إلى كل زوجة

يختص بقضايا الأسرة والمرأة والطفل
أضف رد جديد
مواطن صالح
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 1606
اشترك في: الجمعة يونيو 24, 2005 5:42 pm
مكان: صنعاء حده
اتصال:

إلى كل زوجة

مشاركة بواسطة مواطن صالح »

يليق بنا أن ننقل هنا ونحن نتحدث عن الزوجة المثالية،وصية أُمامة بنت الحارث التغلبية لابنتها أم إياس ابنة عوف ليلة زفت إلى بعلها، لما تشتمل عليه من الآداب الزوجية الراقية، ومما يلفت النظر أن هذه التعاليم الزوجية المهمة لم تصدر عن خريجة كلية أو جامعة،وإنما صدرت عن امرأة عربية صقل الدين مواهبها،وأذكى فطرتها،وأنضج تفكيرها،وفي هذا دلالة واضحة على ما أحدثه الدين الإسلامي في البيئة العربية من تيقظ حسٍ،وتفتح فكر،ونضوج عقل، وعلى أن الإسلام وهو في أول أدواره التربوية يصنع مثل هذه الزوجة المثالية:
وإليك الوصية:
(أي بنية لو استغنت امرأة عن زوجٍ بفضل أبيها لكنت أغنى الناس عن ذلك، ولكن للرجال خُلِقنا كما خُلقوا لنا.
بُنَيَّة:إنك فارقت الحي الذي منه خرجت، والعش الذي فيه درجت، إلى وكرٍ لم تعرفيه،وقرينٍ لم تألفيه،أصبح بملكه عليك مليكاً، فكوني له أمةً يكون لكِ عبداً،واحفظي خلالاً عشراً يكنَّ لك ذكراً وذخراً:
أما الأولى:فالصحبة بالقناعة،فإن في القناعة راحة القلب.
والثانية:حسن المعاشرة،فإن فيها مرضاة الرب.
والثالثة:المعاهدة لموضع عينه،فلا تقع عيناه منك على قبيح.
والرابعة:التفقد لموضع أنفه،فلا يشم أنفُهُ منك إلا طيب الريح.
والخامسة:التعاهد لوقت طعامه،فإن حرارة الجوع ملهبة.
والسادسة:التفقد لحين منامه،فإن تنغيص نومه مكرٌ به.
والسابعة:الاحتفاظ ببيته وماله،فإن حفظ المال أصل التقدير.
والثامنة:الرعاية لحشمه وعياله، فإن رعاية الحشم والعيال من حسن التدبير.
والتاسعة: فلا تفشي له سراً، فإنك إن أفشيتِ له سراً لم يأمن.
والعاشرة: فلا تعصي له أمراً، فإنك إن عصيتِ له أمراً فقد أوغرتِ صدره.
واتقي مع ذلك كله الفرح إذا كان ترِحاً، والاكتئاب إذا كان فَرِحاً، فإن الأولى من التقصير، والثانية من التكدير.
تم الغاء عرض الصورة التي استخدمتها في التوقيع كون المستضيف لها يحتوي على برمجيات ضارة، يرجى رفعها على موقع آمن .. رابط صورتك القديمة::
http://www.nabulsi.com/text/02akida/4ot ... age023.gif

أم المرتضى
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 108
اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 7:46 pm

Re: إلى كل زوجة

مشاركة بواسطة أم المرتضى »

أشكرك أخي مواطن صالح.

حقًا يا أخي:
هذه من أجمل ما قرأت عن مواصفات الزوجة المثالية، وأجدها في كتب عدة لأهميتها.

وأنا هنا بدوري أسألك- من باب الإنصاف مع المرأة-، ما هي صفات الزوج المثالي؟
إلهي...أنت كما أحب، فاجعلني كما تحب!!!!

~ بنت محمد ~

مواطن صالح
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 1606
اشترك في: الجمعة يونيو 24, 2005 5:42 pm
مكان: صنعاء حده
اتصال:

Re: إلى كل زوجة

مشاركة بواسطة مواطن صالح »

أم المرتضى كتب:أشكرك أخي مواطن صالح.

حقًا يا أخي:
هذه من أجمل ما قرأت عن مواصفات الزوجة المثالية، وأجدها في كتب عدة لأهميتها.

وأنا هنا بدوري أسألك- من باب الإنصاف مع المرأة-، ما هي صفات الزوج المثالي؟


عفوا اختى ام المرتضى
الفضائل والصفات الخيرة الشريفة مطلوبة من المرأة كما هي مطلوبة من الرجل على حد سواء،وإن لكل منهما الجزاء الأوفى في يوم تجزى كل نفس ما عملت،فهما متساويان في العلاقة بالله سبحانه، ومتساويان في الجزاء على الأعمال الصالحة،كما قال سبحانه:(فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى )

من
أجل بناء حياة زوجية سعيدة هناك صفات رعاها الإسلام في الزوج ليقوم الزواج على أصول ثابتة،وتتوفر في ظله حياة فاضلة، وعيش كريم، ويعطي الزوجان نتاجاً طيباً، وثمراً شهياً، راعى الإسلام في الزوج العقل والدين واليسار.
قال الصادق عليه السلام: المؤمنون بعضهم أكفاء بعض.
أما الخلق والكفاءة المادية فقد وضع الإسلام لهما قوانين وأنظمة يجب الأخذ بها والسير عليها لئلا يقع الزوجان في مشاكل توقعهما في نكد،وشقاء، ونفرة، وشقاق.
أما الفروق القبلية والإقليمية، أو ابن من هو؟ أو ما هي شهادته؟ أو ما هي وظيفته؟ فتلك أمور لا مكان لها في تشريع الزواج ونظام الإسلام.
عن أمير المؤمنين علي% قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ((إذا جاءكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه، إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير)).
حذر الإسلام من تزويج سيئ الخُلُق، أو مشوه الخلقة،والأحمق والمجنون وشارب الخمر.
تم الغاء عرض الصورة التي استخدمتها في التوقيع كون المستضيف لها يحتوي على برمجيات ضارة، يرجى رفعها على موقع آمن .. رابط صورتك القديمة::
http://www.nabulsi.com/text/02akida/4ot ... age023.gif

mohammed alhadwi
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 535
اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مكان: اليمن & حجة
اتصال:

Re: إلى كل زوجـــــــــــــــــــــــــــة

مشاركة بواسطة mohammed alhadwi »

هي نصيحة جميلة لامامة بنت الحارث ..

واعتقد انها كانت من قبل .. الاسلام

اقصد من الادب الجاهلي فهل هذا صحيح ؟؟ :mrgreen:

صوت الحرية
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 460
اشترك في: الاثنين سبتمبر 06, 2004 9:45 pm

Re: إلى كل زوجة

مشاركة بواسطة صوت الحرية »

المشكلة أن المجتمع عادة يهتم كثيرا بطرح ومناقشة صفات الزوجة المثالية وواجبات الزوجة ومايجب عليها وانتقاد لمن يطالب بحقوقها وتحميلها مسئولية مشاكل المنزل ..
ولكن قليلا ما نشاهد مواضيع ونقاش حول صفات الزوج المثالي واجباته مسئولياته حقوق المرأة عليه ، انتقاد سلبيات نظرة المجتمع للزوجة ، والمشكلة الكبرى أن بعض القليل من الأزواج الذين قد يناقشون هذه المواضيع تراهم لا يطبقون شيء من هذا في منازلهم مع زوجاتهم ..

الحق يقال بأن مجتماعاتنا الشرقية بحاجة وقفة جادة لاستعادة حقوق الزوجة أولا لأنها هي من تم مصادرة حقوقها على مر عقود وتم استغلالها لأبعد حد في مخالفة للدين والمنطق ، أما الرجل ففي الغالب هو يحصل على أكثر من حقوقه ..

وعندما يستطيع المجتمع استيعاب حقوق الزوجة والزوج بدون تحيز، ويتفهم الزوج والزوجة على السواء مسئولياتهما وواجباتهما نحو بعضهما ونحو المنزل والعائلة من الممكن جدا أن يقتربوا من المثالية المطلوبة ومن السعادة المرجوة ..

مواطن صالح
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 1606
اشترك في: الجمعة يونيو 24, 2005 5:42 pm
مكان: صنعاء حده
اتصال:

Re: إلى كل زوجة

مشاركة بواسطة مواطن صالح »

أمامة بنت الحارث بن حزن الهلالية أخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه واله وسلم. كذا قال بعض الرواة فأوهم وصحف ولا أعلم لميمونة أختاً من أب ولا من أم، اسمها أمامة وإنما أخواتها من أبيها لبابة الكبري زوج العباس
تم الغاء عرض الصورة التي استخدمتها في التوقيع كون المستضيف لها يحتوي على برمجيات ضارة، يرجى رفعها على موقع آمن .. رابط صورتك القديمة::
http://www.nabulsi.com/text/02akida/4ot ... age023.gif

شمس الحور
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 7
اشترك في: السبت أغسطس 22, 2009 1:51 am

Re: إلى كل زوجة

مشاركة بواسطة شمس الحور »

اولاً: إيش يعني الكفاءة؟؟
ثانيًا: إذا الكفاءة مهمة جدًا، فلمه ليست مذكورة في الحديث " من اتاكم من ترضون دينه و خلقه (وكفاءته)....باقي الحديث؟؟

أتمنى أن أجد ردًا على تساؤلي



في رعاية الله

مواطن صالح
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 1606
اشترك في: الجمعة يونيو 24, 2005 5:42 pm
مكان: صنعاء حده
اتصال:

Re: إلى كل زوجة

مشاركة بواسطة مواطن صالح »

شمس الحور كتب:اولاً: إيش يعني الكفاءة؟؟
ثانيًا: إذا الكفاءة مهمة جدًا، فلمه ليست مذكورة في الحديث " من اتاكم من ترضون دينه و خلقه (وكفاءته)....باقي الحديث؟؟

أتمنى أن أجد ردًا على تساؤلي



في رعاية الله

وهناك من يستدل على الكفائة بحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم جاءه اعرابي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(تخيروا لنطفكم وانكحوا الأكفاء وأنكحوا إليهم)


الكفء في اللغة هو النظير والمساوي ومن هنا جاءت الكفاءة في الزواج بمعني أن يكون الزوج مساوياً للمرأة التي يريد الزواج بها في الحسب والنسب والدين ونحو ذلك.

والكفاءة عند العلماء هي المماثلة بين الزوجين في أمور مخصوصة دفعاً للعار والمقصود من شرعية النكاح هو انتظام مصالح الزوجين كل بالآخر في مدة الحياة لأنه وضع تأسيساً القرابات الصهرية ليصير البعيد قريباً عضواً وساعداً يسره ما يسرك ويسوؤه وما يسوؤك وذلك لا يكون بالموافقة والتقارب وإذن يكون تفويت الكفاءة مصيغاً لمقاصد الشارع من عقد النكاح.

هناك من العلماء من قال: إن الكفاءة ليست بشرط أصلاً إلا في الدين فليست شرطاً من شروط صحة الزواج فيصح الزواج ويلزم ولو كان الزوج غير كفء واستدلوا بقوله تعالي: "إن أكرمكم عند الله أتقاكم""13" سورة الحجرات.

وبقوله صلي الله عليه والة وسلم : "الناس سواسية كأسنان المشط لا فضل لعربي علي عجمي وإنما الفضل بالتقوي" وقد نوقشت أدلة هؤلاء وانتهت إلي أن المصلحة في الزواج قاضية باعتبار الكفاءة وعدم إهدارها.

وذهب جمهور العلماء إلي أن الكفاءة من شروط اللزوم في عقد الزواج فالعقد وإن كان لا يتوقف في صحته عليها إلا أنه يكون لازماً بمعني أنه طلب فسخه عند فواتها من الأولياء أو من المرأة.. واستدلوا بأدلة منها: قوله صلي الله عليه وسلم "ثلاث لا تؤخر الصلاة إذا أتت والجنازة إذا حضرت وإذا وجدت لها كفناً" وقوله صلي الله عليه واله وسلم : إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير.. وقوله صلي الله عليه وسلم : تخيروا لنطفكم وانكحوا الأكفاء.. إلخ.

ومن المعقول أن انتظام المصالح للزوجين لا يكون إلا بتوافقهما وتكافؤهما فكانت الكفاءة مطلوبة وضرورية لتحقيق مقاصد الزواج وأن الشريفة تأبي أن تكون مستفرشة لخسيس فلابد من اعتبار الكفاءة في جانب الزوج لأن الزوجة تشرف لشرفه بخلاف جانب الزوجة لأن الزوج مستفرش لها فلا تغيظه دناءة الفراش.

والمشاهد في الواقع أن الزوج إذا لم يكن كفؤاً تهددت العلاقة الزوجية بالانهيار فضلاً عن أقارب الزوجة وأوليائها يأنفون من مصاهرة من لا يناسبهم في دينهم وجاههم ونسبهم ويعيرونه به وفي ذلك ضرب للعلاقة الزوجية في مقتل.

ونحن مع تسليمنا بقوة أدلة الرأي الأول الداعي إلي اعتباره الكفاءة في الدين فقط يكون الناس جميعاً لآدم وحواء وتساويهم في الحقوق والواجبات إلا أننا نفضل وجهة نظر جمهور العلماء في اعتبار الكفاءة مطلقاً في الزواج فذلك خير للزوجين وخير لأسرة الزوجة أيضاً والواقع العملي يؤيده ولا ينفيه .. والله أعلم
تم الغاء عرض الصورة التي استخدمتها في التوقيع كون المستضيف لها يحتوي على برمجيات ضارة، يرجى رفعها على موقع آمن .. رابط صورتك القديمة::
http://www.nabulsi.com/text/02akida/4ot ... age023.gif

المتوكل
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 2274
اشترك في: الاثنين يناير 05, 2004 10:46 pm
مكان: صنعاء
اتصال:

Re: إلى كل زوجة

مشاركة بواسطة المتوكل »

شمس الحور كتب:اولاً: إيش يعني الكفاءة؟؟
ثانيًا: إذا الكفاءة مهمة جدًا، فلمه ليست مذكورة في الحديث " من اتاكم من ترضون دينه و خلقه (وكفاءته)....باقي الحديث؟؟

أتمنى أن أجد ردًا على تساؤلي



في رعاية الله
حياكم الله

الكفاءة في اللغة تعني / المماثلة
وتَكافَأ الشيئان : تماثلا
والكفوء : النظيرُ ، والمساوي

فالكفاءة في باب الزواج حسب إصطلاح الفقهاء / المماثلة بين الزوجين في أمورٍ مخصوصة .

طبعاً لقد اُختزلت تلك الأمور في مسألة الكفاءة في النسب فقط ، بل والأدهى فهم البعض لمسألة الكفاءة في النسب بشكل خاطئ للأسف الشديد !

وأظن أن زماننا اليوم .. بحاجة لتوسيع دائرة الكفاءة ، وأن لا تظل محصورة في النسب ( أو في النسب والحرفة كما هو رأي الشافعية ) .


صورة
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”مجلس الأسرة والمرأة“