كيف اريد ان يكون ابني ؟ او ابنتي؟؟

مواضيع عامة حول الحياة الإجتماعية في نطاق الأسرة وخارجها
أضف رد جديد

كيف تريد ان يكون ابنك ؟؟

مثل ما في المشاركه ..
1
100%
غير ما في المشاركه ..
0
لا أصوات
مثل ما في المشاركه ولكن باسلوب اخر ..
0
لا أصوات
ضد ما في المشاركه ..
0
لا أصوات
 
إجمالي الأصوات: 1

حسين ياسر
---
مشاركات: 513
اشترك في: الخميس فبراير 14, 2008 3:43 pm
مكان: صدر مجالس آل محمد
اتصال:

كيف اريد ان يكون ابني ؟ او ابنتي؟؟

مشاركة بواسطة حسين ياسر »



بسم الله الرحمن الرحيم ..
الحمد لله وصلواته على من تجب الصلاة عليه وعلى آله الطيبن الطاهرين
..
__________________________

الولد هو ثمرة القلب كما في الحديث .. والثمرة لا تنبتها الا الشجره ..اذ هي الاصل ..

وفي ما معنى الحديث اذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاثه ...... ومن بينهم ولد صالح يدعو له ..


وبلا شك قد تختلف النظره من الاب الى ابنه .. ومن الام الى ابنها ومن الاب الى ابنته ومن الام الى ابنتها ..

وبلا شك ان كل منا يريد ان يكون ابنه كما في مخيلته .. وقد يتوافق ذالك وقد لا يتوافق ... (( والاخوة ليسو على درجة واحده من الصدق ومكارم الاخلاق وما الى ذالك.............الخ )) فلا بد انيخضع كل منهم للاختبار والتجربه ..




[size=200]فكيف اريد ان يكووووووون ابني :D :D



دعونا ننظر الى الامام زيد ابن علي فانه كان له عدد من الابناء .. وعندما اراد تفجير الثورة ضد الحكم الاموي الجائر كان يعرف بانه سوف يقتل لا محاله ........فهل يستطيع اولاده او ابنه الكبيـــر بالاخص حمل مفاهيمة ومبادئه والاخذ بالثار لابيه وللامه الاسلاميه ..

فمن منهم .........................؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!


كان للامام زيد عدد من الاولاد كان من بينهم يحيى ابن زيد الذي لم يتجاوز عمره العشرين .. الا انه كان يفوق اخوته في الشهامة والشجاعه ........ ولذالك ارسل الامام زيد ابن علي اليه يطلب منه القدوم لساحة الجهاد والاستشهاد

كانت أم يحيى ابن زيد ريطة بنت عبد الله قد صعقت لذلك الخبر فلم تدرِ لأي الأمور تحزن .. لفراق زوجها الذي لا تدري أيكتب لها معه لقاء؟ أم أن أيدي الطغاة لن تمنحها ذلك اللقاء؟ .. أم تحزن لقرب وداع ولدها الذي لا تستطيع أن تمنعه عن الاستجابة لنداء أبيه بل لا تستجيز ذلك؟ .. فلم تر لها من مخرج إلا أن تعصم قلبها بالصبر وتلوذ بمحراب المناجاة والدعاء

وأشرقت شمس يوم الوداع من أيام شهر ذي الحجة سنة 120ه‍ وقد أعد ابن الرابعة والعشرين متاعه وشد رحله ووقف ينظر إلى وجه أمٍ تسكب العبرات في صمت قاتل وحزن بادٍ على وجهها.. لكن هيهات أن تثبط قرة عينها عن الجهاد فحبها له لا يمنعها أن تقدمه قرباناً في سبيل إعلاء كلمة الله..















قوة الشباب والشوق إلى الجهاد والإحساس بخطورة التأخر كان كفيلاً بسرعة الوصول إلى أملهم وغايتهم..

ولما كانت الدماء تنزف من جبين ابيه .. وشارف الاب على فراق الحياة ... دعونا ننظر الى القوة التربويه الذي غرسها هذا الرجل في قلب ابنه .. والتي نريد ان نغرسها جميعا في قلوب أبنائنا .

.وفي هذه اللحظات وعلى مقربة من الإمام زيد كان ولده يحيى يجندل الأعداء ويخوض غمار الموت .. فحانت منه إلتفاتة إلى موقع أبيه فرأى إجتماع أصحابه وتراجعهم فترك ما بين يديه وأقبل نحو القوم وفك إزدحامهم وأطل برأسه ليرى ما يهوله ويذهب بلبه ..

وتفجرت عيناه بالدموع وأقبل يقبل وجه أبيه ويمسح الدماء عن وجهه بطرف من ثوبه وهو يقول:





ماذا يقول ؟؟















ماذا يقول ؟؟





ماذا قال لابيه في هذه اللحظه ؟؟ هل قال : له يا ابت لماذا لا تجلس في البيت ؟؟ وتدع الدنيا في سلام واسلام ؟؟ او لماذا لا تدعني اعيش حياتي في نعيم ؟؟ واتزوووووو وما الى ذالك ..
























كلا والف كلا



بل قال له : - أبشر يا ابن رسول الله ترد على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعلي فاطمة وخديجة والحسن والحسين وقد أمرت بالمعروف ونهيت عن المنكر ......

وهاهنا يبتسم الاب الذي يعرف قيمة ابنه .. ثم قال له : صدقت يا بني فأي شئ تصنع؟

فقال يحيى بن زيد- في عزيمة من لا تثنيه المهمات الجسام ولا النوازل العظام:

- أجاهدهم والله لو لم اجد الا نفسي..

وانشرح قلب الأب الجريح .. وعلم أنه قد نال في هذه الحياة أسمى ما يسعى إليه أمثاله .. ومن يحمل نهجه ويسير على دربه.



فهكذااااااااااا اريد ان يكون ابني .....

للمشاركه بقيه ... كيف اريد ان تكون ابنتي؟ :!: :?: ؟؟ [/size]..
]صورة




url=http://almajalis.org/forums/viewtopic.php?f=46&t=12913]بيان علماء الزيدية[/url]

حسين ياسر
---
مشاركات: 513
اشترك في: الخميس فبراير 14, 2008 3:43 pm
مكان: صدر مجالس آل محمد
اتصال:

Re: كيف اريد ان يكون ابني ؟ او ابنتي؟؟

مشاركة بواسطة حسين ياسر »

الامام الهادي الى الحق يحيى ابن الحسين عليه السلام .. عندما اسرو ابنه محمد المرتضى في احد حروبه ..
وكان للامام الهادي اسرى من كبار قادة الخصم ..

فراسلوه خصومه على ان يطلق سراح من عنده من الاسرى مقابل اطلاق سراح محمد ومن معه ..
فوافق الامام الهادي على ذالك ..وارسل الى ابنه محمد يخبره بذالك
فرفض محمد ان يخرج من السجن بهذا المقابل وارسل الى ابيه

قل للامام ذي الرشاد الافضلِ .... يحيى امير المؤمنين المكملِ
كل خصال الخير عند الخطلِ .... اني على عهدكم لم أبدل
ولا وهنت للحديد المثقلِ ... ولال جزعت فعلة المكبل ِ
بل همتي وشيمتي واملي .. وفعل ابائي الكرام المثلِ
القتل في الله كصافي العسلِ ... عندي واحلى من رحيق السلسلِ


ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ سبحان الله ما اعظم ايمانه فقد احرج اباه الذي رباه :D _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
فهكذا نريد من ابنائنا ان يكونو ... مع العلم ان ذالك مستحيل 100%

ومما نريد من ابنائنا .....


1- الالتزام بمكارمِ الأخلاقِ،
2- الصبرِ في مَواطنِ الجِلادِ، والدِّفاعِ عن الدِّينِ،
3- حفظِ الجارِ والصاحبِ،
4- إكرامِ الضيفِ،
5-الحُلْمِ عن السفيِهِ،
6-جَمْعِ العلمِ، وتعظيمِ أربابِهِ،
7-طاعةِ الأئمةِ، والأمراءِ إنْ كانوا مأمورين،
8-حُسْنِ السياسةِ إنْ كانوا آمرين، ومُنَابَذَةِ الظلمةِ عموماً،
9- رعايةِ حَقِّ الجار وابنِ العمِّ والصَّاحبِ، ولم نَذْكُرْ لهمُ الأَخَ لأَنَّا استعظمنا أنْ يَجفوَ الأَخُ أَخَاهُ،






المرجع رسالة الثبات .. فيما يلزم البنين والبات للامام عبدالله ابن حمزة

للمشاركه بقية ..
]صورة




url=http://almajalis.org/forums/viewtopic.php?f=46&t=12913]بيان علماء الزيدية[/url]

alhashimi
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 1048
اشترك في: الجمعة فبراير 29, 2008 12:44 am

Re: كيف اريد ان يكون ابني ؟ او ابنتي؟؟

مشاركة بواسطة alhashimi »

مشكور احي حسين على هذا الموضوع الرائع
ومنتظرين بقيه المشاركه












وليس الذئب يأكل لحم ذئب ... ويأكل بعضنا بعضا عيانا

حسين ياسر
---
مشاركات: 513
اشترك في: الخميس فبراير 14, 2008 3:43 pm
مكان: صدر مجالس آل محمد
اتصال:

Re: كيف اريد ان يكون ابني ؟ او ابنتي؟؟

مشاركة بواسطة حسين ياسر »

alhashimi كتب:مشكور احي حسين على هذا الموضوع الرائع
ومنتظرين بقيه المشاركه


ان شاء الله ... اتمنا ان تكون القصص جميله ..

حقاً ان في هذه الدروس لعبرة لاولي الالباب .. نحن لا نستطيع ان نربي ابنائنا بطريقه مباشره .. او نعلمهم احترام الاخرين باسلوب مباشر ...

وانما هم من يعلمون انفسهم .. نحن فقط نقرا عليهم من دروس وقصص آل البيت

والطفل او الابن يرى مكارم الاخلاق قيمن قبله فيسعى في طلبها ..

نعم فهذه القصص تربويه جميله لابني الامام زيد .. والامام الهادي .. عمالقة الفكر الاسلامي وعند جهينة الخبر اليقينُ


بعد ان ذكرنا ... الدروس التربويه للابن من جهة الاب ..
وكذالك .. موقف الام ريطه بنت عبدالله .. والتي تجسد دور الام في القصة السابقه ..
........ ناتي الان الى ....
دور الاب .. في تربية ابنته ..
فساذكر قصة الامام الحسين وابنته رقيه والتي يعرفها الجميع ..
فعندما استشهد الامام الاعظم الحسين ابن علي عليه الاسلام .. كانت له ابة اسمها رقيه .. لم تتجاوز في عمرها الرابعه او الخامسه ..
فلما استشهد ابوها ..وحضرت صلاة العشاء يوم استشهاده عليه السلام
بكت رقية :. وقالــــت: أيــــن ابي ؟ اريد أبــــــــي ؟!!
فأخبروا يزيد .. بانها تريد اباها الحسين عليه السلام
فقال : اعطوها راس اباها ..
فوضع امامها .... فلما راته فاضــــــــــت روحها المقدسة الى جنب باريها ..
والسؤال هنا : لماذا بكت السيدة رقية على ابيها في وقت العشاء
والجواب هو : لانها تعودت ان تجلس الى جنب ابيها ليعلمها الصلاة ,, والراتب والدعاء بعد هذه الصلاة
هكذا كان آل البيت يهتمون بتربية بناتهم حتى وان كُن في المهد ..
وبلا شك كما ذكرت في مشاركة سابقة لي
بان حاجة المجتمع الى المراة الرساليه .. اكثر من حاجته للرجل الداعيه


اقتباس:
ومما نريد من ابنائنا .....

1- الالتزام بمكارمِ الأخلاقِ،
2- الصبرِ في مَواطنِ الجِلادِ، والدِّفاعِ عن الدِّينِ،
3- حفظِ الجارِ والصاحبِ،
4- إكرامِ الضيفِ،
5-الحُلْمِ عن السفيِهِ،
6-جَمْعِ العلمِ، وتعظيمِ أربابِهِ،
7-طاعةِ الأئمةِ، والأمراءِ إنْ كانوا مأمورين،
8-حُسْنِ السياسةِ إنْ كانوا آمرين، ومُنَابَذَةِ الظلمةِ عموماً،
9- رعايةِ حَقِّ الجار وابنِ العمِّ والصَّاحبِ، ولم نَذْكُرْ لهمُ الأَخَ لأَنَّا استعظمنا أنْ يَجفوَ الأَخُ أَخَاهُ،

هذا بالنسبة للولد اما البنت فهي تختلف .......نسبة الى موقعها
فكيف اريد ان تكون ابنتي ؟!

هذه نقاط مهمة لها اذ انها تختلف عن الولد

1- تقوى الله تعالى في السِّرِ والعلانيةِ،
2-القيامَ بفرائضِهِ من الوضوءِ والصلاةِ والصيامِ والحجِ إنْ استطعْنَ إليه سبيلاً،
3- قراءةَ القرآنِ،
4-عبادةَ الرحمنِ،
5-حُسْنَ الخُلُقِ،
7-المواساةَ للسائلِ والمُعتَرِّ،
8-تخصيصَ الأقاربِ وذوي الأرحامِ مع العمومِ لمن أمكنَ إيصالُ النَّفعِ إليه.
9- الالتزام بالحجاب , وهو الذي يغطي كل بدنها
10-لا يلبسْنَ شيئاً من الثيابِ المشهورةِ،
11-لا يَرْفَعْنَ أَصواتَهُنَّ بالكلامِ ولا الخصامِ،
12- يُعَظِّمْنَ حالَ أُمَّهاتِهنَّ، ويَرْعَيْنَ لَهُنَّ حُرْمَةَ أَبيِهنَّ،
13-الحجِّ إنْ أَمكنَ ذلك فهو جهادُ النساءِ، لأنَّه ليس عليهِنَّ قتالٌ، ولا يَدَعْنَ ما أمكنَ من الصيامِ.

14- أن يتعلمْنَ ما لا غنى للنساءِ عن تَعَلُمِهِ من العلاجِ، والصَّنْعَةِ من الغَزْلِ، وصَّنْعَةِ الطعامِ على أنواعِهِ، والخِرازةِ، وإنْ أمكنَ النَّسْجُ وصنعةُ الآنيةِ

فهذا كلُهُ لا يُنْقِصُ ذواتِ المقدارِ من مَقاديرهِنَّ، ولا يَضَعُ منازلَهُنَّ من الرِّفْعَةِ، وقد كانتْ أمُّنَا فاطمةُ - عليها السلامُ - تَغْزِلُ لنفسِهَا وبالأجرةِ، وتطحنُ النفقةَ، وتخدمُ البيتَ، بذلك قضى عليها النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - ولا شرفَ أعظمُ من شرفِها، ولا كرمَ على الله تعالى يوازي كرمَهَا.

وهذا كلُّهُ بعد الإحاطةِ بكتابِ الله سبحانه وتعالى، ودرسِهِ، وحفظِهِ، والتفهمِ له، وتعلمِ أحكامِ الطهارةِ والصلاةِ وصورِهما ووضوئِهما
.
]صورة




url=http://almajalis.org/forums/viewtopic.php?f=46&t=12913]بيان علماء الزيدية[/url]

أضف رد جديد

العودة إلى ”المجلس الإجتماعي العام“