إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 83 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 21, 2010 3:23 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس مايو 27, 2010 7:27 pm
مشاركات: 20
غير متصل
أرجو الإجابة من الأخوة الأفاضل
ما هو موقف الزيدية من السنة ؟
وما موقفهم من أبي بكر وعمر ؟
وما موقفهم من الشيعة ؟
أريد التعرف على الزيدية فقط

التوقيع
أشهد الله أنني احبك أكثر من روحي يا سيدي يا أبا الحسنين
علي بن أبي طالب عليك سلام الله
اللهم أبغض من يبغض آل بيت نبيك عليهم سلام الله
يقول صلى الله عليه وآله وسلم
" من سب عليا فقد سبني"
رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي في التلخيص


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 21, 2010 12:15 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأربعاء يناير 06, 2010 7:58 am
مشاركات: 152
غير متصل
موقف الزيدية أنهم يرون أن الأول والثاني خالفا عهد رسول الله في ولاية أمير المؤمنين صلى الله عليه
لأن الإمامة لعلي بن أبي طالب والسبطين عندهم بالنص ، ويختلفون في كبر الجريمة التي اقترفاها

أما بالنسبة لموقف الزيدية من الشيعة تستطيع أن تقرآ كتيب المولى المجاهد بدالدرين الحوثي حفظه الله كرسي الزيدية في هذا العصر
بعنوان :

الزيدية في اليمن ، كتيب يبين فيه أصل زيدية اليمن وأصولها والتقارب بينها وبين الإمامية الجعفرية – بل الإتفاق بينهم في الأصول المهمة.

الرابط :

viewtopic.php?f=33&t=12255&p=59392#p59392


واللهم صل على محمد وآل محمد

التوقيع
قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام

كَمْ مِنْ مُسْتَدْرَجٍ بِالْإِحْسَانِ إِلَيْهِ، وَمَغْرُورٍ بِالسَّتْرِ عَلَيْهِ، وَمَفْتُونٍ بِحُسْنِ الْقَوْلِ فِيهِ وِمَا ابْتَلَى اللهُ سُبْحَانَهُ أَحَداً بِمِثْلِ الْإِِمْلاَءِ لَهُ.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 21, 2010 1:21 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الاثنين سبتمبر 06, 2004 9:45 pm
مشاركات: 460
غير متصل
أهلاً وسهلاً بك أخي الكريم
للتعرف على المذهب الزيدي أنصحك بقراءة كتاب : الزيدية .. قراءة في المشروع وبحث في المكونات ، لمؤلفه الاستاذ عبدالله حميد الدين على الرابط :
http://www.4shared-china.com/file/IlxqUJ-6/_______.htm

أو قراءة هذا البحث :
viewtopic.php?f=2&t=10899

وأجمع الزيدية أن الإمام علي هو الأحق بالخلافة من الشيخين ، وأنهما أخطائا في التقدم عليه ، وهنا ظهر رأيان ، فبعض الزيدية قال بخطأهما لكن لم يقل بتعمدهما استناداً إلى أن امامة الإمام علي (ع) استدلالية ( نص خفي وليس جلي ، وأنهما حكما بسنة رسول الله وكانا عادلان ، فالزيدية التي قالت بذلك ترضي عليهما، والبعض الآخر فضل الوقوف ( عدم الترضية وعدم البراءة) كونها رأت أن خطأ الشيخين كبير وأنهماأخذ ماليس بحقهما وهما يعلمان حق الإمام علي بالولاية ، ولكن هذه الفرقة ايضا لا تجوز اللعن او السب في حقهما .

يمكنك مراجعة رابطين لهذا الموضوع :
viewtopic.php?f=2&t=10842
viewtopic.php?f=2&t=6744

أما موقف الزيدية من المذاهب الأخرى عموماً سنة وشيعة هو التسليم ابتداءً بحق الاختلاف ، وبالحوار بالتي هي احسن ، والتعايش السلمي ، فالزيدية حكمت اليمن لمدة 1200 سنة ، وعاشت جنباً إلى جنب مع الشافعية ، ولم تعتد على مناطق الشافعية او تحاول تغيير مذهبهم او تسيطر على مساجدهم ، بل كان يتم تعيين القضاة في مناطقهم ليحكموا بالمذهب الشافعي ، وكان للشافعية الحرية الكاملة في تدريس مذهبهم في مناطقهم .

واليمن قديماً لم تعرف الشيعة الإثنى عشرية ، ولكنها عرفت الشيعة الإسماعيلية ، وقد كان هناك بعض النزاع بين الزيدية والإسماعيلية لأسباب سياسية ، فالزيدية مع احترامها للاختلاف ووجهات النظر المختلفة فهي لا تتهاون مع الأطراف التي تتجرأ ان تجعل من هذا الاختلاف وسيلة لبث الفرقة والفتنة واشعال النزاع وقطع الطريق وقتل الأبرياء ، ولا تقاتل الزيدية إلا من بدأ بالعدوان .

بالنسبة لنظرة الزيدية لعقائد أهل السنة والشيعة فهي مبنية على قاعدة أصيلة في المذهب ، وهو أن الاختلاف لا يكون إلا في الأصول ، أما الفروع فلكل الحرية في اتباع الرأي والاجتهاد الذي يطمئن اليه ، فالزيدية أنفسهم لديهم فتحوا باب الاجتهاد ومجتهديهم وعلمائهم لديهم كثيراً من الآراء الفقهية والاجتهادات المختلفة في الفروع .

والزيدية تختلف مع مذاهب السنة في بعض الأصول حسب المذهب فاختلافها مع المذاهب الأربعة مثلا يختلف عن اختلافها مع الاشعرية. فهم لا يؤمنون بالتشبيه او التجسيم او رؤية الله او الخروج من النار او خلق الله لأفعال العباد ( الجبر) ، وكذلك لا يؤمنون بالمهدي( الغائب) ولا بالائمة الاثنى عشر ، ولا بالرجعة ، ولا بالجواز المتعة ، ويؤمنون بوجوب الخروج على الظالم والإمامة عندهم في من يخرج على الظالم ويدعي الإمامة من ابناء السبطين ويكون مستوفياً لشروط مشددة عندهم، راجع شرح ذلك في كتاب "الزيدية .. قراءة في المشروع وبحث في المكونات".

وعلى كل حال يمكنك مراجعة عقائد الزيدية واصول الدين عندهم لتعرف الاختلاف ، وهي تتلخص فيما ذكره الإمام الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين في كتاب أصول الدين :

بسم الله الرحمن الرحيم
قال يحيى بن الحسين (ع):

سألت يا بني، فهمك الله ونفعك، عما ندين الله به، ولا يسع أحداً من المكلفين جهلُه، من معرفة الأصول من توحيد الله وعدله، وإثبات وعده ووعيده، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإثبات الإمامة في المصطفين من آل نبي الله عليه السلام:

التوحيد
فإنا ندين بأن الله واحد أحد، ليس كمثله شيء، ولا له ند من الأشياء ولا ضد؛ لأن الند لما يناده مكاف، والضد لما يضاده مناف، وليس من الأشياء ما يكافيه، ولا يضاده فينافيه. وأنه ليس بجسم محدود، ولا شبح مماثل، وأنه بكل مكان على غير اجتنان، ولا كينونه، وكذلك قال تبارك وتعالى: ﴿وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ﴾[الحديد: 4]، وقال: ﴿مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلاثَةٍ إلا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلا خَمْسَةٍ إلا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلا أَدْنَى مِن ذَلِكَ وَلا أَكْثَرَ إلا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا﴾[المجادلة: 7]، وقال عز وجل: ﴿وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ﴾[ق: 16]، وقال: ﴿وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاء إِلَهٌ وَفِي الأَرْضِ إِلَهٌ﴾[الزخرف: 84]، مع آيات كثيرة تدل على أنه لا يحتاج إلى المكان، وأنه بكل مكان مدبر، وأنه كان قبل كل مكان وحين وأوان، وأنه كان ولا سماء ولا أرض، ولا عرش ولا كرسي، ولا كلام ولا صوت، ولا حروف. وأنه كان قبل التوراة والإنجيل والقرآن، وأن القرآن أنزله على نبيه عليه السلام، وأنشأه، وخلقه، ووصله، وفصله، وألفه، وأحدثه، وأنه يقدر أن يذهب به، ويجيء بغيره، وأنه محفوظ، وأن الله حافظه، وأنه يقدر أن يجي بمثله، كما قال سبحانه: ﴿مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا﴾[البقرة: 106].

وأن الله لامثل له ولا نظير، وأن الأبصار لا تدركه في الدنيا ولا في الآخرة؛ وذلك أن كلما وقع عليه البصر فمحدود ضعيف ذليل، محتاج، محوي، محاط به، له كل وبعض، ولون وطعم، ورايحة ومحسة، وفوق وتحت، ويمين وشمال، وخلف وأمام. وأن الله لا يوصف بشي من صفات المخلوقين؛ لأنه غني قديم، وهكذا قال: ﴿لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ﴾[الشورى:11]؛ لأن الله تبارك وتعالى ليس بشخص، فتجاهره الأبصار؛ ولا هو صوت فتوعية الأسماع؛ ولا رائحة، فتشمه المشام؛ ولاحار ولابارد، فتذوقه اللهوات؛ ولا لين ولا خشن فتلمسه الأيدي؛ لأن الله سبحانه خلق الأيدي وما لمست، وخلق الأبصار وما جاهرت، والأسماع وما وعت، والمشام وما شمت، واللهوات وما ذاقت، فهذه الخمس الحواس المدركات كلها مخلوقات مجعولات محدثات، ليس فيها شي يشبه الله، ولا الله عز وجل يشبه شيئاً منها؛ ولذلك قال تبارك وتعالى: ﴿لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ﴾[الأنعام: 103]؛ لأن ما وقع عليه البصر فمحدود ضعيف، تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً.

العدل والحكمة
وندين بأن الله عز وجل عدل في قضائه، جواد في عطائة، رحيم بعباده، ناظر لخلقه، لايكلفهم ما لا يطيقون، ولا يسألهم ما لا يجدون، ﴿إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وإن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا﴾[النساء: 40]، وأنه لم يخلق الظلم ولا الجور، ولا الكفر في العباد، ولم يرد الظلم والفساد، ولا الجهر بالسوء من القول. وأنه لا يشاء قتل أوليائه، ولا تكذيب رسله. ولا يقضي ولا يقدر شتم نفسه، ولا الفرية عليه. وأن من فعل ذلك، أو أراد معه الصاحبة والولد فغير حكيم ولا عليم.

وأن الله رحمن رحيم حكيم عليم لا يجوز عليه العبث، فكيف يمنع عباده من الإيمان ثم يقول في كتابه: ﴿وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُواْ﴾[الإسراء 64]، ﴿وَمَاذَا عَلَيْهِمْ لَوْ آمَنُواْ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ﴾[النساء: 39] ﴿فَمَا لَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ﴾[الانشقاق: 20]؟! أو يأمرهم بالهدى ويصرفهم عنه، ثم يقول ﴿أَنَّى تُصْرَفُونَ﴾، ويخلق فيهم الكفر ثم يقول: ﴿لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا﴾[مريم: 90]!! بل نقول سهّل ربنا لعباده السبيل، وأقام لهم الدليل، وأرسل إليهم الرسول، وأنزل عليهم القرآن، وجعل فيه الشفاء والبرهان، أحل فيه الحلال، وحرم فيه الحرام، وأقام الحدود والأحكام، ثم مكنهم مما طوقهم، ثم دعاهم جميعاً إلى الإيمان به، ثم أمرهم ونهاهم، ثم آمنهم من ظلمه، ورغبهم في جزيل ثوابه، ولم يرد منهم غير ما به أمرهم، ولم يزجرهم وينههم عما يريده منهم ويشاءه، لما في ذلك من خلاف الحكمة والرحمة، كما قال سبحانه: ﴿وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا﴾[الأعراف: 180]، ويقول: ﴿إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ﴾[التوبة:117]، وقال: ﴿أَلاَّ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَأَن لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إلا مَا سَعَى وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى﴾[النجم: 39]، ﴿وَمَا رَبُّكَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ﴾.

صدق الوعد والوعيد
وندين بأن الله صادق في أخباره كلها، وأنه لا يخلف الميعاد، ولا يبدل القول لديه.

وأن أهل الكبائر من أهل ملتنا إن لم يتوبوا من ذنوبهم، وخرجوا من الدنيا مصرين عليها، غير نادمين ولا مستغفرين، أنهم من أهل النار، خالدون مخلدون، لا يخرجون منها، ولا يغيبون عنها، بل يبقون فيها أبداً سرمداً، لقوله: ﴿وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ﴾[النساء: 14]، ولقوله: ﴿إِنَّ الأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ وإن الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ يَصْلَوْنَهَا يَوْمَ الدِّينِ وَمَا هُمْ عَنْهَا بِغَائِبِينَ﴾[الانفطار: 14]، ولقوله: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾[النور: 23]، والملعون في الآخرة لا يدخل الجنة؛ لأن الآخرة دار جزاء، لا دار عمل وبلوى. ولقوله: ﴿وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيرًا﴾[النساء: 30]، وبمثل آية الفار من الزحف، وبمثل آية القاتل، وبمثل آية آكل أموال اليتامى ظلماً، فبهذه الآيات علمنا أن الله يعذب أهل الكبائر بالنار ثم يخلدهم فيها أبد الأبد.

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
وندين بالأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، وأن نصر المظلوم والأخذ على يد الظالم فرض لازم، وحق واجب، لأن في ترك الأمر بالمعروف للحق إماتةٌ، وفي ترك النهي عن المنكر للباطل حياةٌ، ولذلك أوجبه الله على عباده، وفرضه عليهم فرضاً، بكل ما أمكنهم ولذلك قال رب العالمين: ﴿وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾[المائدة: 2]، وقال: ﴿قَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إلى أَمْرِ اللَّهِ﴾[الحجرات: 9]، وقال: ﴿وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ﴾[التوبة:71] مع آيات كثيرة تدل على ما قلنا، وتصحح ما شرحنا.

إمامة أمير المؤمنين علي عليه السلام
وندين بأن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه خير هذه الأمة بعد نبيها عليه السلام؛ لطاعته لربه، وبذله لمهجته واستغراقه لقوته في طاعة الله وطاعة رسوله عليه السلام، وقرب قرابته من رسول الرحمن، وعلمه بما أنزل الله من القرآن، وزهده في هذه الدنيا، ولأقوال رسول صلى الله عليه وآله المشهورة المعلومة فيه يوم غدير خم: (( من كنت مولاه فعلى مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، واخذل من خذله، وانصر من نصره.))، ولقوله: (( علي مني بمنزلة هرون من موسى، إلا أنه لا نبي بعدي.)) ، (( وأنت قاضي ديني ومنجز وعدي. ))، مع ما قد خصه الرسول عليه السلام من علم ما يكون من أمته من الأحداث والفتن، وما كان علي ينادي به من قصة المرادي الذي قتله، وغير ذلك من الفرقة القاسطة والناكثة والمارقة، مع إجماع أمتنا على أن خلال الخير كلها كانت مجتمعة فيه،مفترقة في غيره، وذلك أنهم أجمعوا أنه كان أحد السابقين، وأحد العلماء، وأحد الزهاد، وأحد الباذلين لأنفسهم، ولم يجمعوا على أن هذه الخصال اجتمعت في غيره، فتبين فضله عليهم.

ثم كان ابن عم محمد عليه السلام، وأبا السبطين الحسن والحسين، وزوج فاطمة صلى الله عليهم أجمعين، وقد أجمعوا جميعاً أن علياً صلى الله عليه كان يصلح للخلافة موضعاً لها يوم قبض الله نبيه عليه السلام، واختلفوا في غيره فالحق ما أجمعوا عليه، والباطل ما اختلفوا فيه.

الخلاف بين الأمة فيمن تكون فيهم الإمامة
وجميع أهل الصلاة عندنا خمسة أصناف: الشيـعة، والمعتزلـة، والخوارج، والمرجيـة، والعامـة.

فـقالـت المعتـزلة، والخوارج: الإمامة جائزة في الناس كلهم، ما صلحوا بأنفسهم، وكانوا عالمين بكتاب الله ربهم، وسنة نبيهم عليه السلام.

وقالت المرجئة، والعامـة: الإمامة جائزة في قريش، محظورة على غيرهم.

وقـالـت الشـيعة: الإمامة جائزة في آل محمد، محظورة على غيرهم.

فإذاً ذلك إجماع من الفرق كلها في آل محمد، وذلك أن من أجازها في قريش فقد أجازها في آل محمد؛ إذ كانوا خير قريش وأوسطهم داراً. فأما المعتزلة والخوارج فشهادتهم ساقطة إذ ادعوها لأنفسهم، وفي السنة أن لا تجاز شهادة الجار إلى نفسه. فجميع هذه الفرق قد أقرت للشيعة بجواز هذا الأمر في آل محمد، وأنكرت الشيعة أن تكون جائزة في غيرهم، فالحق ما أجمعوا عليه، والباطل ما اختلفوا فيه.

وأجمعت الأمة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: (( الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة وأبوهما خير منهما.))، وقال هما (( إمامان قاما أو قعدا.)). وأجمعوا أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: (( إني تارك فيكم الثقلين ما إن تمسكتم به لن تضلوا من بعدي أبدا، كتاب الله وعترتي أهل بيتي؛ إن اللطيف الخبير نبأني أنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض.)) فكما لا يجوز ترك التمسك بالكتاب، كذلك لا يجوز ترك التمسك بالعترة؛ لأن الكتاب يدل على العترة، والعترة تدل على الكتاب، ولا يقوم واحد منهما إلا بصاحبه. وقال عليه السلام: (( مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح من ركبها نجا، ومن تخلف عنها غرق وهوى.))، مع ما جاء فيهم، وفي أبيهم، من تواتر الأخبار، وتظاهرها، عليهم صلوات الله ورحمته وبركاته.

فهذه الأصول هي التي ندين الله بها، فمن دان بها فهو أخونا وولينا. ندعوا إليها من أجابنا، ونجيب من دعانا، هذا ديننا ونحلتنا، والطيبون من آل محمد قادتنا، فمن وافقنا فهو ولينا، ومن فارقنا عليه حاججناه بالمحكم من كتاب الله، ورددناه إلى المجمع عليه من سنة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، فإن قبل ذلك كان له ما لنا، وعليه ما علينا. نتولى كل مهتد مضى قبلنا، وسيرتنا في ولينا وعدونا سيرة نبينا. الله ربنا، ومحمد نبينا، والقرآن إمامنا، والإسلام ديننا، والموت غايتنا، والحشر يجمعنا، والموقف موعدنا، وحكم الله يفصل بيننا، فمن أقر بما أقررنا به وجبت ولايته ومؤاخاته، ومن أبى إلا المخالفة للحق، والمعاندة للصدق، كان الله حسيبه وولي أمره، والحاكم بيننا وبينه، وهو خير الحاكمين.

تمت الأصول والحمدلله، وصلواته على سيدنا محمد وآله وسلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 21, 2010 5:20 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأربعاء يناير 06, 2010 7:58 am
مشاركات: 152
غير متصل
بسم الله الرحمن الرحيم
(...)
صلوات الله على الهادي يحيى بن الحسين ، وجزاكم الله خيرا على هذا النقل أخي صوت الحرية

التوقيع
قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام

كَمْ مِنْ مُسْتَدْرَجٍ بِالْإِحْسَانِ إِلَيْهِ، وَمَغْرُورٍ بِالسَّتْرِ عَلَيْهِ، وَمَفْتُونٍ بِحُسْنِ الْقَوْلِ فِيهِ وِمَا ابْتَلَى اللهُ سُبْحَانَهُ أَحَداً بِمِثْلِ الْإِِمْلاَءِ لَهُ.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 21, 2010 5:58 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأحد نوفمبر 30, 2008 6:37 pm
مشاركات: 170
غير متصل
ذو الفقار الحسني كتب:
أرجو الإجابة من الأخوة الأفاضل
ما هو موقف الزيدية من السنة ؟
وما موقفهم من أبي بكر وعمر ؟
وما موقفهم من الشيعة ؟
أريد التعرف على الزيدية فقط


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

نرحب بك أخي الكريم " ذو الفقار الحسني" فأهلا وسهلا بك بين إخوانك،
ونبارك لك انضمامك إلينا كعضو من أعضاء مجالس آل محمد عليهم السلام،
ونتمنى أن تجد هنا مبتغاك وما يعينك على نيل رضا الله سبحانه وتعالى..

وقد تفضل الأخ العزيز صوت الحرية بالإشارات المفيدة حول ما سألت عنه، فجزاه الله خيرا،
وبإمكانك أيضا زيارة مكتبة مجالس آل محمد "المكتبة الزيدية الشاملة" وزيارة مجلس الدراسات والأبحاث فسوف تجد إن شاء الله كل مفيد..
والأفضل للمرء منا إذا أراد معرفة مجتمع/فكر ما؛ أن يطلع على أبجدياته ومؤلفاته بداية لا أن يتساءل عن موقف ذلك المجتمع/الفكر من غيره من المجتمعات والأفكار الأخرى... لأنه لو عرف موقف الزيدية مثلا في هذه القضية أو تلك فلا فائدة حقيقية من تلك المعرفة إذ لم يعرف حيثيات ذلك الموقف ومقدماته وقواعده...
فالاطلاع على أصول المذهب المراد التعرف عليه أولا ثم التعرف على مواقفه من جميع القضايا..وكل ذلك وفق كتاب الله سبحانه وتعالى والمعلوم من سنة المصطفى صلى الله عليه وآله ،
هو الطريق الأفضل والأجدى والأنجى عند الله سبحانه وتعالى...

وقد قال الامام علي مجيباً لأحد سائليه:
(إنك لمبلوس عليك، إن الحق والباطل لا يعرفان بالرجال، فاعرف الحق تعرف أهله، واعرف الباطل تعرف أهله)

أخيراً؛
أذكرك ونفسي والإخوة بهذا الآيات العظيمة من كتاب الله سبحانه وتعالى:
(( إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُو بِرَبِّهِمْ وَ زِدْناهُمْ هُدىً ))
((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ))
((وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْواهُمْ ))

أهلاً وسهلاً ومرحبا بك مرة أخرى..


وفق الله الجميع لذكر الله وشكره وححسن عبادته ونيل رضاه في الدنيا والآخرة..
آمين..

والعاقبة للمتقين..والحمد لله رب العالمين


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 21, 2010 8:53 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس مايو 27, 2010 7:27 pm
مشاركات: 20
غير متصل
جزاكم الله كل خير على ردودكم العاطرة وعلى ترحيبكم
ولكن أريد جوابا مختصرا
هل أبو بكر وعمر قد كفرا
وهل الشيعة كفرة أم ضلال أم غير ذلك
وجزاكم الله خيرا على الروابط المهمة
وعلى الفوائد والفرائد التي قدمتموها

التوقيع
أشهد الله أنني احبك أكثر من روحي يا سيدي يا أبا الحسنين
علي بن أبي طالب عليك سلام الله
اللهم أبغض من يبغض آل بيت نبيك عليهم سلام الله
يقول صلى الله عليه وآله وسلم
" من سب عليا فقد سبني"
رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي في التلخيص


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 22, 2010 11:11 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة يونيو 26, 2009 3:57 pm
مشاركات: 134
مكان: تشتاق روحي للسماء
غير متصل
ذو الفقار الحسني كتب:
أرجو الإجابة من الأخوة الأفاضل
ما هو موقف الزيدية من السنة ؟
وما موقفهم من أبي بكر وعمر ؟
وما موقفهم من الشيعة ؟
أريد التعرف على الزيدية فقط


حياك الله اخي الكريم ذو الفقار

الاخوه ماقصرو واعطوك روابط هامه للغايه وهناك تجد كل ماتبحث عنه..

ولكن لاننا كالعاده لانتعب انفسنا بالبحث والقراءه!! ساجيب عليك كما يطيب لك بجواب مختصر

اولاً :

موقفنا من السنه مصطلح السنه لابد له من تفسير وتوضيح فاذا كان قصدك سنة المصطفى فهي منا ونحن منها ومنصهرين ومندمجين مع بعض..
وان كنت تقصد مذهب اهل السنه فهناك فرق كثيره نعتبرهم مسلمين واخوتنا في الله لانكفرهم ولانفسقهم الا ان هناك فرق غالت في نصبها ومالت كثير عن خط الحق وهم السلفيين...

ثانياً :

موقفنا من ابي بكر وعمر هو كما يجب علينا ونحن نأتمر باوامر الله هم من الصحابه الكبار والسابقين للاسلام..

ولانفسقهم ولانكفرهم ولكن نؤمن بانهم خالفو الرسول في ان يكون الخليفه بعده الامام علي ...
ونترك امر محاسبتهم لله جل في علاه...


ثالثاً :

موقفنا من الشيعه اولاً نحن احد فرق الشيعه اذا كنت تقصد موقفنا من الاماميه فنحن نعتبرهم مؤمنين ونتفق معهم في كثير من اساسيات العقيده

الا اننا نخالفهم في بعض القضايا والامور منها:

عدم الاستغاثه والتوسل بالائمه والاولياء وايضاً مايفعلونه في ذكرى كربلاء من ضرب اجسادهم والعبث بها نستنكره وبشده ..

ولا ننسى ان هناك خلاف كبير بينهم انفسهم فهناك من يحرم الاعمال التي يفعلونها في ذكرى كربلاء لانها شوهت سمعة الشيعه بشكل عام

اتمنى اكون افدتك باختصار


تحياتي وتقديري


.

التوقيع
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 22, 2010 3:56 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس مايو 27, 2010 7:27 pm
مشاركات: 20
غير متصل
والله يا سيدي الغضب الزيدي هذه أول مرة أتعرف بها إلى عقيدة السادة الزيدية
ووالذي نفسي بيده لقد سررت بما ذكرتم
ولكن لم أفهم قولك أن السلفيين نواصب هل أعتبر هذا من فضيلتكم تعميم
فإني أراهم يبجلون آل البيت عليهم سلام الله وعلى رأسهم سيدي علي عليه سلام الله
؟!
ثم ما رأيت بحياتي سلفيا يحارب الزيدية أكرمهم الله تعالى
بل جل حربهم على الرافضة الذين رفضوا سيدي زيد بن علي رضي الله عنه
محبكم في الله تعالى ذو الفقار الحسني

التوقيع
أشهد الله أنني احبك أكثر من روحي يا سيدي يا أبا الحسنين
علي بن أبي طالب عليك سلام الله
اللهم أبغض من يبغض آل بيت نبيك عليهم سلام الله
يقول صلى الله عليه وآله وسلم
" من سب عليا فقد سبني"
رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي في التلخيص


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 22, 2010 4:13 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة يونيو 26, 2009 3:57 pm
مشاركات: 134
مكان: تشتاق روحي للسماء
غير متصل
ذو الفقار الحسني كتب:
والله يا سيدي الغضب الزيدي هذه أول مرة أتعرف بها إلى عقيدة السادة الزيدية
ووالذي نفسي بيده لقد سررت بما ذكرتم
ولكن لم أفهم قولك أن السلفيين نواصب هل أعتبر هذا من فضيلتكم تعميم
فإني أراهم يبجلون آل البيت عليهم سلام الله وعلى رأسهم سيدي علي عليه سلام الله
؟!
ثم ما رأيت بحياتي سلفيا يحارب الزيدية أكرمهم الله تعالى
بل جل حربهم على الرافضة الذين رفضوا سيدي زيد بن علي رضي الله عنه
محبكم في الله تعالى ذو الفقار الحسني

حياك الله اخي الكريم

وانا لا اشك في بحثك للمعرفه لا للجدال والخوض فيما لا يحب الله ورسوله ....

واي سؤال او استفسار عن عقيدة الزيديه لا تتردد في طرحها وسنجيبك بعون الله وتوفيقه..

وكلامي عن السلفيه ليس تعميم بل اقصد من ينسبون انفسهم سلفيه وهم بعيدون عن السلف الصلح واقصد بالتحديد من يسمون بالوهابيه ام اخواننا الشافعيين والحنابله والمالكيين والفرق الغير ناصبيه فلم اقصدهم البته...

وتبجيل اهل البيت ومنهم الامام علي لنراه في قاموسهم وكتبتهم بل نرى عداء ونصب واضح جدا اقصد الوهابيه..

شكرا لك ولتواجدك المميز


تحياتي وتقديري


.

التوقيع
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 22, 2010 5:16 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس مايو 27, 2010 7:27 pm
مشاركات: 20
غير متصل
وأنا سيدي الفاضل الغضب الزيدي ما أردت إلا الوهابية أين أجد في كتبهم العداء لآل البيت عليهم السلام
ممكن أخي الحبيب تتكرم عليَّ بمثال أو بأكثر إن وجد
أخوك المحب ذو الفقار الحسني

التوقيع
أشهد الله أنني احبك أكثر من روحي يا سيدي يا أبا الحسنين
علي بن أبي طالب عليك سلام الله
اللهم أبغض من يبغض آل بيت نبيك عليهم سلام الله
يقول صلى الله عليه وآله وسلم
" من سب عليا فقد سبني"
رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي في التلخيص


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 22, 2010 5:26 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة يونيو 26, 2009 3:57 pm
مشاركات: 134
مكان: تشتاق روحي للسماء
غير متصل
ذو الفقار الحسني كتب:
وأنا سيدي الفاضل الغضب الزيدي ما أردت إلا الوهابية أين أجد في كتبهم العداء لآل البيت عليهم السلام
ممكن أخي الحبيب تتكرم عليَّ بمثال أو بأكثر إن وجد
أخوك المحب ذو الفقار الحسني


حياك الله اخي

ستجده في كتبهم اخي العزيز

ولعل مالفتني هو قولهم ان خروج الامام الحسين هو خروج على امام المسلمين وهذا عين النصب واكبر درجات النصب وهذا موجود معلوم عند الوهابيه
ولا اعتقد انك تجهل هذا؟!!

وايضاً لو اعطيتك رابط لكتاب او موضوع فلن تتعب نفسك كالعاده بالقراءه تريد جواباً مختصراُ لذلك انصحك ان تسأل احد الوهابيه وسيجيبك باختصار

تحياتي وتقديري


.

التوقيع
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 22, 2010 5:33 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأربعاء يناير 06, 2010 7:58 am
مشاركات: 152
غير متصل
الوهابية ؟؟!!!
السلفية ؟!!

هل هناك فرق ؟ !!!!
رحم الله من علمنا

***
ولكن لم أفهم قولك أن السلفيين نواصب هل أعتبر هذا من فضيلتكم تعميم
فإني أراهم يبجلون آل البيت عليهم سلام الله وعلى رأسهم سيدي علي عليه سلام الله
؟!
ثم ما رأيت بحياتي سلفيا يحارب الزيدية أكرمهم الله تعالى
بل جل حربهم على الرافضة الذين رفضوا سيدي زيد بن علي رضي الله عنه
محبكم في الله تعالى ذو الفقار الحسني

الأخ ذو الفقار الحسني ، ممكن تذكري من وأين هي هذه السلفية التي تبجل آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

أما عن أنك في حياتك لم ترى سلفيا يحارب الزيدية ، ؟؟؟ هذه تحتاج إلى إعادة تفكير أو صياغة

واللهم صل على محمد وآل محمد ،،،

التوقيع
قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام

كَمْ مِنْ مُسْتَدْرَجٍ بِالْإِحْسَانِ إِلَيْهِ، وَمَغْرُورٍ بِالسَّتْرِ عَلَيْهِ، وَمَفْتُونٍ بِحُسْنِ الْقَوْلِ فِيهِ وِمَا ابْتَلَى اللهُ سُبْحَانَهُ أَحَداً بِمِثْلِ الْإِِمْلاَءِ لَهُ.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 22, 2010 5:41 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس مايو 27, 2010 7:27 pm
مشاركات: 20
غير متصل
أخي الحبيب لا يهمني الوهابي بقدر ما يهمني قولك إن الوهابية يناصبون آل البيت العداء
وأنا أسير على قاعدة "إن كنت مدعيا فالدليل وإن كنت ناقلا فالصحة "
على كل أخي الفاضل إن موقع صيد الفوائد من أكبر مواقع السلفية "الوهابية "
وياحبذا سيدي لو تقرأ هذا الرابط وتعطيني رأيك به
http://www.saaid.net/monawein/sh/16.htm
وأنا أنتظر من فضيلتكم أن تدلونني على مصدر يظهر عداء السلفية فيه لآل البيت عليهم السلام
أخي الحبيب لن تجد ولا كلمة انتقاص او عداء من سني لآل البيت عليه سلام ربي
وأما إشاعة ان السنة "الوهابية " نواصب فهذا أمر معلب مصدر من الشيعة " الروافض "
ولا صحة له والله أعلم
محبكم في الله ذو الفقار الحسني

التوقيع
أشهد الله أنني احبك أكثر من روحي يا سيدي يا أبا الحسنين
علي بن أبي طالب عليك سلام الله
اللهم أبغض من يبغض آل بيت نبيك عليهم سلام الله
يقول صلى الله عليه وآله وسلم
" من سب عليا فقد سبني"
رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي في التلخيص


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 22, 2010 5:49 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس مايو 27, 2010 7:27 pm
مشاركات: 20
غير متصل
أخي الحبيب مرة واحد
ليس إلا الحق بغيتنا
ووالذي نفسي بيده لا أريد إلا الحق
خذ هذه الروابط سيدي مرة واحدة
http://www.saaid.net/mohamed/s/3.htm
http://www.saaid.net/Doat/Althahabi/23.htm
http://www.saaid.net/book/open.php?cat=89&book=1851
http://www.saaid.net/Doat/Zugail/323.htm
واذهب أخي إلى مواقعهم وأقرأ مدى حبهم لآل البيت عليهم السلام
اللهم عادي من يعادي آل البيت

أخي الحبيب هذه الروابط
كلها من موقع واحد ولو أردت أن آتي لك بغير ذلك لفعلتُ
بل إن طلبت مني أن آتي لك بثناء ومحبة ابن تيمية لسيدي علي عليه السلام لفعلتُ
وانتظر منكم أسيادي روابط تدل على عداء احد من السنة لأهل البيت
سواء أكان سلفيا أو غير ذلك

التوقيع
أشهد الله أنني احبك أكثر من روحي يا سيدي يا أبا الحسنين
علي بن أبي طالب عليك سلام الله
اللهم أبغض من يبغض آل بيت نبيك عليهم سلام الله
يقول صلى الله عليه وآله وسلم
" من سب عليا فقد سبني"
رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي في التلخيص


آخر تعديل بواسطة ذو الفقار الحسني في الثلاثاء يونيو 22, 2010 5:55 pm، عدل 1 مرة

أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: ما هو موقف الزيدية من ............. ؟
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 22, 2010 5:51 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة يونيو 26, 2009 3:57 pm
مشاركات: 134
مكان: تشتاق روحي للسماء
غير متصل
ذو الفقار الحسني كتب:
أخي الحبيب لا يهمني الوهابي بقدر ما يهمني قولك إن الوهابية يناصبون آل البيت العداء
وأنا أسير على قاعدة "إن كنت مدعيا فالدليل وإن كنت ناقلا فالصحة "
على كل أخي الفاضل إن موقع صيد الفوائد من أكبر مواقع السلفية "الوهابية "
وياحبذا سيدي لو تقرأ هذا الرابط وتعطيني رأيك به
http://www.saaid.net/monawein/sh/16.htm
وأنا أنتظر من فضيلتكم أن تدلونني على مصدر يظهر عداء السلفية فيه لآل البيت عليهم السلام
أخي الحبيب لن تجد ولا كلمة انتقاص او عداء من سني لآل البيت عليه سلام ربي
وأما إشاعة ان السنة "الوهابية " نواصب فهذا أمر معلب مصدر من الشيعة " الروافض "
ولا صحة له والله أعلم
محبكم في الله ذو الفقار الحسني


حياك الله اخي الكريم

قرات الموضوع الذي اعطيتني مشكور...

ولكن لازم اوضح لك نقطه هامه جداً

لايوجد هناك مسلم يعلن صراحه يسب اهل البيت سلام الله عليهم لان هذا يعتبر سب للرسول وبالتالي سب للذات الالهيه ولكن النصب الذي اردته انا والموجود في الوهابيه ساوضحه لك :


موالاة اولياء الله ومعاداة اعدائيه ..
هذه اهم نقطه ولذلك تراهم يسارعون بتأويل اسباب فسق وفجور معاويه وقتله لذرية المصطفى باسباب واهيه لايصدقها الا الجاهل مثلهم ...

نحن نعتبر من يوالي اعداء اهل البيت ناصبي ولو لم يسب اهل البيت


الان فهمت قصدي والا لا؟


.

التوقيع
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 83 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات
اليوم هو الاثنين مايو 25, 2020 5:45 pm


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
ترجم بواسطة phpBBArabia | Design tansformation:bbcolors
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb  
jurisdictionbeautifulbakednylongamersparanoidstratfordwinery