنه إمام عندنا لأنه قام ودعا ولا نعترف بأن أئمتهم يدَّعون لأنفسهم الإمامة ولا نعتقد ذلك وحاشاهم، والله أمرنا باتباع أهل البيت ولم يأمرنا باتباع فريق من الشيعة فامتثلنا أمر الله وأمر رسوله، ولم نمتثل أمرَ من لم يأمرنا بالإقتداء بهم، ومن ادعى دعوى بغير برهان فدعواه عاطلة باطلة، ولا يعرف الحق من الباطل إلا بالبراهين، مع أنه لم يقع بين التسعة وبين سائر أهل البيت أي خلاف في هذا ولا نزاع وإنما قاموا بجهاد الظلم والمنكر بجهاد الدولتين الظالمتين الأموية والعباسية وبذلوا النفسَّ والنَّفيس، وقتلوا تحت كل حجر ومدر، وأوصدت عليهم الحبوس، وشردوا في الآفاق مصداقاً لقول النبي - صلى الله عليه وآله وسلم -: ((ستنال عترتي من أمتي قتلاً وتشريداً))، ودعوا إلى الله: ﴿يَاقَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَءَامِنُوا...﴾،﴿وَمَنْ لَا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ...﴾[الأحقاف:31-32] مع أن مذهب الإثني عشرية منافٍ للعدل والحكمة، لأن الأمة تصير بعد الحسن العسكري مهملة بدون أمر بمعروف ولا نهي عن منكر ولا إقامة حدود ولا فصل الخصومات إلى زماننا هذا أكثر من ألف عام وإلى متى وهم لم يأمروا بمعروف ولم ينهوا عن منكر ولم يجاهدوا إلى زمن نحو 1400، ونحن، امتثلنا لقول الله عز وجل:﴿ وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ﴾[آل عمران:104]، ﴿لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ﴾[المائدة:78،79]، ﴿كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ﴾[آل عمران:110 ]، ﴿لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ﴾[النساء:95]، وكم في السنة من الحثّ على ذلك والتهديد على تركه.




اقتباس:
. الإمام علي بن الحسين زين العابدين ( عليه السَّلام ) .

5. الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) .

6. الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) .

7. الإمام موسى بن جعفر الكاظم ( عليه السَّلام ) .

8. الإمام علي بن موسى الرضا ( عليه السَّلام ) .

9. الإمام محمد بن علي الجواد ( عليه السَّلام ) .

10. الإمام علي بن محمد الهادي ( عليه السَّلام ) .

11. الإمام الحسن بن علي العسكري ( عليه السَّلام ) .

12.الإمام محمد بن الحسن المهدي المنتظر ( عجَّل الله فرَجَه ) .


يقول العلامة الحسين بن يحيى الحوثي ( من كتاب الجواب الراقي ) .


وكتب الزيدية طافحة بالرواية عن علي الرضا وموسى الكاظم، وجعفر الصادق، ومحمد الباقر، وزين العابدين، فهم وسائر أولاد الحسنين أسلافنا، ونحن نعتقد أنهم كلهم زيدية، ونتبعهم جميعاً لا نفرق بين أحدٍ منهم ونحن له مسلمون، ولو كان بيننا وبينهم أي نزاع لم نجعلهم لنا أسلافاً ولما ملأنا كتبنا بالرواية عنهم ولاشتهر ذلك وروته الأمة وأبرزه التاريخ. وهم يروون عن جعفر أنه يدعي أنه الإمام، ونحن ننكر هذا، ونروي عنه ضد هذا، وقد روى الإمام الأعظم إمام اليمن الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين بن القاسم بن إبراهيم بن إسماعيل بن إبراهيم بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب - سلام الله عليهم - أن جعفراً قال ليحيى بن زيد يُقرىء أباه عنه السلام ويقول له: إن كُنت أزعم أني عليك إمام فأنا مشرك. وأنه كان يريد الخروج مع زيد ليقاتل بين يديه وإنما منعه زيد، وقال: إبق مع حَرمنا. وأنه قال حين بلغه قتل عمه: ذهب -والله - زيد كما ذهب علي بن أبي طالب والحسن والحسين وأصحابهم شهداء إلى الجنة والتابع لهم مؤمن والشاك فيهم ضال والراد عليهم كافر.



وروى في - في الحدائق الوردية - أنه أرسل ولديه يجاهدان بين يدي محمد بن عبد الله النفس الزكية وأن أول قتيل من جند العباسية اشتركا في قتله وهما موسى وعبد الله - رحمهما الله - وكانا حاضرين معه في جميع جهاده وأعطياه بيعتهما مختارين متقربين إلى الله تعالى بذلك، واستأذنه أبو عبد الله جعفر بن محمد - عليهما السلام - لسنه وضعفه في الرجوع إلى منزله بعد أن خرج معه فأذن له.


(( إنتهى ))


آخيرا .. إقراءوا ما نقلته لكم بتمعن .. وأنا متأكد أنه سيجيب عن تساؤلاتكم ..


كل الود ..

التوقيع
رب إنى مغلوب فانتصر


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: السبت أكتوبر 20, 2007 8:12 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 19, 2007 8:19 am
مشاركات: 95
غير متصل
بارك الله فيك اخي الكريم
هناك بعض التساؤلات ايضا ولكن لا اعلم هلى اطرحها في نفس الموضوع ام افتح موضوع اخر
انتظر ردك


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: السبت أكتوبر 20, 2007 8:48 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس نوفمبر 17, 2005 4:22 pm
مشاركات: 3099
مكان: قلب المجالس
غير متصل
اقتباس:
بارك الله فيك اخي الكريم
هناك بعض التساؤلات ايضا ولكن لا اعلم هلى اطرحها في نفس الموضوع ام افتح موضوع اخر
انتظر ردك


سيكون من الأفضل أن تضعوها هنا حتى تكون مرتبه ، وحتى يستفيد منها الجميع ..

وإن شئتم أن تفردوا لتساؤلاتكم موضوع منفرد فلا مانع لديّ ..


كل الود ..

التوقيع
رب إنى مغلوب فانتصر


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: السبت أكتوبر 20, 2007 9:20 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 19, 2007 8:19 am
مشاركات: 95
غير متصل
اشكرك اخي الكريم
اجمل مايميزنا نحن الشيعه اننا متفقون بولاية الامام علي عليه السلام
اسئلتي واتمنى ان تكون خفيفه عليكم:
أ-محور الاول حول الامام مهدي عليه السلام:
1- هل لديكم في كتبكم الامام مهدي محمد بن الحسن العسكري ان كان قد وُلد ام لم يكن العسكري عليه السلام له ولد؟
2- من هو الامام المهدي عندكم (الذي سيملأ الارض عدلا في آخر الزمان)
3-ماهو رأيكم في الخضر عليه السلام والنبي عيسى على نبينا وآله وعليه السلام هل هما احياء ام لا؟

ب-محور الثاني حول 12 امام:
1- مارأيكم اخي الكريم حول حديث المتفق بين السنه والشيعه الاماميه وهو
‏حدثنا ‏ ‏أبو النضر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عقيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مجالد ‏ ‏عن ‏ ‏الشعبي ‏ ‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏قال ‏
‏كنا مع ‏ ‏عبد الله ‏ ‏جلوسا في المسجد يقرئنا فأتاه رجل فقال يا ‏ ‏ابن مسعود ‏ ‏هل حدثكم نبيكم كم يكون من بعده خليفة قال ‏ ‏نعم كعدة نقباء ‏ ‏بني إسرائيل
http://hadith.al-islam.com/Display/Disp ... 6&Rec=3703
http://hadith.al-islam.com/Display/Disp ... 6&Rec=3631
2-كم عدد الائمه عندكم وهل هناك حديث منصوص عليهم؟

وشكرا لتفضلكم عليّ بالاجابه حيث انني من سعوديه وليس حولنا الا الوهابيه ولا اعرف عن فرق الشيعيه اللآخرى



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الأحد أكتوبر 21, 2007 9:39 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس نوفمبر 17, 2005 4:22 pm
مشاركات: 3099
مكان: قلب المجالس
غير متصل
مرحباً مرة أخرى ..

وأرجوا أن تعذروني على الإجابة المطوله ..
حيث أنه من الصعب أن أجيبكم في سطرين أو ثلاثة ..
وكما قلتم


اقتباس:
ولا اعرف عن فرق الشيعيه الآخرى


لذا وإن طالت الإجابة قليلاً .. إلا أنني متأكد بأنها ستفديكم كثيراً ..


قلتم :

اقتباس:
أ-محور الاول حول الامام مهدي عليه السلام:
1- هل لديكم في كتبكم الامام مهدي محمد بن الحسن العسكري ان كان قد وُلد ام لم يكن العسكري عليه السلام له ولد؟
2- من هو الامام المهدي عندكم (الذي سيملأ الارض عدلا في آخر الزمان)



يمكنك مطالعة بحث الأخ الكاظم :

المَهدَويّة عِندَ الزّيدِيّة والجَعفَرِيّة

َبحثٌ يَتَكلّم عَنْ مَاهيّة وأبْعَاد العَقِيدَة المَهدَويّة الشّيعيّة


http://71.18.61.110/forum/viewtopic.php?t=3351


ستجدون في هذا البحث القيم مايجيب عن جميع مايشغل بالكم بما يتعلق بهذا الموضوع .




اقتباس:
3-ماهو رأيكم في الخضر عليه السلام والنبي عيسى على نبينا وآله وعليه السلام هل هما احياء ام لا؟


الخضر اسطورة تاريخية وفيه خلاف كبير ..
لكن إن كنتي تريدين الإشارة إلى إمامكم الغائب ...
فلا يصح الإستدل بهم على وجود الإمام المهدي أو عدم وجوده
بل لندع الخضر ونبي الله عيسى جانباً
وهاتوا أولا برهانكم وأدلتكم على أن المهدي حي يُرزق
وحين يتم إثبات ذلك سنناقش عندها مسألة طول عمره وما يترتب على هذا ..





اقتباس:
محور الثاني حول 12 امام:
1- مارأيكم اخي الكريم حول حديث المتفق بين السنه والشيعه الاماميه وهو
‏حدثنا ‏ ‏أبو النضر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عقيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مجالد ‏ ‏عن ‏ ‏الشعبي ‏ ‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏قال ‏
‏كنا مع ‏ ‏عبد الله ‏ ‏جلوسا في المسجد يقرئنا فأتاه رجل فقال يا ‏ ‏ابن مسعود ‏ ‏هل حدثكم نبيكم كم يكون من بعده خليفة قال ‏ ‏نعم كعدة نقباء ‏ ‏بني إسرائيل


سأختصر الطريق ..

يقول العلامة حسين بن يحيى الحوثي (( الجواب الراقي )) :



وأما ما ترويه الإثنا عشرية من نحو: الخلفاء بعدي اثنا عشر خليفة، ونحوه من كتب أهل السنة وطرقهم.

فالجواب عنها من وجوه:

الوجه الأول: أنا لا نعترف بصحة هذه الروايات ولم يروها أسلافنا، ونحن لم نحتج على الإمامية وأهل السنة إلا بما رووه هم واعترفوا بصحته وبالقرآن وحجج العقول.

ونروي عن أسلافنا أن الذي أمر بالرواية في الاثني عشر أبوالدوانيق - كافاه الله تعالى - ثم أمر المأمون بالتأليف في هذا المذهب وأنفق عليه أموالاً خطيرة رواه الإمام الأعظم عبد الله بن حمزة - عليه السلام -.

وللسياسة دور كبير في الوضع والتغيير والتحريف وعلماء السوء خدم الدولتين لتفريق صفوف الشيعة، ولينسحب الجم الغفير إلى هذا المذهب السهل الذي يدعوهم إلى القعود والأمن والعافية، فإذا قام قائم أهل البيت يدعوهم إلى الجهاد تركوه وخذلوه لأن العافية، والأمن والحياة أسهل من الموت والخوف والبلاء: ﴿وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى﴾[النازعات:41].


الوجه الثاني: أن هذه الروايات آحادية مغمورة لا يبنى عليها أصل من أصول الدين ولو كانت صحيحة لأظهرها رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ونشرها كما نشر ولاية علي - عليه السلام - على رؤوس الأشهاد وفي مجامع الناس مثل حديث الغدير الذي نشره في حجة الوداع وفي يوم الدار ويوم عرفة وفي غيرها سيما على مذهب الامامية، لأنهم عندهم حجج يجب اتباعهم، ويحرم مخالفتهم، بل يكفر عندهم من خالفهم فكيف ينصب لنا حججاً يجب على كل واحد الرجوع إليهم ويكفر من خالفهم، ولا يظهر أمرهم ولا ينشره نشراً كاملاً حتى لا يمكن أحداً إنكاره، هذا بعيد غاية البعد لأن حجج الله لم تزل ظاهرة مكشوفة من زمن آدم - عليه السلام - إلى زماننا هذا: ﴿لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ...﴾[النساء:165]، فكيف ولم يعرف هذه الروايات أولاد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - وهم أحق بالتبليغ: ﴿وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ﴾[الشعراء:214].

الوجه الثالث: أن الواقع يكشف عن بطلانه لأن الثاني عشر لم يوجد والأمة بأسرها تنكر وجوده فضلاً عن إمامته.



اقتباس:
2-كم عدد الائمه عندكم وهل هناك حديث منصوص عليهم؟



الإمامة في مفهمونا ، تختلف عما عندكم ..
فهي لا تتعلق بعدد معين من الأئمة ثم تنتهي ..
بل لا تزالُ فيهم ، تتوارثها هذه الذرية الحسنية والحسينية إلى ما شاء الله وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ..قدْ جعلهم الله ورثة الكتاب والحكمة ، أوكلَ إليهم إنقاذ أمة جدهم الرسول ، من هذه المظالم ومن هذه الضلالات والبدع ، وأوكلَ هذا الفعل لكل فاطمي يحملُ من المواصفات أكملها وأفضلها في الدعوة .


ومن هذه المواصفات ما قاله إمام الزيدية القاسم بن إبراهيم الرسي :

( وإنما صفة الإمام، الحسن في مذهبه، الزاهد في الدنيا، العالم في نفسه، بالمؤمنين رؤوف رحيم، يأخذ على يد الظالم ، وينصر المظلوم ، ويفرج عن الضعيف، ويكون لليتيم كالأب الرحيم، وللأرملة كالزوج العطوف، يعادي القريب في ذات الله، ويوالي البعيد في ذات الله، لا يبخل بشيء مما عنده مما تحتاج إليه الأمة، من أتاه من مسترشد أرشده ، ومن أتاه متعلما علَّمه ، يدعو الناس مجتهدا إلى طاعة الله، ويُبَصِّرهم عيوب ما فيه غيهم، ويُرَغِّبهم فيما عندالله، لايحتجب عن من طلبه، فهو من نفسه في تعب من شدة الإجتهاد ، و الناس منه في أدب، فمثله كمثل الماء الذي هو حياة كل شيء حياته تمضي، وعلمه يبقى، يصدق فعلُه قولَه، يغرف منه الخاص والعام، لا ينكر فضله من خالفه، ولا يجحد علمه من خالطه، كتاب الله شاهد له ومصدق له، وفعله مصدق لدعواه .. ) .


آخيراً

.. أتمنى أن أكون أجبت عن تساؤلاتكم ...
وإن كان هناك إشكال آخر فتفضلوا بطرحه ..


وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله الطاهرين ..

التوقيع
رب إنى مغلوب فانتصر


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين أكتوبر 22, 2007 1:05 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 19, 2007 8:19 am
مشاركات: 95
غير متصل
اخوي المقال المكتوب عن صَاحِب الزّمان عليه السلام بالنسبه الى الاماميه لا تعترض مع القرآن الكريم

اقتباس:
تعليق : التعليقُ لأولي الحجا ، والنُهى ، على هذه الولادة التي لا بيانٌ فيها لأثرِِ الحَمْل ، إلاّ في عشيةٍ وضُحاها ، بل ولادةٌ مُباشَرة !! ، والرسول (ص) مكثَ في بطن آمنة بنت وهب رضي الله عنها ، ما شاء الله أن يَمكُث ، وتأمّل الكلام مِن م ح م د !! في المهدِ مع أبيه ، ومعَ نسيم الخادم ، والله المُستعان . والعجبُ واللهِ كُلُّ العَجب ، من العُقلاء يَردّون أحاديثَ وضعِ الرّب جلا وعلا قَدَمهُ في النّار ، إلى أن تقولَ : " قَطٍ قَطْ " ، ولا يتخيّلونَ هذا ، ويُعزونهُ إلى الإسرائيليات ، وهُم يُصدّقون بهذا الحديثِ وأمثاله ، وكُلّما عِشتَ أراكَ الدّهرُ عَجباً إلى عَجَب .

الكلام في مهد حدث مع النبي عيسى عليه السلام ولا عجب في قدرة الله
" فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30)"
فلا تعارض مع القرآن
ثم هل تقبلون بتجسيد الرّب ؟؟؟
المقال طويل جدا ولكن لا بأس سوف أكمله
وسؤالي مهم جدا ارجوك اجب عنه النبي عيسى عليه السلام و الخضر عليه السلام هل هم احياء ام لا ؟
هل تعتقدون بخروجهم في آخر زمان ام لا
ماموقفكم من ابي بكر وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان؟

بالنسبه لـ12 أمام فهم كعدة بني اسرائيل قال تعالى "ولقد اخذ الله ميثاق بني اسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيبا وقال الله اني معكم لئن اقمتم الصلاة واتيتم الزكاة وامنتم برسلي وعزرتموهم واقرضتم الله قرضا حسنا لاكفرن عنكم سيئاتكم ولادخلنكم جنات تجري من تحتها الانهار فمن كفر بعد ذلك منكم فقد ضل سواء السبيل "
وقال تعالى "سنة من قد ارسلنا قبلك من رسلنا ولا تجد لسنتنا تحويلا "
وقال "سنة الله التي قد خلت من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا "
فما المانع؟؟؟

اما قولك اننا قاعدون ولا نجاهد فهذا ليس بصحيح عندك نماذج اهمها حزب الله في لبنان ودولة ايران وثوره الخميني فأين القعود؟؟؟
ثم ان هناك جهاد فكري وليس فقط بالدماء حيث يتطلب الامر وجود مناصرين ولهذا نحن نجاهد جهاد فكري فلاحظ ظهور الشيعة الاماميه في الملأ والاعلام
و هناك فرق بين الانتظار الايجابي والسلبي
أما المأمون فسياسته في تهديم الداخلي لأهل البيت عليهم السلام ولم ينجح ولكن ان تقول بأن حديث 12 امام عن طريقه فغير مقبول ولو كان كذلك لوضع احاديث تمدحه واسلافه أولى
اما كون الحديث احادي او لا ففي الحقيقه لااعرف ولكن في حد علمي هي متواتره ومشهوره ولا يمكن ردها

طيب لنأتي الى الواقع سنجد ان مذهب الشيعه الاماميه اشهر من مذهب الزيديه فأين الحجه اذاً
فكل من قال شيعه اتجهت انظارهم الى شيعه الاماميه
لو دخلت اي منتدى سني وهابي و و... وعرفت عن نفسك بأنك شيعي فسوف يقولون شيعي امامي بدون ان تذكر لهم
فلماذا شهرة الشيعه الاماميه اكثر برأيك ان كانوا قاعديين ونائميين
اما فلسفه الانتظار فهي موجوده في القرآن "هل ينظرون الا ان تاتيهم الملائكة او ياتي ربك او ياتي بعض ايات ربك يوم ياتي بعض ايات ربك لا ينفع نفسا ايمانها لم تكن امنت من قبل او كسبت في ايمانها خيرا قل انتظروا انا منتظرون "

"وانتظروا انا منتظرون "

"فاعرض عنهم وانتظر انهم منتظرون "

فلسفة انتظارنا هو الانتظار الايجابي ولا يعني ذلك عدم الجهاد ولكن التخطيط مهم أليس كذلك فما فائده سفك الدماء بدون توضيح الحقيقه؟

اتمنى ان تقبلوا كلامي بصدر رحب
وآسفه على الاطاله وتقبلوني فرد منكم





أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين أكتوبر 22, 2007 1:57 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 19, 2007 8:19 am
مشاركات: 95
غير متصل
نسيت ان اقول ان الشيعه التي تقول بغيبة موسوى الكاظم عليه السلام هم القداحيه وليس الشيعه الاماميه
كما ان هناك فرقه اسمها الكيسانيه نسبت الغيبه الى محمد بن الحنفيه رضي الله عنه وهم الكيسانيه
.
.
.
.
ممكن سؤال هل معنى كلامكم ان بينكم امام ؟؟؟
حيث الائمه عندكم عددهم لا ينتهي
حسنا كيف اعرف انه امام حقيقي ام يدعي الامامه فهناك من ادعى النبوة ايضا
وسؤال آخر
هل تقولون برؤية الله تعالى يوم القيامه كما تقول السنه ؟؟؟
وشكرا لكم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الاثنين أكتوبر 22, 2007 11:00 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس نوفمبر 17, 2005 4:22 pm
مشاركات: 3099
مكان: قلب المجالس
غير متصل
بسم الله الرحمن الرحيم ..

اللهم صلي على محمد وعلى آله الطاهرين ..

أختي الكريمة ..

ليس غايتنا هنا في هذا الحوار إستعراض عضلات !!

أو الإنتقاص من جماعة أو مذهب ..

بل كل الغاية هي أن نخرج بنتيجه وفائدة ..

فأعلموا هذا بارك الله بكم ..



قلتم :

اقتباس:
ثم هل تقبلون بتجسيد الرّب ؟؟؟



اقتباس:
وسؤال آخر
هل تقولون برؤية الله تعالى يوم القيامه كما تقول السنه ؟؟؟



أدركت من خلال أسئلتكم بأنكم لم تتعرفوا على المذهب الزيدي جيداً

لذا رفعت لكم إثنين من الكتب ستفيدكم ..


1- نظرات في ملامح المذهب الزيدي
2- الزيدية .. الطائفة والمذهب ..


http://www.gulfup.com/up/download.php?file=CGZ77842.rar

أتمنى أن تطلعو عليهم متى ماسمح لكم وقتكم ..


وللإجابة على الأسئلة أعلى :

فأعلموا بأننا ننفي الرؤية والتجسيم ..


يقول الإمام الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين (عليه السلام)

التوحيد ونفي التشبيه

أول ما يجب على العبد أن يعلم أن الله واحد أحد، صمد فرد، ليس له شبيه ولا نظير، ولا عديل، ولا تدركه الأبصار في الدنيا ولا في الآخرة، وذلك أن ما وقع عليه البصر فمحدود ضعيف، محويٌّ محاط به، له كُلٌّ وبعضٌ، وفوقٌ وتحت، ويمين وشمال، وأمامٌ وخلفٌ، وأن الله لا يوصف بشيء من ذلك، وهكذا قال لا شريك له: ﴿لا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ﴾[الأنعام:103]، وقال: ﴿قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ﴾[الإخلاص:1ـ4]، والكفو فهو المِثل والنظير والشبيه، والله سبحانه ليس كمثله شيء، وقال: ﴿وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ﴾[الحديد:4]، وقال: ﴿وَنَحْنُ أَقْرَبُ إليه مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ﴾[ق:16]، وقال: ﴿مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلاثَةٍ إلا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلا خَمْسَةٍ إلا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْثَرَ إلا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا﴾[المجادلة:7]، وقال: ﴿وَمَا كُنَّا غَائِبِينَ﴾[الأعراف:7]، يعني في جميع ذلك أن علمه محيط بهم، لا أنه داخل في شيء من الأشياء كدخول الشيء في الشيء، ولا خارج من الأشياء بائن عنها فيغبى عليه شيء من أمورهم، بل هو العالم بنفسه، وأنه عز وجل شيء لا كالأشياء؛ إذ الأشياء من خلقه وصنعه، وقال عز وجل: ﴿قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ﴾[الأنعام:19]، فذكر سبحانه أنه شيء؛ لإثبات الوجود ونفي العدم، والعدم لا شيء.


إنتهى ( مجموع الإمام الهادي ، كتاب معرفة الله عز وجل )



اقتباس:
وسؤالي مهم جدا ارجوك اجب عنه النبي عيسى عليه السلام و الخضر عليه السلام هل هم احياء ام لا ؟
هل تعتقدون بخروجهم في آخر زمان ام لا



رغم أن هذا موضوع خلاف بين المسلمين .. وبين كل فرقه بذاتها !!


ورغم أنني أعلم ماذا وراء السؤال ..


ولكن سأُسلّم لكم .. وسأفترض بأنهم أحياء وبأنهم سيخرجون آخر الزمان ..

فهلا تكرمتوا لننتقل إلى النقطة التالية التي تريدون إيضاحها ..






اقتباس:
ماموقفكم من ابي بكر وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان؟



يقول الإمام الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين (ع) :

الترضية على الصحابة وأمهات المؤمنين

ولا أنتقص أحداً من الصحابه الصادقين والتابعين بإحسان، المؤمنات منهم والمؤمنين، أتولى جميع من هاجر، ومن آوى منهم ونصر، فمن سب مؤمناً عندي استحلالا فقد كفر، ومن سبه استحراما فقد ضل عندي وفسق، ولا أسب إلا من نقض العهد والعزيمة، وفي كل وقت له هزيمة، من الذين بالنفاق تفردوا وعلى الرسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم مرة بعد مرة تمردوا، وعلى أهل بيته اجترءوا وطعنوا. وإني أستغفر الله لأمهات المؤمنين اللواتي خرجن من الدنيا وهن من الدين على يقين، وأجعل لعنة الله على من تناولهن بما لا يستحققن من ساير الناس أجمعين.


أعتقد أنكم فهمتم موقفنا !!


اقتباس:
بالنسبه لـ12 أمام فهم كعدة بني اسرائيل قال تعالى "ولقد اخذ الله ميثاق بني اسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيبا وقال الله اني معكم لئن اقمتم الصلاة واتيتم الزكاة وامنتم برسلي وعزرتموهم واقرضتم الله قرضا حسنا لاكفرن عنكم سيئاتكم ولادخلنكم جنات تجري من تحتها الانهار فمن كفر بعد ذلك منكم فقد ضل سواء السبيل "
وقال تعالى "سنة من قد ارسلنا قبلك من رسلنا ولا تجد لسنتنا تحويلا "
وقال "سنة الله التي قد خلت من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا "
فما المانع؟؟؟




المانع على ماذا !!

المسألة يا أختي ليست تكهنات وتخمينات !!

بل أن نقف على الدليل .. ونناقش صحته من عدمها

فأين دليلكم !!


قلتم :

اقتباس:
اما كون الحديث احادي او لا ففي الحقيقه لااعرف ولكن في حد علمي هي متواتره ومشهوره ولا يمكن ردها



أنا أعطيتكم أسبابنا في عدم قبول هذه الأحاديث

ومستعد لمناقشة هذا الأمر

أما أن نناقش ((على حد علمكم))

فصدقوني لن نخرج بنتيجه !!



اقتباس:
اما قولك اننا قاعدون ولا نجاهد فهذا ليس بصحيح عندك نماذج اهمها حزب الله في لبنان ودولة ايران وثوره الخميني فأين القعود؟؟؟



بربك

الم يستنكر بعض المتشددين من مدينة قم على الخميني لانهم يقولون بتحريم الثورة لأن المنكرات كلما ازدادت كلما قرب ظهور الإمام المهدي عليه السلام !!


أما نحن فنرى أن ماقام به ليس إلا انتهاجاً للإمام زيد بن علي (عليه السلام)

ثم أن الإمام الخميني .. والسيد حسن نصر الله حالات شاذه في تاريخكم

وإلا ..

فأخبريني كم هي الثورات التي تكلم عنها التأريخ للإمامية ؟ وكم هي الثورات التي تكلم عنها التأريخ للزيدية ؟ !!





اقتباس:
طيب لنأتي الى الواقع سنجد ان مذهب الشيعه الاماميه اشهر من مذهب الزيديه فأين الحجه اذاً
فكل من قال شيعه اتجهت انظارهم الى شيعه الاماميه
لو دخلت اي منتدى سني وهابي و و... وعرفت عن نفسك بأنك شيعي فسوف يقولون شيعي امامي بدون ان تذكر لهم
فلماذا شهرة الشيعه الاماميه اكثر برأيك ان كانوا قاعديين ونائميين



ولنأتي إلى الواقع أيضاً .. ودعوني أخبركم بأن الكفره والهندوس يفوقون المسلمين عدداً !!

وأشهر من المسلمين ..

ولو دخلتي أي منتدى غربي .. وعرفتي عن نفسكِ بأنك مسلمة

أليست ستتجه أنظارهم إلى أنكِ من أتباع أسامة بن لادن !!

أو من بقايا طالبان ..

وإن حالفك الحظ .. فسيعتقدون بأنك من أهل السنة

فأين الحجة إذاً !!

ولماذا أشتهر الهندوس في أصقاع الأرض

هل يعني هذا بأنهم على حق !!



اقتباس:
فلسفة انتظارنا هو الانتظار الايجابي ولا يعني ذلك عدم الجهاد ولكن التخطيط مهم أليس كذلك فما فائده سفك الدماء بدون توضيح الحقيقه؟



الإنتظار الإيجابي إلى متى !! حتى تقوم الساعة ؟!

أئمتنا صلوات الله عليهم لم يكن خروجهم إلا بعد التخطيط والإنتظار حتى تحين اللحظة المناسبة

الإمام الأعظم زيد بن علي (ع) عندما شاهد كيف تحولت الخلافة الإسلامية إلى مُلْكٍ عَضُوضٍ، وتسلَّطَ على رقاب المسلمين عصابةٌ من الأمويين وأنصارهم، أدرك الإمام زيد خطورة المؤامرة على الثقافة الإسلامية والفكر الأصيل، فتصدى لها بكل بسالة وحماس، حيث اتصل بالعلماء المصلحين وهيأهم لمواجهة هذه الأخطار، وعمل على تصحيح المفاهيم المغلوطة لدى الجماهير، وقاد ثورة ثقافية واسعة النطاق، فخطب، وكتب، وشعر، وناظر، ولم يترك سبيلا للإصلاح إلاّسلكه.


كانت حركة الإمام زيد أول شرارة لانفجار شعبي أطاح بالحكم الأموي الجائر، وقضى على معالم زهوه واستبداده، وهتك أقنعة الزيف التي كان يستتر وراءها، ورغم استشهاد الإمام زيد فإن حركته لم تنته باستشهاده، ولم تمت بموته، بل تحولت كل قطرة دم إلى شعلة نار تحرق أعداء اللّه وتضئ على درب الرسالي، وما زالت أصداء كلماته ترن في أذن التاريخ.



(( لي عودة للإجابة على السؤال الأخير .. حيث أن وقتي ضيق في هذه الساعة ))


كل الود ..

التوقيع
رب إنى مغلوب فانتصر


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 23, 2007 3:44 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 19, 2007 8:19 am
مشاركات: 95
غير متصل
مشكور اخي الكريم على الكتب فعلا انا لا اعرف الا الشيء القليل من مذهبكم ولكن مامعنى هذه الجمله "أفضلية الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام وأولويته بالإمامة ، والقول بجواز إمامة المفضول مع وجود الأفضل إذا كان ذلك لعذر "
مامعنى هذا ؟ فهل معنى هذا انكم تجوزون تقديم ابو بكر وعمر وعثمان على الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام ؟
عفوا هذا موجود في الكتاب"الزيديه الطائفه والمذهب"

اقتباس:
فأعلموا بأننا ننفي الرؤية والتجسيم ..

ونحن كذلك وشكرا لكم على توضيح


اقتباس:
ولكن سأُسلّم لكم .. وسأفترض بأنهم أحياء وبأنهم سيخرجون آخر الزمان ..

فهلا تكرمتوا لننتقل إلى النقطة التالية التي تريدون إيضاحها ..

انا مابي افتراض بل اعتقادكم سواء الرفض او الايجاب
وطبعا وراء القصد معروف وهو الامام المهدي
اما عدم ظهوره وتغيبه فحتى اصحاب الكهف تغيبوا عن قومهم 309 سنوات فما هو رأيك؟

اقتباس:
يقول الإمام الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين (ع) :

الترضية على الصحابة وأمهات المؤمنين

ولا أنتقص أحداً من الصحابه الصادقين والتابعين بإحسان، المؤمنات منهم والمؤمنين، أتولى جميع من هاجر، ومن آوى منهم ونصر، فمن سب مؤمناً عندي استحلالا فقد كفر، ومن سبه استحراما فقد ضل عندي وفسق، ولا أسب إلا من نقض العهد والعزيمة، وفي كل وقت له هزيمة، من الذين بالنفاق تفردوا وعلى الرسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم مرة بعد مرة تمردوا، وعلى أهل بيته اجترءوا وطعنوا. وإني أستغفر الله لأمهات المؤمنين اللواتي خرجن من الدنيا وهن من الدين على يقين، وأجعل لعنة الله على من تناولهن بما لا يستحققن من ساير الناس أجمعين.

ونحن كذلك


اقتباس:
المانع على ماذا !!

المسألة يا أختي ليست تكهنات وتخمينات !!

بل أن نقف على الدليل .. ونناقش صحته من عدمها

فأين دليلكم !!

عموما انا ارسلت اجابتكم لأخواني الشيعه الاماميه حول كون الاحاديث احاديه و سياسيه وبأنتظار ردهم
اقتباس:
بربك

الم يستنكر بعض المتشددين من مدينة قم على الخميني لانهم يقولون بتحريم الثورة لأن المنكرات كلما ازدادت كلما قرب ظهور الإمام المهدي عليه السلام !!


أما نحن فنرى أن ماقام به ليس إلا انتهاجاً للإمام زيد بن علي (عليه السلام)

ثم أن الإمام الخميني .. والسيد حسن نصر الله حالات شاذه في تاريخكم

وإلا ..

فأخبريني كم هي الثورات التي تكلم عنها التأريخ للإمامية ؟ وكم هي الثورات التي تكلم عنها التأريخ للزيدية ؟ !!

ياخوي اذا تعتبر سيد حسن والخميني شاذين عن الشيعه الاماميه فأعتبرنا نحن الشاذين وهم الشيعه الاماميه الحقيقيون اما ما معنى الانتظار الايجابي فهو كما ترى انتظارهم انتظار السيد حسن فهذا هو الانتظار الايجابي بعينه
وياخوي الجهاد ليس بالعضلات فقط بل هناك جهاد فكري والا فهل الإمام علي بن الحسين زين العابدين ( عليه السَّلام ) كان قاعدا عن الجهاد بعد الامام الحسين ( عليه السَّلام ) ام ماذا؟
ثم انظر الى الحديثالنبي صلى اللّه عليه وآله وسلم قال: الحسن والحسين إمامان؛ قاما أو قعدا، وأبوهما خير منهما" انظر الى اختلاف الاحوال قاما او قعدا فماذا يدل ذلك


اقتباس:
ولنأتي إلى الواقع أيضاً .. ودعوني أخبركم بأن الكفره والهندوس يفوقون المسلمين عدداً !!

وأشهر من المسلمين ..

ولو دخلتي أي منتدى غربي .. وعرفتي عن نفسكِ بأنك مسلمة

أليست ستتجه أنظارهم إلى أنكِ من أتباع أسامة بن لادن !!

أو من بقايا طالبان ..

وإن حالفك الحظ .. فسيعتقدون بأنك من أهل السنة

فأين الحجة إذاً !!

ولماذا أشتهر الهندوس في أصقاع الأرض

هل يعني هذا بأنهم على حق !!

معك حق آسفه
اقتباس:
الإنتظار الإيجابي إلى متى !! حتى تقوم الساعة ؟!

أئمتنا صلوات الله عليهم لم يكن خروجهم إلا بعد التخطيط والإنتظار حتى تحين اللحظة المناسبة

الإمام الأعظم زيد بن علي (ع) عندما شاهد كيف تحولت الخلافة الإسلامية إلى مُلْكٍ عَضُوضٍ، وتسلَّطَ على رقاب المسلمين عصابةٌ من الأمويين وأنصارهم، أدرك الإمام زيد خطورة المؤامرة على الثقافة الإسلامية والفكر الأصيل، فتصدى لها بكل بسالة وحماس، حيث اتصل بالعلماء المصلحين وهيأهم لمواجهة هذه الأخطار، وعمل على تصحيح المفاهيم المغلوطة لدى الجماهير، وقاد ثورة ثقافية واسعة النطاق، فخطب، وكتب، وشعر، وناظر، ولم يترك سبيلا للإصلاح إلاّسلكه.


كانت حركة الإمام زيد أول شرارة لانفجار شعبي أطاح بالحكم الأموي الجائر، وقضى على معالم زهوه واستبداده، وهتك أقنعة الزيف التي كان يستتر وراءها، ورغم استشهاد الإمام زيد فإن حركته لم تنته باستشهاده، ولم تمت بموته، بل تحولت كل قطرة دم إلى شعلة نار تحرق أعداء اللّه وتضئ على درب الرسالي، وما زالت أصداء كلماته ترن في أذن التاريخ.

وضحت الانتظار الايجابي فيما سبق وكيف ان الجهاد له انواع
وانا احب سيدي زيد (ع) و لكن الامام الباقر (ع) والصادق(ع) لهما دور ايضا


اقتباس:
(( لي عودة للإجابة على السؤال الأخير .. حيث أن وقتي ضيق في هذه الساعة ))

بأنتظارك اخي الكريم
عموما انا اساسا دخلت المنتدى لأستفسر وأرى مع من الحق ولكنيّ رأيت اهميه توضيح اعتقاد الشيعه الاماميه
وشكرا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: الاجابه حول احاديث 12 خليفه
مشاركةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 23, 2007 7:45 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 19, 2007 8:19 am
مشاركات: 95
غير متصل
اتيت بجواب اخي الموالي
اقتباس:
الوجه الأول: أنا لا نعترف بصحة هذه الروايات ولم يروها أسلافنا، ونحن لم نحتج على الإمامية وأهل السنة إلا بما رووه هم واعترفوا بصحته وبالقرآن وحجج العقول.
ونروي عن أسلافنا أن الذي أمر بالرواية في الاثني عشر أبوالدوانيق - كافاه الله تعالى - ثم أمر المأمون بالتأليف في هذا المذهب وأنفق عليه أموالاً خطيرة رواه الإمام الأعظم عبد الله بن حمزة - عليه السلام -.

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله لم يروه أسلافنا، ليس دقيقاً؛ فقد ذُكر النص على الاثني عشر عليهم السلام في عدة مصادر زيدية، منها ما هو موجود في كتاب "مجموع الإمام الهادي" ، حيث نص العبارة:

وأما الوصية فكل من قال بإمامة أمير المؤمنين ووصيته، فهو يقول بالوصية، على أن الله عز وجل أوصى بخلقه على لسان النبي إلى علي بن أبي طالب والحسن والحسين، وإلى الأخيار من ذرية الحسن والحسين، أولهم علي بن الحسين وآخرهم المهدي، ثم الآئمة فيما بينهما.

وقد حكي هذه العبارة عن الهادي إمامهم مجد الدين المؤيدي في كتابه التحف شرح الزلف، وذكر أن هذا الكلام مذكور في كتاب شرح الأساس..

فكيف يُقال بعد هذا أن الرواية غير مذكورة في كتب الزيدية..

ثم لو افترضنا أن الرواية غير موجودة في كتب الزيدية، لما كان هذا تبريراً كافياً لرفضها من قبل الزيدية.. وللتفصيل مقام آخر..

اقتباس:
الوجه الثاني: أن هذه الروايات آحادية مغمورة لا يبنى عليها أصل من أصول الدين ولو كانت صحيحة لأظهرها رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ونشرها كما نشر ولاية علي - عليه السلام - على رؤوس الأشهاد وفي مجامع الناس مثل حديث الغدير الذي نشره في حجة الوداع وفي يوم الدار ويوم عرفة وفي غيرها سيما على مذهب الامامية، لأنهم عندهم حجج يجب اتباعهم، ويحرم مخالفتهم، بل يكفر عندهم من خالفهم فكيف ينصب لنا حججاً يجب على كل واحد الرجوع إليهم ويكفر من خالفهم، ولا يظهر أمرهم ولا ينشره نشراً كاملاً حتى لا يمكن أحداً إنكاره، هذا بعيد غاية البعد لأن حجج الله لم تزل ظاهرة مكشوفة من زمن آدم - عليه السلام - إلى زماننا هذا: ﴿لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ...﴾[النساء:165]، فكيف ولم يعرف هذه الروايات أولاد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - وهم أحق بالتبليغ: ﴿وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ﴾[الشعراء:214].

الجواب:

الرواية التي أشار إليها كلام الهادي وذكر في الأساس وحكاه المؤيدي في الزلف، إن كان هو المقصود بالآحاد، فالرجل يغلِّط أئمته..! ولكننا نقول له: مثل الهادي وصاحب شرح الأساس وصاحب التحف، ليسوا مغمورين، فهل تحتمل أنهم بنوا أمر إمامة الاثني عشر عليهم السلام من طريق الآحاد؟

وإن كان المقصود بكلامه ما رواه أهل السنة، فكلامه غير صحيح، لأن الأسانيد السنية عديدة، وفيها ما هو حسن وصحيح، فليس من الآحاد تحقيقاً..

وإن كان المقصود بكلامه ما رواه الشيعة الإمامية، فكلامه غير صحيح أيضاً؛ لأنَّ روايات الاثني عشر عليهم السلام متواترة كثيرةٌ جداً..

أمَّا أنَّ الزيدية لم يطلعوا على هذه الروايات، فذلك لعدم توافر الظروف الملائمة لوصولها إليهم؛ فإن أئمتهم كانوا أئمة جهاد، وخاض الزيدية عبر التاريخ العديد من الحروب والهجرات.. وقضى العديد من أئمتهم في سجون زعماء عصرهم.. بل قامت الحروب والمشادات بين أئمة الزيدية أنفسهم.. كما أن كثيراً من المنتسبين إلى رسول الله صلى الله عليه وآله ليسوا من العلماء، بل كثير منهم من كبار المجرمين وأعوان الظالمين.. فليس هناك أي وجه للاستغراب من عدم بلوغ النص على الاثني عشر - عليهم السلام - إليهم .

هذا في حين انشغل الشيعة الإمامية بالجانب العلمي، وصرفوا جهودهم عبر التأريخ لحفظ التراث الواصل عن أئمة أهل البيت عليهم السلام..

علماً أنَّ العديد من الأسانيد التي يروي بها الإمامية النصَّ على الاثني - عليهم السلام - تمرُّ برجال أهل السنة والزيدية.. فيظهر من ذلك أنَّ النص كان معلوماً عند رجالهم.. وربما كان أسلافهم إمامية، إلاَّ أنَّ الظروف حالت دون بقاء الخلف على منهج السلف..

اقتباس:
الوجه الثالث: أن الواقع يكشف عن بطلانه لأن الثاني عشر لم يوجد والأمة بأسرها تنكر وجوده فضلاً عن إمامته.

الجواب:

الواقع إنما يُعرف من خلال تحري الروايات والأخبار الصحيحة.. وبرجوعنا إلى روايات أهل البيت عليهم السلام، نجدها صحيحة متواترة في أن الإمام المهدي عليه السلام هو ابن الحسن العسكري، وأنه قد وُلد.. وهذه الروايات يُؤيدها بعض الوجوه التحليلية على مبنى أهل السنة والزيدية..

وأما قوله بأن الأمة بأسرها تنكره، فهو غير صحيح لأنَّ الشيعة الإمامية يشكلون شطراً كبيراً من الأمة الإسلامية، وهم مطبقون على تحقق ولادته عليه السلام، كما أن عشرات الأعلام من مذهب أهل السنة والجماعة يوافقون على ذلك أيضاً.. ولكن يبدو أنَّ إخواننا الزيدية لم تبلغهم حقائق كثيرة..

نسأل الله لهم الهداية والتوفيق، وأن يرزقنا وإياهم الاجتماع على مائدة الولاية المباركة، وأن يعيذنا من شر الشيطان الرجيم، الذي يريد أن يلقي بيننا البغضاء والتنافر..

والحمد لله رب العالمين..

طبعا اتمنى ان لا تؤاخذني في طلب مساعده من اخوة الموالين لكوني قليلة علم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 23, 2007 1:01 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الثلاثاء مايو 09, 2006 10:20 am
مشاركات: 1036
غير متصل
مرحباً بكم أختي الكريمة
وأريد أن أسألكم هل أنتي باحثة أم ناقلة ؟!
هذا أولاً

لأنه إذا كان القصد هو حوار ثنائي بين من تطلبين مساندتهم وبين أبناء الزيدية في هذا المنتدى فقد حصل كثير من ذلك ويمكنم مطالعة قسم الدراسات والبحوث
ويكفيكم مطالعة المواضيع المثبتة هناك !
وهناك من هو مهتم في هذا المنتدى بمثل هذه المواضيع


إذا كنتي أنت باحثة وتريدين التعرف على الزيدية وأفكارها أكثر فستجدين في هذه المجالس كل ما تريدين ..

عموماً هذا رأيي لتسهيل الأمر عليكم
ولا ألزمكي لا أنتي ولاغيرك به


ومرحباً بكم مرة أخرى في هذه المجالس
تحياتي الخالصة

التوقيع
[url=http://www.almenpar.org]موقع المنبر الإخباري اليمني
[/url]

جميع محاضرات ودروس السيد حسين بن بدر الدين الحوثي


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الأربعاء أكتوبر 24, 2007 1:44 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة أكتوبر 19, 2007 8:19 am
مشاركات: 95
غير متصل
حياك الله اخوي المجاهد الصابر
في الحقيقه انا داخله لأتعرف على مذهب الزيدي
ربما اكثر من شهر وانا ارى مواضيعكم ولكن لم استطع احدد عدد الائمة ولا شيء من هذا القبيل
ولهذا سجلت لأستفسر وبعد ذلك وجدت بعض مغالطات حول مذهب الاماميه فنقلت الاجابة لأحساسي باهمية توضيح الامر
عموما اخي انا سأنتظر اجابة الاسئلة التي طرحتها ثم اكتفي بذلك
وربما ايضا اودعكم الى الابد
ولكن استحملوني قليلا
واذا في مواقع آخرى لفرق الشيعيه الاخرى اتمنى تزويدي بها
وانا شاكرة لتزويدي ببعض كتبكم



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: الأربعاء أكتوبر 24, 2007 12:04 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الثلاثاء مايو 09, 2006 10:20 am
مشاركات: 1036
غير متصل
بنت عبدالله كتب:
حياك الله اخوي المجاهد الصابر
في الحقيقه انا داخله لأتعرف على مذهب الزيدي
ربما اكثر من شهر وانا ارى مواضيعكم ولكن لم استطع احدد عدد الائمة ولا شيء من هذا القبيل
ولهذا سجلت لأستفسر وبعد ذلك وجدت بعض مغالطات حول مذهب الاماميه فنقلت الاجابة لأحساسي باهمية توضيح الامر


عموما اخي انا سأنتظر اجابة الاسئلة التي طرحتها ثم اكتفي بذلك


وربما ايضا اودعكم الى الابد


ولكن استحملوني قليلا


واذا في مواقع آخرى لفرق الشيعيه الاخرى اتمنى تزويدي بها
وانا شاكرة لتزويدي ببعض كتبكم




أختي الكريمة
بداية أعتذر منكم إذا كنت قد أزعجتكم بكلامي السابق


أنا فقط أردت أن أوضح وأسهل لكم ..


وليس في كلامكم وأسألتكم ما يجعلكم تطلبون منا أن نستحملكم !!
:)



عموماً
أتمنى أن لا يكون كلامكم جاداً حول ترك المجالس إلى الأبد ! :shock:



والآن ولا يهمكم سأجيب بما لدي من علم عن تعقيبكم الأخير الذي كتبه الموالي !



فأقول :
جاء في كلامكم :

بنت عبدالله كتب:


ذُكر النص على الاثني عشر عليهم السلام في عدة مصادر زيدية، منها ما هو موجود في كتاب "مجموع الإمام الهادي" ، حيث نص العبارة:

وأما الوصية فكل من قال بإمامة أمير المؤمنين ووصيته، فهو يقول بالوصية، على أن الله عز وجل أوصى بخلقه على لسان النبي إلى علي بن أبي طالب والحسن والحسين، وإلى الأخيار من ذرية الحسن والحسين، أولهم علي بن الحسين وآخرهم المهدي، ثم الآئمة فيما بينهما.
وقد حكي هذه العبارة عن الهادي إمامهم مجد الدين المؤيدي في كتابه التحف شرح الزلف، وذكر أن هذا الكلام مذكور في كتاب شرح الأساس..

فكيف يُقال بعد هذا أن الرواية غير مذكورة في كتب الزيدية..



النص هذا واضح أختي الكريمة بأنه ليس فيه أي دلالة على مسألة تحديد الإثني عشر !!
نعم الأئمة هم الأخيار من ذرية الحسن والحسين عند الزيدية

وبالطبع أول الأخيار بعدهم هو الإمام السجاد علي بن الحسين ( ع )

وآخرهم بالطبع أيضاً الإمام المهدي الذي لم يولد بعد والذي سيخرج في آخر الزمان ويملأها عدلاً كما ملئت جوراَ وظلماً !!






بنت عبدالله كتب:

ثم لو افترضنا أن الرواية غير موجودة في كتب الزيدية، لما كان هذا تبريراً كافياً لرفضها من قبل الزيدية.. وللتفصيل مقام آخر..


بل هو مبرر كافي لعدم إعتمادها من قبل الزيدية كونه من غير المعقول أن تحتجوا على أبناء الزيدية من غير كتبهم وتلزموهم بما ورد عند غيرهم !!



بنت عبدالله كتب:

أمَّا أنَّ الزيدية لم يطلعوا على هذه الروايات، فذلك لعدم توافر الظروف الملائمة لوصولها إليهم؛ فإن أئمتهم كانوا أئمة جهاد، وخاض الزيدية عبر التاريخ العديد من الحروب والهجرات.. وقضى العديد من أئمتهم في سجون زعماء عصرهم..



وهل كانوا يجاهدون ويدعون الناس إلى جهاد الظالمين والثورة على الجبابرة وأئمة الجور ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وهم لا يعرفون مرويات تخص مسائل هامة في أصول الدين ؟!!!

هل يعقل أن يكون أئمة أهل البيت الزيدية العظماء لا يعرفون مسائل مهمة في دين الله كهذه المسألة خاصة وهم كما يدعي البعض من الإخوة الإمامية المعاصرين بأنهم كانوا الجناح العسكري والسياسي لبعض الإئمة الإثني عشر !












بنت عبدالله كتب:

كما أن كثيراً من المنتسبين إلى رسول الله صلى الله عليه وآله ليسوا من العلماء، بل كثير منهم من كبار المجرمين وأعوان الظالمين.. فليس هناك أي وجه للاستغراب من عدم بلوغ النص على الاثني عشر - عليهم السلام - إليهم .


ما الداعي لحشر هذه القضية في موضوعنا !!
هل كون هناك عصاة ممن ينتسبون إلى النبي يعني عدم بلوغ الروايات إلى الأخيار منهم !





بنت عبدالله كتب:
وبرجوعنا إلى روايات أهل البيت عليهم السلام، نجدها صحيحة متواترة في أن الإمام المهدي عليه السلام هو ابن الحسن العسكري، وأنه قد وُلد.. وهذه الروايات يُؤيدها بعض الوجوه التحليلية على مبنى أهل السنة والزيدية..



نعم روايات الإمامية الإثني عشرية ربما كثيرة !
ولكن روايات أهل البيت لم نجدها !!


أيضاً نتمنى أن تدلونا على الوجوه التحليلية التي تؤيد الروايات على منهج ومبنى السنة والزيدية !!!!




المعذرة منكم مرة أخرى

وتقبلوا تحياتي الخالصة

التوقيع
[url=http://www.almenpar.org]موقع المنبر الإخباري اليمني
[/url]

جميع محاضرات ودروس السيد حسين بن بدر الدين الحوثي


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 58 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات
اليوم هو الثلاثاء مايو 26, 2020 12:48 pm


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
ترجم بواسطة phpBBArabia | Design tansformation:bbcolors
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb  
jurisdictionbeautifulbakednylongamersparanoidstratfordwinery