الرد الجلي على صاحب القول الجلي في الذب عن مذهب زيد بن علي

هذا المجلس لطرح الدراسات والأبحاث.
محمد الغيل
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 2745
اشترك في: الأحد إبريل 18, 2004 3:47 am
اتصال:

مشاركة بواسطة محمد الغيل »

:)


لي عودة بحول الله


جزاكم الله الجنة مولانا ... :)
صورة
يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُون
صورة

المتوكل
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 2274
اشترك في: الاثنين يناير 05, 2004 10:46 pm
مكان: صنعاء
اتصال:

مشاركة بواسطة المتوكل »

ما شاء الله
أحسن الله إليكم سيدي وأستاذي / الكاظم
وكتب الله أجركم
صورة
صورة

أبودنيا
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 786
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 02, 2007 5:45 am
مكان: al-majalis

مشاركة بواسطة أبودنيا »

أنار الله قلبك سيدي الكاظم
لا أدري ما حاجة البعض لاختلاق اختلافات والمسارعة لبثها دون التثبت والتحري !
فقد وضحت له ولنا ... جزاك الله خيراً ورزقنا وإياكم مجاورة زيد وأبيه زين العابدين وآبائه الأطهار مع النبي الكريم .
الروافض: هم اللذين رفضوا نصرة أهل البيت عليهم السلام تحت أي مبرر.

احمد ابراهيم
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 29
اشترك في: السبت ديسمبر 16, 2006 6:54 pm

مشاركة بواسطة احمد ابراهيم »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد
والعن من ظلمهم من الاولين والاخرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخ الصامد الكاظم
لي بعض المداخلات فيما يخص موضوعك

1- مقدمتك جميلة ولكن حبذا لو تلتزم بها وخاصة عند التكلم على الشيعة الامامية وما تفتريه بحقهم من قولك (( لان الهادي كفر الجعفرية على ان الهادي يذم جعقرية الامس لا اليوم فالهادي كان يذم جعفرية تقول بالتشبيه المحض وبابطال العدة على الزوجة !!!!!! والحعقرية اليوم لاتقول بهذا !!!!!
وانا اقول لك

(( كبرت كلمة تخرج من افواهم ان يقولوا الا كذبا )))

انت طالب علم كما تذكر الم تتعلم ان الافتراء بالكذب على الناس ظلم!!! الا تتقي الله فيما تقوله !! لكن التعصب يعمى العقول قبل الابصار !! من اين لك ان شيعة ذاك الزمان كانوا يقولن بالتشبيه واسقاط عدة المتزوجة !!! واليوم لايقولن بها ! الا تخجل من كتابة هذا الكلام !!! فهذه كتبهم من الصدر الاول الى اليوم فهل اعطيتنا مصدرا للافترائك هذا على الشيعة !! والضروري من مذهبهم ان الذي ينكر شي من ضروريات الدين يخرج من الاسلام والعدة هذه من الضروريات التي ليس فيها اجتهاد وناكرها يخرج من الاسلام فكيف هو شيعي ! ومالنا وللتشبيه ونحن المنزهون عن التشبيه والتجسيم من الزمن الاول للان وهذه كتبنا !! اتقي الله ياطالب العلم وما كتبته كذلك (( وما تفردت به الاثنى عشرية العصمة والمتعة والبداء والرجعة وامثالها فهذا شاذ من العقائد وليس عليه اهل البيت السادات من بني الحسن والحسين قطعا )))
فوالله الشذوذ من الحكم بدون معرفة اراءهم فيها والتي لم يتركوا فيها من شي الا وبينوه في كتبهم ولكن لولا العناد والاستكبار وطلب الخلاف لا الانصاف من المعناد المخالف الذي لايقرء ولا يريد ان يقرء وياخذ بكلام الغير على هذه الشبهات التي لا تمر سنه الا وخرج مخالف معاند وكتب كتاب على المتعة والبداء الخ وافترى على الشيعة والتي لو اراد الحق والانصاف وقرء من كتب ائمتهم المجتهدين وطلب الحقيقة لعرفها وخاصة ونحن في عالم الانترنت ولكن اكرر التعصب يعمي العقول قبل الابصار
والاصح عندي ان تتغير العبارة الاخيرة وتكون كالاتي
(( فهذا شاذ من العقائد وليس عليه اهل البيت الزيدية ((الذين لم ياخذوا من الامام زيد الا باصول الدين والامر بالمعروف والنهي عن المنكر والخروج عن الظلمة كما تذكر انت في مسالة الرفع والضم نقلا عن احد مصادركم ولم ياخذوا بشي غيره واجتهدوا ببقية الدين ولذلك صار الفقه اكثر مايكون حنفيا الا بمسائل جزئية والعقائد اشتراك مع المعتزلة بالبعض ولذلك يقول الناصبي ابن تيمية عندما يعرف الروافض ويضعكم في الترتيب الثالث بعدنا ويقول وان كانوا اقرب الى اهل السنه فما هو هذا القرب للاشاعرة سوى مذهبكم المتشابه جدا مع المذهب الحنفي والذي لايختلف الا بالشي اليسير ولانعرف ان كان الامام زيد او ابيه وا جده عليهم السلام احناف ! فعلى راي هولاء السادة الاشراف عليهم السلام هذه العقائد شاذة قطعا !!! ولا مضار حينئذ من ذلك القول بالنسبة الينا .

2-
تذكر صمودكم امام الاساليب الجعفرية المعروفة لكم وانتم صامدون باذن الله خلف علماءكم امام هذا التيار وتذكر ما يناقض ذلك بانهم اقلية وكذلك استغراب حتى العوام من اساليبهم ( التبشرية ) فما معنى هذا الصمود خلف العلماء باذن الله امام اقلية يستهجن حتى العوام اساليبهم التبشرية!!! واساليبهم التبشرية ذكرت احياء واظهار فضل ومناقب .... فلا اعرف كيف يكون الشيعي وهو لايظهر مناقب أهل البيت !! وهل الاحتفال بيوم الغدير ليس من مظاهر احياء فضائل اهل البيت !!!


3-مسالة ابن سباء
انت خلطت الحابل بالنابل بسبب التعصب لمذهبك !! اخي الصامد الكاظم اذكرك فقط ان مخترع طائرة الكونكورد وبطل افلام جيمس بوند المدعو ابن سباء قد ظهر في زمان الامام علي الذي لم يكن شيئا اسمه شيعي زيدي او جعفري او اسماعيلي فكل ماذكرته حول ابطال نسبة الزيدية الى مخترع طائرة الكونكورد ابن سباء هباء منثورا. كان عليك ان تناقش ان اصل الشيعة ليس منسوب الى ابن سباء ولا تذكر ماذكرته من كلام طائل وليس في الموضوع. واظهرت كذلك نقص معلوماتك حول الشيعة الامامية حول ابن سباء من خلال قولك ان بعض الزيدية انكروا ابن سباء مثل الشيعة . فهذا ليس صحيحا السيد مرتصى العسكري رحمه الله الذي الف كتبه حول اسطورة ابن سباء وفند اقاويل الاشاعرة حول ربط اصل الشيعة بابن سباء الذي نفن اسطورة بن سباء ولكن له ذكر قليل في كتب الشيعة بانه من المغالين وحرقه الامام علي (( راجع كتاب بحوث مع اهل السنة والسلفية للسيد المجتهد مهدي الحسيني الروحاني وهو يرد كذلك على ماتفتريه الوهابية على الشيعة ومن ضمنها كذلك المتعة والشواذ التي تسميها انت ولكن من يقرء !!!))) واستنكارك على الشيعة الزيدية الناكرين لمخترع الكونكورد لانهم تاثروا بالشيعة فهذا عدم انصاف فالمسالة جانبية وليست من الدين لامن بعيد ولا قريب فمن ظهر له من الزيدية عدم وجوده وتشابه رايه مع بعض الشيعة فهذا ليس استهجان وائمتكم الكبار تاثروا بالفقه الحنفي والمعتزلي فليس من الانصاف الاستنكار على من لايؤمن باسطورة مخترع طائرة الكونكورد طالما هي مسالة جانيية وليست من الدين.

4-
العصمة الفاطمية
تذكر رايك بشي اسميته العصمة الفاطمية واعتقد انه هذا رايك لانك لم تذكر المصادر عليها وقلت

((....فما اجتمع عليه الحسن مع علي فهو الاجماع المعصوم الفاطمي !!! ( يعني هناك اختلاف موجود في الاجتهاد بين الامامين !! ) ثم ما اجمع عليه الحسين مع الحسن مع علي فهو اجماع !!!( يعني هناك اختلافات كذلك في الدين والاجتهادت بين الائمة الثلاث عليهم السلام )) وهلم جر من الاختلاف بين الامام علي وذريته والاجماع المعصوم عندك هو فقط ما اتفقوا عليه ولذلك يختم نظريته بقوله واما ما اختلفوا فيه (( اي الامام علي وذريته ))) قيكفي فيه الترجيح والنظر!!!!!
ان كنت تدري فهي مصيبة ون كنت لاتدري فالمصيبة اعظم

اهل البيت عدل القران فاذا اختلف الامام علي حسب رايك مع الامام الحسن في مسالة فمعناه ان احدهم على خطا والاخرعلى صواب ( والعياذ بالله من هذا القول وهذه النظرية )طيب هذا الذي على خطاء كيف يكون القران عدله ومساويه !!!!
وما هي هذا المسائل التي اختلفوا فيها !! اين هي مصادرها وكيف يستطيع الكاظم ان يثبتها !!! الامام علي يذم اختلاف العلماء فهو يقول عليه السلام كما جاء في نهج البلاغة بعنوان

ذم اختلاف العلماء في الفتيا !

ترد على احدهم القضية في حكم من الاحكام فيحكم فيها برايه ثم ترد تلك القصية بعينها على غيره فيحكم فيها بخلافه ثم يجتمع القضاة بذلك عند الامام الذي استقضاهم فيصوب اراءهم جميعا واههم واحد ونبيهم واحد وكتابهم واحد فامرهم الله تعالى بالاختلاف فاطاعوه ام نهاهم فعصوه ام انزل الله دينا ناقصا فاستعان بهم على اتمامهام كانوا شركاء له فلهم ان يقولوا وعليه ان يرضى ام انزل الله دينا تاما فقصر الرسول (ص) عن تبليغه وادائه والله سبحانه يقول (( ما فرطنا في الكتاب من شي )) وقال في تبيان كل شي وذكر ان الكتاب يصدق بعضه بعضا وانه لااختلاف فيه ......

هذا يكفي لابطال نظريتك المسماة العصمة الفاطمية واعلم ايها الاخ الصامد الكاظم ان الامام الحسن عليه السلام لايجتهد مع ابيه ولا الحسين ولا زين العابدين ولا الباقر ولا الصاادق ولا بقية الائمة عليهم السلام فهم معدن الرسالة ومهبط الوحي قال ابي قال جدي قال رسول الله قال جبريل قال الله عزه وجل هولاء ائمة البيت فهم يعلمون كل مايعلم بقية اهل البيت من ائمتكم ولكن ائمتكم عليهم السلام لايعلمون كل ما عند ائمتنا والامام حافظ للشرع وهو ياخذ العلم من ابيه من جده من علي من الرسول لايختلفون في شي. هذا شرع الله .

5- اول ما تبدي تذكر قول منسوب للامام الحسن بن الحسن عليهم السلام ما معناه ان العلامة بيننا الامام علي وعلامة الشيعي اتباع الامام زيد وهنا انا اعرف ماهو قصدك ولكن هنا جاء الاتباع بدون تخصيص فمعناه الاتباع العام كقول الامام علي اتبعت الرسول كاتباع الفصيل لامه او ما معناه فاخذ عنه كل شي اي الاتباع العام وانت ذكرت في مسالة الرفع والضم التي ذكرتها انفا ان الزيدي يتبع الامام زيد فقط في ثلاث اشياء فقط يعني ليس اتباع مطلق اي انتم لستم شيعة مطلقة لانكم لم تاخذوا بالاتباع المطلق فكيف تكون التسمية مع ماذكرت شبه الشيعة او نصف الشيعة لااعرف حقيقة التسمية مع العلم نحن لسنا من الشيعة حسب القول المنسوب للامام الذي فيه رائحة الوضع واضحة بسبب التعصب اعاذنا الله منه وجميع المسلمين

6- من هولا البعض الذين يقولن ان الشيعة الامامية والاسماعليه قامت على اكتاف شيعة اهل البيت وفقط الزيدية قامت على اكتاف سادات بني الحسن والحسين!!! (( هذا قولك وقول بعض المتعصبين من الزيدية ليس الا ولكنك لاتبوح به )ولذلك جاء فقه الزيدية جله حنفي وعقائد مختلطة مع الاخوة الاشاعرة ولم ياخذوا من الامام زيد الا ثلاث اشياء !!

هذا راي وما استطعت عليه

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحاج احمد ابراهيم
شيعي امامي
ارجوا المعذرة لكتابة كلمة شيعي لاننا لسنا بالشيعة حسب المذهب الزيدي ولكن كما يقال للتبرك

محمد عسلان
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 99
اشترك في: الأربعاء يناير 04, 2006 12:01 pm

مشاركة بواسطة محمد عسلان »

يقول الشريف المرتضى في كتاب الرسائل الجزء الثالث ( فإن معظم الفقه وجمهوره بل جميعه لا يخلو مستنده ممن يذهب إلى مذهب الواقفة وإلى غلاة وخطابية ومخمسة وأصحاب حلول كفلان وفلان ومن لا يحصى أيضا كثرة وإلى قمي مشبه مجبر وإن القميين كلهم من غير استثناء إلا أبا جعفر بن بابويه (رحمه الله ) بالأمس كانوا مجبرة وكتبهم وتصانيفهم تشهد بذلك وتنطق به ...... إلخ ) وإذا اقر ابن بابويه كما في كتاب كمال الدين وإتمام النعمة بوجود من يقول الجبر والتجسيم والرؤية وقد ذكر الأستاذ عبد الله حميد الدين في كتاب التعليقات نقلا عن كتاب البحار ما لفظه ( حيث يقول الراوي يا ابن رسول الله إن الناس ينسبونا إلى القول بالتشبيه والجبر لما روي من الأخبار في ذلك عن آبائك ) وذكر أيضا ( إن بعض أصحابنا يزعم أن لله صورة مثل الإنسان ) انتهى قلت وتجد في الصحيفة السجادية دعاء للإمام زين العابدين يطلب من الله أن يريه نفسه يوم القيامة .وأيضا قال في قرب الإسناد( إن أصحابنا بعضهم من يقول بالجبر وبعضهم يقول بالإستطاعة ) .وقد تجد روايات في الجبر والتشبيه في كتبهم منها نوادر الحكمة لأبي جعفر القمي وتفسير البرقي وفي الكافي تجد روايات في التجسيم والجبر . وخلاصة الأمر تعرف أن الإمامية ساروا على العدل والتوحيد منذ أن اختلطوا بالمعتزلة من أيام الشريف المرتضى فقد تتلمذ على القاضي عبد الجبار ولذا تجد من عصره وعصر المفيد العدل والتوحيد فيهم انتشر .
وانتشار الجبر والتشبيه فيهم ليس غريبا مادام فيهم هشام بن الحكم مؤسس مذهب الإمامية في علم الكلام من هنا يظهر لك لماذا تفشى التجسيم والجبر والتشبيه فيهم لأن شيخهم ومؤسس مذهبهم كان يعتنقه وقد كثرت الروايات عنه في ذلك من كتبهم ولكنهم يردون أنه قد رجع عن ذلك على يد الصادق عليه السلام ويدللون على ذلك بكتبه في الإمامية ومناظرته فيها مع أن ذلك لا يفيد لأنه يمكن أن يكون الشخص إماميا وهو مشبه أو مجبر لأن الإمامية تطلق على من يقول بالنص والمعجر كما ذكره المفيد في كتاب محاسن الزهور كما أظن أن هذا هو إسم الكتاب فليست النسبة عندهم لها دخل بالقول بالعدل والتوحيد بل بذلك لذا فإن ردود ابن الحكم في الإمامة لا يمنع من كونه كذلك . قال واعظ زاده الخرساني في رسالته حياة الشيخ الطوسي (وتم تأسيس علم الكلام عند الشيعة الذي يقوم بمهمة الدفاع عن المذهب في بغداد على يد هشام بن الحكم ) وقال محقق هذه الرسالة في ترجمة لهشام (واسماء كتبه المذ كورة في الفهارس تدل على أنه كان خصما لدودا للفلاسفة وأتباعهم من المعتزلة ...... وأول من ألف في الإمامة ...... وفن علم الكلام عند الشيعة الإمامية بدأ من هشام ...... ثم قال ملخص من رجال النجاشي وفهرست الطوسي ورجال الكشي في ترجمة هشام ) انظر كتاب رسائل الشيخ الطوسي .فتأمل لكل ما ذكرت .
:idea: :idea: :idea: :roll: :roll: أيضا لماذا كان هشام بن الحكم عدوا للمعتزلة مادام يقول بالعدل والتوحيد وهل أصول المعتزلة إلا العدل والتوحيد التي تدين بها الإمامية اليوم فلماذا العداء ؟ ولا يقال أن ذلك في الإمامة لأن الفلاسفة لا دخل لهم فيها فلا يذكرون إلا في المسائل الإلهية فتأمل .
:idea: :idea: :idea:
نعم ومما يظهر لك من صلة بني العباس بتأسيس مذهبهم فقد قال واعظ الخرساني في تلك الرسالة المذكورة سابقا ( إن المكانة التي أحرزها الشيعة في بغداد كان الفضل يعود فيها بشكل أساسي إلى رجال كانت لهم منزلة وشأن من أمثال علي بن يقطين الذين عملوا مع العباسيين منذ بداية أمرهم وكانت لهم مناصب كبيرة ومكانة هامة لديهم حتى أن البرامكة لم يكونوا منقطعين عن رجال الشيعة وعلمائهم فإن هشاااااااام بن الحكم العالم الشيعي كان ملازما ليحيى البرمكي كما مر معنا ) .وقال المحقق ( يقطين والد علي من دعاة بني آل العباس ...... وكان علي من المقربين لدى البلاط العباسي ، ذا مكانة مرموقة عند السفاح والمنصور والمهدي والرسيد وتوفي عام 182ه بعد أن عاش 57 سنة وكان الإمام موسى الكاظم محبوسا حين ذااااك وصلى عليه ولي العهد محمد بن الرشيد ..... كان علي هذا وذريته من المؤلفين للكتب ومن رواة حديث آل البيت عليهم السلام ) ثم ذكر المصادر وهي فهرست رجال الطوسي ورجال النجاشي وقال وغيرهما من المصادر فانظر وفقك الله إلى أوائل الإمامية ومن أين نتج هذا الفكر الإمام محبوس وهو في بلاط الظالمين منعم لقد صحبوا من قتل عترة رسول الله .
فأين هذا من مذهبناااااااااااااااااا . قال الإمام المنصور عبد الله بن حمزة عليه السلام
كم بين قولي عن أبي عن جده وأبو أبي فهو النبي الهادي
وفتى يقول روى لنا أشياخنا ما ذلك الإسناد من إسنادي


ويظهر لك أيضا لماذا كانوا يختلفون وينقسمون عندما يموت أي إمام في من يخلفه من أولاده وما ذلك لأنه لم يكن هناك نص لأن الذين رووا تلك النصوص لم يدركوا الأئمة الذين جاؤوا من بعد وكيف ظهر هذا الفكر معارضا للقائمين من أهل البيت ومثبطا عن الجهاد بين أيد يهم ضد الظالمين وأدع للقارئ بقية التعليق والإستنباط .
ومن هنا ترى دفاعهم عن هشام بن الحكم وما ذلك إلا لأنه من أسس مذهبهم فالدفاع لأجل ألا ينهار المذهب .

وهناك المزيد و هذا غيض من فيض .
تعـودت مـس الضر حـتى ألفته
و اسلمني حـسن العزاء إلى الصبر
و صـيرني يأسـي من الناس واثقا
بحسن صنيع الله من حيث لا ادري

إن الكلمة التي كنا نخشى قولها في الخفاء ستقال يوماً في العلن
و كل ما آمنا به في الخلوات سيعلن يوماً على رؤس الأشهاد

مثــير الشبهــات

مشاركة بواسطة مثــير الشبهــات »

سيدي الفاضل / الكاظم


جزاك الله مليون حسنة عن كل حرف كتبته في ردك هذا وكل بحوثك القيمة وردودك القوية والجلية .. :)


ثبتك الله وزادك علماً وفهماً .. ولا حرمنا من مشاركاتك الطيبة وعطائاتك المتميزة ..

آمين


مشكور الف شكر ،،،

ودمتم سالمين :)

المجدد
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 11
اشترك في: الأحد إبريل 27, 2008 9:58 am

مشاركة بواسطة المجدد »

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك اخي الكاظم ورحمه الله وبركاته
اخي العزيز جزاك الله الف خير بالرد على هذا الكتيب واقول لك اخي العزيز ان لدي
صديق يعرف الأخ علي مجمل فأخذت له نسخه من هذا الرد فلما قراء الر اخبرني
صديقي أن الأخ علي يريد ان يتعرف على الأ العزيز صاحب الرد فقلت له اني
سوف ارسل الاخوان اذا كان هذا ممكن
وشكراً
قال رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم

لاسيف الى ذو الفقار ولا فتى الى علي

مواطن صالح
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 1606
اشترك في: الجمعة يونيو 24, 2005 5:42 pm
مكان: صنعاء حده
اتصال:

Re: الرد الجلي على صاحب القول الجلي في الذب عن مذهب زيد بن علي

مشاركة بواسطة مواطن صالح »

السلام عليكم ... احسن الله اليكم اخى الكاظم والى والديك. الرد الجلي على صاحب القول الجلي في الذب عن مذهب زيد بن علي جميل وفيه حجه قويه على المخالفين وفقكم الله
تم الغاء عرض الصورة التي استخدمتها في التوقيع كون المستضيف لها يحتوي على برمجيات ضارة، يرجى رفعها على موقع آمن .. رابط صورتك القديمة::
http://www.nabulsi.com/text/02akida/4ot ... age023.gif

ابن زيد
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 146
اشترك في: الجمعة يناير 16, 2009 2:49 pm

لله درك

مشاركة بواسطة ابن زيد »

جزاك الله خيرا سيدي الكاظم لدفاعك عن مذهب اهل البيت وكظم الله ببحوثك انفاس اعداء الحق واهله

هديتي لأعضاء ومشرفي مجالس آل محمد تفضلوا
http://www.almajalis.org/forums/viewtopic.php?f=20&t=11436

مسلم الإسلام
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 49
اشترك في: الأربعاء ديسمبر 01, 2010 7:40 pm

Re: الرد الجلي على صاحب القول الجلي في الذب عن مذهب زيد بن ع

مشاركة بواسطة مسلم الإسلام »

بسم الله الرحمن الرحيم

تحية طيبة ................. أما بعد

لا استطيع وصف جلالتك في هذا البحب والذّب عن منهح المدرسة الزّيدية ، لقد أشبعت البحث مفهماً ، وأسهم في توصيل الرّسالة الى فكر المخالف ، وأبدعت في توصيح المنهج الزّيدي ، فكلمتي لاتوفي حقك ولا فكرك ن فطوبى لكم في الدنيا والاخرة.

في توضيح بعض المفاهم المغلطة لمذهب الجعفرية نقول الى الاخ الفضل علي والله المستعان.


أولا: وانظُر إلى ما يَقولُه المجلسي في كتابه بحار الأنوار ، وهُو مِن أهمّ كُتب الإماميّة ، يقول : (وكُتُب أخبارِنا مَشحونَةٌ بالأخبار الدّالة على كُفر الزيديّة وأمثالهم) ، ويقول أيضاً في مرآة العقول : (واعلم أنّ الأخبار في أخبار زيد مُختلفَة ففي بَعضِها ما يَدُلّ على أنّهُ ادّعى الإمامة فيكون كافراً)

اعلم أيها الاخ الفاضل بأن محمد بار المجلسي يروي الأخبار بدون دراسة السند وطريقه طريف أهل الأخبار منها الصحيح والضعيف ، المرسل والمتصل , المسند والمقطوعة ، المرفوع والمعلّق. وكذا يعنمد على إجتهاده في تصحيح اللحدبث من باب الإجتهاد والمجلس ليس بمعصوم.
أما كتب الجعفرية لديها العديد من الروايات التي توثق الإمام زيد بن علي (ع) تذكر طرفاً منها:
قال الصدّوف في كتبه حدثنا أحمد بم هارون الفامي في مسجد الكوفة سنة أربع وخمسين وثلاث مائة ، قال حدثنا محمد بن عبد الله بم جعفر الحميري عن أبيه عن محمد بن ابي الخطاب عن الحسين عن عمرو بن ثابت عن داود بن عبد عبد اللة عن داود بن عبد الجبار عن جابر بن يزيد الحعفي عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر عن آبائه عن علي (ع) قال الرسول الله للحسين (ع) : يا حسين يخرف من صلبك رجل يقال له: زيد يتخطأ هو أصحابه يوم القيامة رقاب الناس عزا محجلين يدخلون الجنة بلا حساب . انتهى.

قال الصّدوق : حدثنا محمد ن الحسن بن أحمد ين الوليد رضي الله عنه قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن ابي عبد الله البرقي عن أبيه عم محمد بن الحسن ين شموت عن عبد الله عن الفضيل بن يسار قال أنتهت الى زيد بن علي بن الحسين (ع) صبيحة يوم خرج بالكوفة فسمعته يقول من يعنني منكم على قتال انباط أهل الشام ؟ فوالذي بعث محمداً بالحق لشيراً لا يعنني منكم على قتالهم الآ أخذت بيده يوم القيامة فأدخلته باذن الله عز وجل فلما قتل اكتريت راحلة وتةجهت نحو المدينة فدخات على أبي عبد الله فقلت في نفسي والله لاخبرته بقتل زيد بن علي فيجزع عليه فلما دخلت عليه قال كا فعل عمي زيد ؟ فخنتني العبرة قلت اي والله صلبوه قال فأقبل يبكي دموعه تنحدر عن جانبي خذه كانها الجمان ثم قال يافضيل شهدت مع عمي قتال أهل الشام؟ قلت نعم فقال غكم قتات منهم قلت ستة قال فلعك شاك في دمائهم قلت لو كنت شاكا كا قتلتهم فسمعته وهو يقول أشركني الله في تلك الدماء ما مضى والله زيد واصحابه الا شهداء مثل ما مضى عليه علي بن ابي طالب واصحابه. انتهى.


اما مسألة الصحبة فقد أفد السيد كلطم الزيدي حول هذه المسألة وأصدم مثل كلام الله سبحاته وتعالى حيث قول ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا ۖ فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ (32) هذه صفات الصحابة الكرام رضي الله عنهم وأرضاهم.


الشيعة الرافضة. اعلن أيها الاخ الفاضل علي بأن الله حرم التنابز بالالقاب المذمومة حيث قال عز وجل يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَىٰ أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَىٰ أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (11)

وقال عز وجل : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (12)


مصطلح الرافضة ظهر عن ما أستفنى الإمام زيد بن علي (ع) ببرائة الشيخان فقالو لم (ع) السلام لا جحاج لنا بنصرتك وكذل بعدم البرائة من الشيخان رضي الله عنهم فخالفوا فأطلق عليهم الرافضة ثن ذهبوا على إمامة الإام جعفر الصدق علية أفضل السلام ومثال على ذلك حديث يقول الكافي عدة من أصحابنا ( فهم ثقاة) عن أحمد بن محمد بن عيسى علي بن الحكم عن أبا قال أخبريا الأحول: أن زيد بن علي بن السين(ع) بعث إليه وهو مستخقٍ قال : فأتيته فقال لي يا أباجعفر ما تقول إن طرقك طارق منا أتخرج منا أتخرج معه ؟ قال : قلت له إن كان اباك أو أخاك خرجت معه قال فقال لي : فانا أريد أن أخرج أجهد عولاء القوم فأخرج معي قال قلت لا , ما افعل جعلت فتداك قال فقالى لي أترغب بنفسك عني ؟ قال قلت له إنما هي نفسُ واحدة فإن كان لله في الارض حجة فالمتخلف عنك ناج والخارك معك هالك وإن لاتكن لله حجة في الارض فالمتخلف عند والخارج معك سواء.
قال فقال لي يا اباجعفر كنت أجلس مع أبي على الخهوان فيلقمني الصعة السمينة ويبرد لى اللقة الحارة حتى تبرد سفقة غلي ولم يشفق عليَّ من حر النار إذا أخبرك بالدين ولم يخبرني به جعلت فداك من شفقته عليك من حر النار لم يخبرم وخاف عليك أن لا تقبله متدخل النار وأخبرني أنا فإن قبلت نجوت وإن لم أقبل لم يبال أن أدخل النار ثم قلت له جعلت فداك أنتم أفضل أم الانبياء قال الانبيلء قلت يقول ليوسف (ع) قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَىٰ إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ (5) لَمِ لم يخبرهم حتى كانوا لا يكبدنه ولكن كتمهم ذلك فكذا أبوك كتمك لانه خاف عليك قال أما الله لئن قلت ذلك لقد حدثني صاحبك بالمدينة أني أقتل وأصلت بالكناسة وأن عنده لصحيفه فيفا قتلي وصلبي ، فحججت فحَّثت أبا عبد الله بمقالة زيد وما قلت له ، فقال لي أخذته من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله ومن فوق رأسه ومن تحث قديه ولم تترك له مسلكاً يسلكه. انتهى.

السند : فهذا حديث صحيح معنعن من طريق الكوفيين وأخرجه أهل القميين ، ربما من يكلم في أبان بن عثمان الاحمر البجلي حيث لا يوجد توثقه عن الجعفرية لكن ابن حبا وثقه ، وكذا له من الكتب الحسان ككتاب يجمع المبدأ والمغزي والنسب والايام .

أما من الناحية المضمونة تدل دلالة واضحة على تنصل الأحول على نصرة الإمام المجاهد زيد بن علي (ع) ثم تماطل عن نصرة الإمام هروباً من المسؤلية الذي تمثل المنهج الجهادي للإمام ونظر ما قال الإمام جعفر الصادق حيث عاتب الإمام جعفر الصادق على قول الاحول وأنا أيها القارىء تعلم علم اليقن نصرة الإمام جعفر الصادف لعمه الإمام زيد بن علي عليهم أفضل التحايا والتبريكات.



أما حقيقة عبد الله بن سبأ فكل بيرء هذا الشخصية المنحرفة ولكن من ليهم نزة متعصبة ألصق الجعفرية الى عبد الله بن سأ الذي غلا في الإمام علي بن ابي طالب والجعفرية منه برء كبراء الئب من دم يوسف (ع) واليكم النصوص التي توضح بُعد المذهب من هذا الشخصية المشركة.


قال أبو عمرو محمد بن عمر الكشي بسند صحيح :حدثني محمد بن قولوية قال حدثني سعد بن عبد الله عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم قال سمعت ابا عبد الله(ع) يقول وهويحث أصحابه بحديث عبد الله بن سبأ وما ادّعى من الربيوبية في لاأمير المؤمنين فقال: إنه لمّا ادّعى ذلك في استتابب أمير المؤمنين (ع) فابى أن يتوب فأحرقه في النار. انتهي.


وقال ابوعمرو الكشي حدثني محمدج بن قولويه قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثنا يعقوب بن يزيد ومحمد بن عيسى عن إبراهيم بن مهزيار عن فضالة الازدي عن أبا بن عثمان قال سمعت أبا عبد الله (ع) يقول لعن الله عبد الله بن سبأ إنه ادّعى الربيوبية ف6ي أمير المؤمنين (ع) وكان والله أمير المؤمنين(ع9 عبداً لله طائعاً أليويل لمك كذب عليبنا وان قوماً يقولون فيناً كا لانقوله في أنفسنا نبرأ الى الله منهم.


هذه ثلة من أحاديث أهل بيت النبوة يتبرؤن من إدعاءات عبد الله بن سبأ / أداقوه حر الحديد، وهناك روايات كذلك توضيح عقيدة ابن سبأ لعنه الله ألف لعنه.


أخوكم مسلم الإسلام

مسلم الإسلام
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 49
اشترك في: الأربعاء ديسمبر 01, 2010 7:40 pm

Re: الرد الجلي على صاحب القول الجلي في الذب عن مذهب زيد بن ع

مشاركة بواسطة مسلم الإسلام »

بسم الله الرحمن الرحيم

تحية طيبة ................. أما بعد

لا استطيع وصف جلالتك في هذا البحب والذّب عن منهح المدرسة الزّيدية ، لقد أشبعت البحث مفهماً ، وأسهم في توصيل الرّسالة الى فكر المخالف ، وأبدعت في توصيح المنهج الزّيدي ، فكلمتي لاتوفي حقك ولا فكرك ن فطوبى لكم في الدنيا والاخرة.

في توضيح بعض المفاهم المغلطة لمذهب الجعفرية نقول الى الاخ الفضل علي والله المستعان.


أولا: وانظُر إلى ما يَقولُه المجلسي في كتابه بحار الأنوار ، وهُو مِن أهمّ كُتب الإماميّة ، يقول : (وكُتُب أخبارِنا مَشحونَةٌ بالأخبار الدّالة على كُفر الزيديّة وأمثالهم) ، ويقول أيضاً في مرآة العقول : (واعلم أنّ الأخبار في أخبار زيد مُختلفَة ففي بَعضِها ما يَدُلّ على أنّهُ ادّعى الإمامة فيكون كافراً)

اعلم أيها الاخ الفاضل بأن محمد بار المجلسي يروي الأخبار بدون دراسة السند وطريقه طريف أهل الأخبار منها الصحيح والضعيف ، المرسل والمتصل , المسند والمقطوعة ، المرفوع والمعلّق. وكذا يعنمد على إجتهاده في تصحيح اللحدبث من باب الإجتهاد والمجلس ليس بمعصوم.
أما كتب الجعفرية لديها العديد من الروايات التي توثق الإمام زيد بن علي (ع) تذكر طرفاً منها:
قال الصدّوف في كتبه حدثنا أحمد بم هارون الفامي في مسجد الكوفة سنة أربع وخمسين وثلاث مائة ، قال حدثنا محمد بن عبد الله بم جعفر الحميري عن أبيه عن محمد بن ابي الخطاب عن الحسين عن عمرو بن ثابت عن داود بن عبد عبد اللة عن داود بن عبد الجبار عن جابر بن يزيد الحعفي عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر عن آبائه عن علي (ع) قال الرسول الله للحسين (ع) : يا حسين يخرف من صلبك رجل يقال له: زيد يتخطأ هو أصحابه يوم القيامة رقاب الناس عزا محجلين يدخلون الجنة بلا حساب . انتهى.

قال الصّدوق : حدثنا محمد ن الحسن بن أحمد ين الوليد رضي الله عنه قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن ابي عبد الله البرقي عن أبيه عم محمد بن الحسن ين شموت عن عبد الله عن الفضيل بن يسار قال أنتهت الى زيد بن علي بن الحسين (ع) صبيحة يوم خرج بالكوفة فسمعته يقول من يعنني منكم على قتال انباط أهل الشام ؟ فوالذي بعث محمداً بالحق لشيراً لا يعنني منكم على قتالهم الآ أخذت بيده يوم القيامة فأدخلته باذن الله عز وجل فلما قتل اكتريت راحلة وتةجهت نحو المدينة فدخات على أبي عبد الله فقلت في نفسي والله لاخبرته بقتل زيد بن علي فيجزع عليه فلما دخلت عليه قال كا فعل عمي زيد ؟ فخنتني العبرة قلت اي والله صلبوه قال فأقبل يبكي دموعه تنحدر عن جانبي خذه كانها الجمان ثم قال يافضيل شهدت مع عمي قتال أهل الشام؟ قلت نعم فقال غكم قتات منهم قلت ستة قال فلعك شاك في دمائهم قلت لو كنت شاكا كا قتلتهم فسمعته وهو يقول أشركني الله في تلك الدماء ما مضى والله زيد واصحابه الا شهداء مثل ما مضى عليه علي بن ابي طالب واصحابه. انتهى.


اما مسألة الصحبة فقد أفد السيد كلطم الزيدي حول هذه المسألة وأصدم مثل كلام الله سبحاته وتعالى حيث قول ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا ۖ فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ (32) هذه صفات الصحابة الكرام رضي الله عنهم وأرضاهم.


الشيعة الرافضة. اعلن أيها الاخ الفاضل علي بأن الله حرم التنابز بالالقاب المذمومة حيث قال عز وجل يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَىٰ أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَىٰ أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (11)

وقال عز وجل : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (12)


مصطلح الرافضة ظهر عن ما أستفنى الإمام زيد بن علي (ع) ببرائة الشيخان فقالو لم (ع) السلام لا جحاج لنا بنصرتك وكذل بعدم البرائة من الشيخان رضي الله عنهم فخالفوا فأطلق عليهم الرافضة ثن ذهبوا على إمامة الإام جعفر الصدق علية أفضل السلام ومثال على ذلك حديث يقول الكافي عدة من أصحابنا ( فهم ثقاة) عن أحمد بن محمد بن عيسى علي بن الحكم عن أبا قال أخبريا الأحول: أن زيد بن علي بن السين(ع) بعث إليه وهو مستخقٍ قال : فأتيته فقال لي يا أباجعفر ما تقول إن طرقك طارق منا أتخرج منا أتخرج معه ؟ قال : قلت له إن كان اباك أو أخاك خرجت معه قال فقال لي : فانا أريد أن أخرج أجهد عولاء القوم فأخرج معي قال قلت لا , ما افعل جعلت فتداك قال فقالى لي أترغب بنفسك عني ؟ قال قلت له إنما هي نفسُ واحدة فإن كان لله في الارض حجة فالمتخلف عنك ناج والخارك معك هالك وإن لاتكن لله حجة في الارض فالمتخلف عند والخارج معك سواء.
قال فقال لي يا اباجعفر كنت أجلس مع أبي على الخهوان فيلقمني الصعة السمينة ويبرد لى اللقة الحارة حتى تبرد سفقة غلي ولم يشفق عليَّ من حر النار إذا أخبرك بالدين ولم يخبرني به جعلت فداك من شفقته عليك من حر النار لم يخبرم وخاف عليك أن لا تقبله متدخل النار وأخبرني أنا فإن قبلت نجوت وإن لم أقبل لم يبال أن أدخل النار ثم قلت له جعلت فداك أنتم أفضل أم الانبياء قال الانبيلء قلت يقول ليوسف (ع) قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَىٰ إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ (5) لَمِ لم يخبرهم حتى كانوا لا يكبدنه ولكن كتمهم ذلك فكذا أبوك كتمك لانه خاف عليك قال أما الله لئن قلت ذلك لقد حدثني صاحبك بالمدينة أني أقتل وأصلت بالكناسة وأن عنده لصحيفه فيفا قتلي وصلبي ، فحججت فحَّثت أبا عبد الله بمقالة زيد وما قلت له ، فقال لي أخذته من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله ومن فوق رأسه ومن تحث قديه ولم تترك له مسلكاً يسلكه. انتهى.

السند : فهذا حديث صحيح معنعن من طريق الكوفيين وأخرجه أهل القميين ، ربما من يكلم في أبان بن عثمان الاحمر البجلي حيث لا يوجد توثقه عن الجعفرية لكن ابن حبا وثقه ، وكذا له من الكتب الحسان ككتاب يجمع المبدأ والمغزي والنسب والايام .

أما من الناحية المضمونة تدل دلالة واضحة على تنصل الأحول على نصرة الإمام المجاهد زيد بن علي (ع) ثم تماطل عن نصرة الإمام هروباً من المسؤلية الذي تمثل المنهج الجهادي للإمام ونظر ما قال الإمام جعفر الصادق حيث عاتب الإمام جعفر الصادق على قول الاحول وأنا أيها القارىء تعلم علم اليقن نصرة الإمام جعفر الصادف لعمه الإمام زيد بن علي عليهم أفضل التحايا والتبريكات.



أما حقيقة عبد الله بن سبأ فكل بيرء هذا الشخصية المنحرفة ولكن من ليهم نزة متعصبة ألصق الجعفرية الى عبد الله بن سأ الذي غلا في الإمام علي بن ابي طالب والجعفرية منه برء كبراء الئب من دم يوسف (ع) واليكم النصوص التي توضح بُعد المذهب من هذا الشخصية المشركة.


قال أبو عمرو محمد بن عمر الكشي بسند صحيح :حدثني محمد بن قولوية قال حدثني سعد بن عبد الله عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم قال سمعت ابا عبد الله(ع) يقول وهويحث أصحابه بحديث عبد الله بن سبأ وما ادّعى من الربيوبية في لاأمير المؤمنين فقال: إنه لمّا ادّعى ذلك في استتابب أمير المؤمنين (ع) فابى أن يتوب فأحرقه في النار. انتهي.


وقال ابوعمرو الكشي حدثني محمدج بن قولويه قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثنا يعقوب بن يزيد ومحمد بن عيسى عن إبراهيم بن مهزيار عن فضالة الازدي عن أبا بن عثمان قال سمعت أبا عبد الله (ع) يقول لعن الله عبد الله بن سبأ إنه ادّعى الربيوبية ف6ي أمير المؤمنين (ع) وكان والله أمير المؤمنين(ع9 عبداً لله طائعاً أليويل لمك كذب عليبنا وان قوماً يقولون فيناً كا لانقوله في أنفسنا نبرأ الى الله منهم.


هذه ثلة من أحاديث أهل بيت النبوة يتبرؤن من إدعاءات عبد الله بن سبأ / أداقوه حر الحديد، وهناك روايات كذلك توضيح عقيدة ابن سبأ لعنه الله ألف لعنه.


أخوكم مسلم الإسلام

أضف رد جديد

العودة إلى ”مجلس الدراسات والأبحاث“