إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 20 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: السبت يونيو 26, 2010 10:10 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وسلم .. قال تعالى (( فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين )) أيها الاخوة الكرام :

حاولت جاهداً أن اضع هذه الدروس في علم الفقه ,, معتمداً على كتب أئمتنا عليهم السلام .. وملخصاً إياها بطريقتي الخاصة .. آملاً أن تفيد الاخوة الكرام أعضاء مجالس آل محمد عليهم السلام ..

لكن أود التنبيه بأن من يريد التعقيب أو وضع أي ملاحظة فلا يضعها في هذا الموضوع لانني اريده ان يكون منظم .. فمن لديه إقتراح أو تعليق بامكانه وضعه على الرابط التالي ..


الدرس الأول (( كتـــاب الطهارة , بــــاب النجاسات ))[/align]

س/ مـــا هي الطهارة في اللغة ؟
ج/ هـــي النظافة والبعد عن النجاسة , قال تعالى (( ولا تقربوهن حتى يطهرن ))أي ينظفن .

س/ مــــــا الدليل على وجوبها ؟
ج/ قــــوله تعالى (( وثيابك فطهر )) ومن السنة ما روي أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مــر بعمار ابن ياسر وهو يغسل ثوبه من نخامته ودمع عينيه فقــــال : (( ما نخامتك ودمع عينيك إلا بمنزلة الماء الذي في ركوتك , إنما تغسل ثوبك من البول والغائط والقيء والمني )).

[align=center]باب النجاسات



س/ مــــا هي النجاسة ؟
ج/ هي عينٌ يمنع وجودها صحة الصلاة .

س/ مــــا الدليل على < وجوب التنزه عن > النجـــاسة ؟
ج/ مــــن الكتاب قوله تعالى (( والرجز فاهجر )) وأما السنة فما روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه التمس من عبدالله إبن مسعود أحجاراً للإستجمار فأتاه بحجرين وروثة فألقى الروثة وقال هي رجس .

س/ كـــــم النجاسات ؟
ج/ عشرٌ . سبع مغلظة , وثلاث مخففة ..

س/ ما هي المغلظة ؟ وما يعفى منها ؟
ج/ النجاسات المغلظة هي :-
1- مَا خَرَجَ مِنْ سَبِيلَيْ ذِي دَمٍ لَا يُؤْكَلُ أَوْ جَلَّالٍ قَبْلَ الِاسْتِحَالَةِ
2- الْمُسْكِرُ وهو ما أسكر العقل بالمعالجة أو بالتصنيع لا من أصل الخلقة كالحشيش والبنج ونحوهما فإنه طاهر ولا يجوز أكله .
3- الْكَلْبُ .
4- الْخِنْزِيرُ .
5- الْكَافِرُ .
6- ما قُطِعَ من كائن حي ذي دمٍ فَإِنَّهُ نَجِسٌ لَا إذَا كَانَ مِمَّا لَا دَمَ لَهُ فَطَاهِرٌ كَالْجَرَادِ وَالدُّودِ الصِّغَارِ وَنَحْوِهَا،
تنبـــ :idea: :idea: ــيه:- 1- مَا قُطِعَ مِنْ السَّمَكِ فَإِنَّهُ طَاهِرٌ.
2- مَا انْقَطَعَ مِنْ الصَّيْدِ بِضَرْبَةٍ قَاتِلَةٍ وَلَحِقَهُ مَوْتُهُ فَإِنَّهُ طَاهِرٌ.

7- الْمَيْتَةُ ( إلَّا السَّمَكَ، وَمَا لَا دَمَ لَهُ ) فَإِنَّهُمَا طَاهِرَانِ ( وَمَا لَا تَحُلُّهُ الْحَيَاةُ ) كَالْقَرْنِ وَالظِّلْفِ وَالشَّعْرِ وَالظُّفُرِ ( مِنْ غَيْرِ نَجِسِ الذَّاتِ ) وَهُوَ الْكَلْبُ وَالْخِنْزِيرُ وَالْكَافِرُ فَإِنَّهُ مِنْ غَيْرِ هَذِهِ الثَّلَاثَةِ طَاهِرٌ.

ولا يعفى عن شيء منها إلا ما تعذر الاحتراز منها كما تحمله الذبابة بأرجلها ولو كثيراً .[/u]

س/ ما هي النجاسات المخففة ؟ ومـــا يعفى منها ؟
ج/ هي :-
1- قَيْءٌ , مِنْ الْمَعِدَةِ , مَلَأَ الْفَمِ , دَفْعَةً واحدة ..
2- لَبَنُ غَيْرِ الْمَأْكُولِ إلَّا مِنْ إمراة مُسْلِمَةٍ حَيَّةٍ .
3- الدم وأخواه .

[u]ويعفى من القيء 1 دون ملأ الفم ومن اللبن والدم 2+3 دون القطرة .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الأحد يونيو 27, 2010 12:03 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل

الدرس الثاني:- تابع النجاسات
اعداد / محمد الهدوي ** السبت 14/رجب/ 1431




س/ مـــا هو المتنجس ؟
ج/ هـــو الذي عينه طاهرة , فطرأ عليها النجاسة ..


س/ إلى كم ينقسم المتنجس ؟
ج/ إلى قسمين :- متعذر & ممكن .


س/ مـــــا هو المتعذر ؟
ج/ مثل السمن المائع أو السليط الذي تقع عليه نجاسة فإن حكمه يصير كحكم نجس الذات في تحريم الانتفاع به وبيعه .


س/ مــــا حكم ممكن الغسل ؟
ج/ أمـــــا ممكنه فتطهير النجاسة المخفية بالماء ثلاثاً ولو صقيلاً مثل السيف أو الجنبية , وتطهير النجاسة المرئية بالماء حتى تزول أو لا ترى لها أثراً واثنتان بعد ذالك أو بعد استعمال الحاد المعتاد مثل الصابون وغيره من المنظفات ..


س/ ما حكم شاق الغسل ؟
ج/ أمــــا شاقه فالبهائم ونحوها والأطفال بالجفاف مـــا لم تبق عينٌ .


س/ بـــم تطهر الأفواه ؟
ج/ بالريق ليلة .

نحول بالعامية شوية :arrow: :arrow: .


يعني مثلاً لـــو وصل إلى فمك :o نجاسة من دم أو خمر أو ما إلى ذالك ايش راح تسوي .. المفروض أنك تقعد من المساء حتى الصباح وأنت تبصق الريق من فمك حتى يصبح طاهراً :| .. تعب عليك أو ماشي :mrgreen: :mrgreen: ( :D :D :D ) لا لا <<< أنت بني آدم تقدر تاخذ لك كوب من الماء وتتمضمض وتبصق وخلاص راحت النجاسة .. لكن الماشية او القطط ونحوها لو وصل الى فمها نجاسة هل تقدر تتمضمض !!! فكيف ومتى يطهر فمها :?: ؟؟!!! ما يطهر الا بعد ليلة (( يعني .. لو وصل الى فمها نجاسة ولعقت ثوبك فانه يعتبر نجاسة ويجب عليك غسله .. لكن لو مضت مدة زمنية اكثر من 12 ساعةمن حين وصلت النجاسة الى فمها وبعدين لعقت ثوبك فلا يضر وليس في ثوبك نجاسة )) أتمنى أن تكون وصلت المعلومة ..


س/ بـــــم تطهر ألأجواف (( البطن .. المعدة ,الأمعاء )) إذا خالطتها نجاسة ؟
ج/ تطهر بالاستحــــالة .. وهي تغير اللون والطعم والريح إلى غير ما كانت عليه ..


س/ بـــــم تطهر الآبار ؟
ج/ بالنضـــوب .
بنزح الكثير من الماء حتى يزول تغيره إن كان متغيراً وإلا فطاهر .



س/ بــــــم يطهر النجس والمتنجس به ؟
ج/ يطهر النجس والمتنجس به بالاستحالة إلى ما يحكم بطهارته كالخمر عندما يصير خلاًَ .


س/ بــــم تطهر المياه المتنجسة القليلة ؟
ج/ باجتماعها حتى كثرت وزال تغيرها إن كان قد تغير وإلا فمجرد الكثرة كــــافي ..


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الأحد يونيو 27, 2010 10:19 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل

الدرس الثالث : بــــاب المياه


س : مـــــــا هـــو الدليل على المياه ؟
ج : قـــــــولـــه تعالى (( وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به )) وقـــــــوله صلى الله عليه وآله وسلم في البحر (( هــــو الطهور مائه والحل ميتته )) ..


س : كــــــــــــم المياه ؟
ج : سبعـــــــ7ـــــــــة ؛
ثـــ3ـــــلاثة من السماء وهي المطـــر والبرد والثلج .
وثــــ3ــــلاثة من الأرض وهي الأنهار والآبار والبحار .
وواحــــ1ــــد من بين أنــــامل النبي صلى الله عليه وآله وسلم والذي توضأ من بين أنــــامله ألف وأربعمائة رجل (< رواه في الأمالي >) .


س : مــــــــــــــــــــــا ينجــس من المياه ؟
ج : ينجس من المياه أربعة أنـــواع وهي :
1- المجاور الأول والمجـــــاور الثاني للنجاسة قال في شرح الأزهار ((الْمُجَاوِرَانِ هُمَا الْأَوَّلُ وَهُوَ الَّذِي يَتَّصِلُ بِالنَّجَاسَةِ وَالثَّانِي وَهُوَ الَّذِي يَتَّصِلُ بِالْأَوَّلِ، وَاخْتُلِفَ فِي تَحْدِيدِ الْمُجَاوِرِ الْأَوَّلِ قَالَ الْإِمَامُ عَلَيْهِ السَّلَامُ : وَالصَّحِيحُ مَا أَشَارَ إلَيْهِ فِي اللُّمَعِ مِنْ أَنَّ كُـــــلًّا مَوْكُولٌ إلَى ظَنِّهِ فَمَا غَلَبَ عَلَى الظَّنِّ أَنَّهُ الْمُتَّصِلُ بِالنَّجَاسَةِ فَهُوَ الْمُجَاوِرُ الْأَوَّلُ.))

]صورة]

لاحظوا الصورة أعــ :wink: ــــلاه :arrow: :arrow: لو اعتبرنا الدائرة البيضاء التي في الوسط هي منطقة النجاسة في مياه راكدة واسعة مثل بحيرة أو حاجز مائي كبير فعــــلى ما يغلب عليه ظنـــك ترسم في تخيلك دائرة حول منطقة النجاسة تمثل المجاور الأول من المياه للنجاسة كما في الدائرة أ التي في الصورة . أيضاً ارسم دائرة ثانية في مخيلتك حول الدائرة الأولى مثل الدائرة ب التي في الصورة واعتبرها المجاور الثاني
( المجاور الأول أ + المجاور الثاني ب ) مياههما نجسة :idea: :idea: .. المجاور الثالث ج تعتبر مياهه طاهرة :D ..

2- النوع الثاني من المياه المتنجسة هو ما غيرته النجاسة مطلقاً بإزالة أحد أوصافه .

3- النوع الثالث إذا وقعت النجاسة في مياه قليلة (( مثل خزان سعته 1000 لتر لو أهرق شخص فيه مثلاً قارورة خمر خلاص يعتبر نجس لأنه قليل .. لكن النوع الأول الذي قلنا فيه نحدد مجاورا النجاسة هو مــــا كان الماء فيه كثير يعني مثلاً لــو أهرق شخص قارورة خمر في بركة كبيرة ووسيعة هل نقول إن البركة كامل نجسة ... :shock: ...كلا.. إنما النجس منها مجاورا مـــا وقع فيه الخمر وعلى هذا فـــ قس بقية الاشياء )) .

4- النوع الرابع هو أن يكون الماء متغير بطاهر مثل الصابون أو المسك لا التراب فاذا وقعت نجاسة على هذا الماء فإنه يصير متنجساً وان كثر (( يعني لو يكون كم ما كان ))

س : كــــــم حد الماء القلــيل ؟
ج : هو ما يظن المستخدم للماء استعمال النجاسة الواقعة في الماء باستخدامه للماء لأجل قلتها ..


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الأحد يونيو 27, 2010 10:31 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل

الدرس الرابع : تــــابع المياه



س : مــــا هي شروط الماء الذي يرفع الحدث ؟
ج : 1- أن يكون الماء مبــــاحاً لا غصباً ولا سرقة .
2- أن يكـــــون الماء طـــاهراً .
3 – أن لا يكون الماء قليلاً ومختلطاً بماء قد تم استعماله لقُرْبة..

س : ما هو الحدث ؟
ج : الحدث نوعان : حدث أصغر & حدث أكــبر .
الحدث الأصغر :- هو ما يوجب الوضوء .
الحدث الأكبر :- هو ما يوجب الغسل .

س : مــــا حقيقة المستعمل لقربة ؟
ج : هُوَ مَا لَاصَقَ الْبَشَرَةَ وَانْفَصَلَ عَنْهَا وَرَفَعَ حُكْمًا كَأَنْ يَتَوَضَّأَ بِهِ مُتَوَضِّئٌ لِفَرْضٍ أَوْ نَفْلٍ لَا للتبريد، وَلَوْ رَفَعَ الدَّرَنَ مَا لَمْ يَتَغَيَّرْ، وَحُكْمُ الْمُسْتَعْمَلِ عِنْدَ أَهْلِ الْمَذْهَبِ أَنَّهُ طَاهِرٌ غَيْرُ مُطَهِّرٍ.

س : مــا يرفع النجس ؟
ج : يرفع النجس "الماء الطاهر" ولو كــان الماء مغصوباً .

س: مــا هو الأصل في مــاء لم يُـعرف ما هو مغيره ( يعني هل تغير من شيء طاهر أم من شيء نجس ) ؟
ج : الأصل في ذالك الحكم بطهــارته .


س: هــل يُترَكُ الماءُ الذي التبس بغصب أو متنجس ( يعني في عندي أوعية كثيرة بها ماء لا أدري هل هذا الإناء مباح أم غصب ! وهل هذا طاهر أم متنجس ) ؟
ج: نعـــم يترك ؛ إلا أن تزيد آنية الطاهر فيتحرى ..

س : بـــم يرتفع يقين الطهارة والنجاسة ؟
ج : يــرتفع بيقين ؛ أو خــبر عدل ..

يعني لــو شكيت في ماء هل هو طـــاهر أم نجس ؟ وجاء شخص وقال لي هذا نجس فإنه يعتبر نجس .. وان قال لي طاهر فانه يعتبر طاهر ..


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 28, 2010 3:12 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الأربعاء مارس 25, 2009 6:14 pm
مشاركات: 45
غير متصل
احسن اليكم اخي الكريم ونريد منك المزيد

فنحن بحاجة الى نوع من الابداع في شرح المذهب الزيدي

باااارك الله فيك والى الامام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الاثنين يونيو 28, 2010 8:36 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: السبت سبتمبر 29, 2007 3:12 am
مشاركات: 305
غير متصل
أحسن الله اليكم اخينا الكريم محمد الهدوي .

التوقيع
الروافض : هم من رفض الإمام زيد (ع) وقالوا بإمامة جعفر الصادق , ولهم نبز يعرفون به .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 29, 2010 10:23 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل
واليكم أحسن الله /
الأخوين

بديع الزمان
جمال الشامي



شكراً لكما على المرور

تحياتي


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 29, 2010 10:31 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل

الدرس الخامس : بـــاب نُدِبَ لقــاضي الحاجة .


س : مـــا الأصــل فـيــه ؟
ج : من الكتاب فول الله تعالى (( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين )) ومــن السنة قـــوله صلى الله عليه وآله وسلم (( يا أهل قُبـا إن الله قد أثنى عليكم فما ذا تصنعون ؛ قـــالوا : يا رسول الله نغتسل من الجنابة , ونتوضأ مــن الحدث , ونتبع الحجارة الماء قــال : ذالكــموه فعليكــموه ) رواه في الشفاء .


س : كيــــف يتعوذ ؟
ج :يقـــول " بِسْمِ اللَّهِ اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِك مِنْ الرِّجْسِ النَّجِسِ الْخَبِيثِ الْمُخْبِثِ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ".


س : كـــم الملاعن ؟ ومــا هي ؟
ج : ســـ6ـــت وهي :-
1- الطرقات السابلة العامرة لا الدامرة .
2- المقابر .
3- شطوط الأنهار .
4- مجالس الناس .
5- مساقط الثمار .
6- مناطق الظل .
ويجمعها قول الشاعر :

ملاعنها نهرٌ وسبلٌ ومسجدُ * * * ومسقطُ أثمارٍ وظلٌ ومجلسُ



س : مــا الذي يندب عمله ؟
1- التواري عن أعين الناس . (( أعوذ بالله .. ما قد بصرنا ناس ما بيتوارو عن الناس إلا في صنعاء هذه قبحها الله .. ولا يستحوا لا من الله ولا من خلقه .. والله إن قد شاهدنا ناس كثير يوقف السيارة وسط الشارع العام .. ويتبول . لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم عدا نقول المجانين الذي في الشارع سهل ما ذا والله إن بعضهم معه سيارة آخر موديل ))

2- البعد عن الناس وعن المسجد .
3- التعوذ , وقد سبق ذكره .
4- تنحية ما فيه ذكر الله تعالى من خاتم او غيره .. إلا أن يخشى ضياعه .
5- تقديم الرجل اليسرى عند دخول الحمام واليمنى عند الخروج منه .
6- الانتعال أي :--(( أن لا يكون حافي القدمين ))


س : مــا يندب اتقائه ؟

ج : * عدم قضاء الحاجة في مناطق الملاعن .
• عدم الاكل والشرب .
• عدم الانتفاع باليمين .
• عدم استقبال القبلتين والقمرين أو استدبارهما
• عدم إطالة القعود .

س : مــا الذي يندب بعد قضاء الحاجة ؟
ج : يندب الاستنجاء , أو الإستجمار للمتيم .
ويندب الحمد بأن يقول ((الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَقْدَرنِي عَلَى إمَاطَةِ الْأَذَى الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي عَافَانِي فِي جَسَدِي ))


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الثلاثاء يونيو 29, 2010 10:40 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل

الدرس السادس : بـــاب الوضوء




س : مـــا هو الدليل على الوضوء ؟
ج : قـــوله تعالى (( إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين ))ومن السنة قوله صلى الله عليه وآله وسلم (( الوضوء شطر الإيمان )) .


س : كـــم شروط الوضوء ؟
ج : ثــ3ــلاثــة وهي :-
1- التكليف .
2- الإسلام .
3- طــهـارة البدن عن موجب الغسل , ونجاسة توجبه .


س : كــــم فـــروض الوضوء ؟ وما هي ؟
ج : عــ10ــشرة وهي :-
1- غسـل الفرجين بعد إزالة النجاسة .
2- التسمية إذا ذُكـرت ( التسمية فرض على الذاكر )
3- مقارنة الوضوء بنية للصلاة .
4- المضمضة والاستنشاق .
5- غسل الوجه مستكملاً مع تخليل أصول الشعر .
6- غسل اليدين مع المرفقين وما يحاذيهما من يدٍ زائدة وما بقي من المقطوع إلى العضد و[ العضد : هو منتصف بين الكتف والمرفق ] .
7- مســح كــل الرأس والأذنين .
8- غســل القدمين إلى الكعبين .
9- الترتيب في الغسل والانتقال من عضو إلى آخر على النمط الذي سبق .(( قَالَ الْإِمَامُ عَلَيْهِ السَّلَامُ وَهُوَ تَقْدِيمُ الْأَوَّلُ فَالْأَوَّلُ مِنْ الْأَعْضَاءِ عَلَى حَسَبِ مَا رَتَّبْنَاهُ فِي الْعِبَارَةِ، إلَّا أَنَّا لَمْ نَذْكُرْهُ بَيْنَ الْيَدَيْنِ وَالرِّجْلَيْنِ وَهُوَ وَاجِبٌ فِيهِمَا فَتُقَدَّمُ الْيُمْنَى مِنْهُمَا عَلَى الْيُسْرَى.))

10- تخليل الأصابع والأظفار والشجج [ الشجج : تسمى عادة بالعامية الأنقاع ,وغالباً مـا توجد في مؤخرة أسفل القدم ].


س : كـــم سنن الوضوء ؟ ومــا هي ؟

ج : خــ5ــمسة وهي :-
1- غسل اليدين أولاً وإن لم يعلم فيهما نجاسة .
2- الجمع بين المضمضة والاستنشاق بغرفة . ((أَيْ الْجَمْعِ مِنْ غَرْفَةٍ وَاحِدَةٍ بِكَفٍّ وَاحِدَةٍ يُكَرِّرُ ذَلِكَ ثَلَاثَ غَرَفَاتٍ وَيُسْتَحَبُّ الْمُبَالَغَةُ فِي الْمَضْمَضَةِ لِغَيْرِ الصَّائِمِ)).
3- تقديم المضمضة والاستنشاق على غسل الوجه .
4- التثليث وهو أن يغسل أعضاء الوضوء ثلاثاً ثلاثاً .
5- مسح الرقبة مــرة واحدة :) .



س : كــم مندوبات الوضوء ؟ ومــا هي ؟
ج : سبــ7ــعة أمور نُدبت وهي :-
1- السواك قبل الوضوء عرض الأسنان أو عرضاً وطولاً وإن كانت الأسنان غير موجودة على شان إن السواك يطهر الفم من الروائح الخبيثة.
2- الترتيب بين الفرجين .
3- الولاء :- أنْ يُوَالِيَ بَيْنَ غَسْلِ أَعْضَاءِ الْوُضُوءِ وَلَا يَشْتَغِلُ خِلَالَهُ بِشَيْءٍ غَيْرِهِ إلَّا لِأَمْرٍ يَقْتَضِيهِ، فَإِنْ فَعَلَ لَمْ يَبْطُلْ وُضُوءُهُ عِنْدَنَا، وَقَدْ قُدِّرَتْ الْمُوَالَاةُ بِأَنْ لَا يَجِفَّ الْعُضْوُ الْأَوَّلُ إلَّا وَقَدْ أَخَذَ فِي الثَّانِي.
4- الدعــاء ؛ وسنضع أدعية الوضوء في الدرس القادم.
5- تولية الوضوء بنفسه , فلا يوضئه غيره .
6- تجديد الوضوء بعد عمل كل مباح .
7- ( إمْرَارُ الْمَاءِ ) مَسْحُ مَا يُمْسَحُ وَغَسْلُ مَا يُغْسَلُ ( عَلَى مَا حُلِقَ ) مِنْ شَعْرِهِ ( أَوْ قُشِّرَ ) مِنْ بَشَرِهِ أَوْ ظُفُرِهِ ( مِنْ أَعْضَائِهِ ) أَيْ مِنْ أَعْضَاءِ الْوُضُوءِ.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الخميس يوليو 01, 2010 11:25 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل

الدرس السابع : تـــابع الوضوء



أدعية الوضوء



س : مــا هو فضل دعاء الوضوء ؟
ج : الدعاء بشكل عام من خير يتقرب به الإنسان إلى ربه , والدعاء له أهمية كبيرة في حياة الإنسان فهو يفتح آمال المغفرة والقبول من الله تعالى ويوقف هذا الإنسان عن الاستمرار في الخطأ، ويزيده طمعاً في مغفرة مولاه والسعادة برضاه. ولذا تجد الله الرحيم حث عليه فقال:&ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ^[60:غافر] وقال & وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ^[186:البقرة].
أما الدعاء عند الوضوء فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : (( مَا مِنِ امْرِئٍ مُسْلِمٍ يَتَوَضَّأُ ثُمَّ يَقُولُ عِنْدَ فَرَاغِهِ مِنْ وُضُوئِهِ: سُبْحَانَكَ الَّلهُمَّ وَبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيكَ، الَّلهُمَّ اجْعَلْنِي مِنَ التَّوَّابِينَ، وَاجْعَلْنِي مِنَ المُتَطَهِّرِينَ، وَاغْفِر لِي إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، إَلا كُتِبَ فِي رَقٍّ ثُمَّ خُتِمَ عَلَيْهَا، ثُمَّ وُضِعَتْ تَحْتَ العَرْشِ حَتَّى تُدْفَعَ إِلَيْهِ بِخَاتَمِهَا يَوْمَ القِيَامَةِ . ))

س : مـــا هي الأدعية المأثورة ؛ التي ورد ذكرها عند الوضوء ؟
ج : رُوِيَ عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيٍّ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ

1- عِنْدَ الْقُعُودِ لِلِاسْتِنْجَاءِ قَبْلَ كَشْفِ الْعَوْرَةِ :- اللَّهُمَّ إنِّي أَسْــــأَلُك الْيُمْنَ وَالْبَرَكَةَ وَأَعُوذُ بِك مِنْ السُّوءِ وَالْهَلَكَةِ.
2- بَعْدَ سَتْرِ الْعَوْرَةِ :- اللَّهُمَّ حَصِّنْ فَرْجِي وَاسْتُرْ عَوْرَتِي وَلَا تُشْمِتْ بِي الْأَعْدَاءَ .
3- عِنْدَ الْمَضْمَضَةِ وَالِاسْتِنْشَاقِ :- اللَّهُمَّ لَقِّنِّي حُجَّتِي يوم ألقاك , وَأَذِقْنِي عَفْوَك وَلَا تَحْرِمْنِي رَائِحَةَ الْجَنَّةِ في الجنة .
4- عِنْدَ غَسْلِ الْوَجْهِ :- اللَّهُمَّ بَيِّضْ وَجْهِي يَوْمَ تَسْوَدُّ الْوُجُوهُ وَلَا تُسَوِّدْ وَجْهِي يَوْمَ تَبْيَضُّ الْوُجُوهُ ..
5- عِنْدَ غَسْلِ الْيَدِ الْيُمْنَى :- اللَّهُمَّ أَعْطِنِي كِتَابِي بِيَمِينِي وَالْخُلْدَ بِشِمَالِي .
6- عِنْدَ غسل اليد الشِّمَالِ :- اللَّهُمَّ لَا تُؤْتِنِي كِتَابِي بِشِمَالِي وَلَا تَجْعَلْهَا مَغْلُولَةً إلَى عُنُقِي .
7- عِنْدَ التَّغَشِّي (مسح الرأس ) :- اللَّهُمَّ غَشِّنِي بِرَحْمَتِك فَإِنِّي أَخْشَى عَذَابَك .
8- عِنْدَ مَسْحِ الْأُذُنَيْنِ:- اللَّهُمَّ لَا تَقْرُنْ نَاصِيَتِي إلَى قَدَمِي وَاجْعَلْنِي مِنْ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ..
9- عِنْدَ غَسْلِ الْقَدَمَيْنِ :- اللَّهُمَّ ثَبِّتْ قَدَمِي عَلَى صِرَاطِك الْمُسْتَقِيمِ ..
10- عِنْدَ فَرَاغِهِ مِنْ الْوُضُوءِ :- سُبْحَانَك اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِك أَشْهَدُ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُك وَأَتُوبُ إلَيْك اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِنْ التَّوَّابِينَ وَاجْعَلْنِي مِنْ الْمُتَطَهِّرِينَ وَاغْفِرْ لِي إنَّك أَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ .

س : كــم نواقض الوضوء ؟ ومــــا هي ؟
ج : ســـ7ــبعة وهـــي :
1- مــا خرج من الفرجين وإن قل أو ندر أو رجع ..
2- زوال العقل بأي وجه ..
3- قيء نجس .. وقد سبق ذكره في الدرس الأول .
4- خروج دمٍ أو نحوه سال تحقيقاً أو تقديراً من موضع واحد في وقت واحد .. بشرط أن يكون يمكن تطهيره .. فأما إذا سال الدم مثلاً من الرأس إلى موضع الأنف فلا ينتقض الوضوء ..
5- التــقاء الختانين ..
6- دخول الوقت في حق المستحاضة ونحوها ..أي من به سلس بول أو جرح طراوته مستمرة .
7- كــــل معصية كبيرة ..

س :- مـــا هي الأمور التي ورد الأثر بنقضها للوضوء ؟
ج :- الأمور التي ورد الأثر بنقضها :-
i. تعمد الكذب ولو مزاحاً ..
ii. تعمد النميمة ..
iii. غـيبة المسلم ..
iv. أذية المسلم ..فَلَوْ قَالَ يَا كَلْبُ أَوْ يَا ابْنَ الْكَلْبِ انْتَقَضَ وُضُوءُهُ وَلَا عِبْرَةَ بِصَلَاحِ الْأَبِ وَفَسَادِهِ.
v. تَعَمُّدُ ( الْقَهْقَهَةِ ) وَهِيَ شِدَّةُ الضَّحِكِ ( فِي الصَّلَاةِ ) فَإِنَّهَا نَاقِضَةٌ.

س :- مـــا حكم من لم يتيقن غسل عضو قطعي ؟
ج :- مـن لم يتيقن غسل عضو قطعي أعاد غَسْلَ ذَلِكَ الْعُضْوَ وَمَا بَعْدَهُ لِأَجْلِ التَّرْتِيبِ في الوقت مطلقاً , أَيْ سَوَاءٌ حَصَلَ لَهُ ظَنٌّ بِفِعْلِهِ أَوْ لَمْ يَحْصُلْ ( وَبَعْدَهُ ) أَيْ بَعْدَ الْوَقْتِ أَيْضًا يُعِيدُ غَسْلَهُ وَالصَّلَاةَ قَضَاءً ( إنْ ظَنَّ تَرْكَهُ ) فَيُعِيدُ صَلَاةَ يَوْمِهِ وَالْأَيَّامَ الْمَاضِيَةَ أَيْضًا .


س :- ما هي الأعضاء القطعية ؟ ومــــــا هي الظنية ؟
ج :- العضو القطعي :- هو ما كان الدَّلِيلُ عَلَى وُجُوبِ غَسْلِهِ قَطْعِيٍّ يُفِيدُ الْعِلْمَ لَا الظَّنَّ ..أو< الذي ورد ذكره في الآية الكريمة {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ}[المائدة:6].

:- العضو الظني :- هو الذي لم يرد ذكره في الآية الكريمة السابقة مثل (( غسل الفرجين , المضمضة والاستنشاق ))


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الخميس يوليو 01, 2010 11:39 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل

الدرس الثامـــــــــــــــن : بـــــــــــــــاب الغسل



س : مــــــــــــــا هو الدليل على الغسل ؟
ج :- مـــــــــــن الكتاب قـــــــوله تعالى : (وإن كنتم جنباً فاطهروا ) ومـــــن السنة قوله صلى الله عليه وآله وسلم (( بلوا الشعر , وأنقوا البشر , فإن تحت كل شعرة جنابة )) .


س : مـــــــــــا يوجب الغسل ؟
ج : يوجــبه أربــــــ4ــــعة :-
1- الحيض وسنتحدث عنه بالتفصيل في الدرس الحادي عشر والثاني عشر .
2- النفاس .
3- الإمناء لشهوة سَوَاءٌ كَانَ مِنْ رَجُلٍ أَوْ امْرَأَةٍ فِي يَقَظَةٍ أَوْ احْتِلَامٍ.
4- تواري الحشفة في أي فرج .


س : ما ذا تسمى الأحداث الأربعة السابقة ؟
ج : تسمى في اصطلاح الفقهاء ( حدث أكبر )


س : ما الذي يُحرَم عند حصول الحدث الأكبر ؟
ج : يحرم ثــــــ3ــــــلاثة أشياء :-

1- قراءة القرآن أو كتابته ولو بعض أية .. << ملحوظة >> مَا يُعْتَادُ فِي كَلَامِ النَّاسِ وَفِي الْأَدْعِيَةِ مِنْ الْبَسْمَلَةِ وَالْحَمْدَلَةِ وَالْمُعَوَّذَةِ وَالتَّسْبِيحِ وَالتَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ إذَا لَمْ يَقْصِدْ بِهِ التِّلَاوَةَ * فـــــــــــــانه جائز*
2- لمس ما فيه آيات قرآنية من ورق أو نقود أو نحوهما .. إلا أن يكون هناك عازل (( فمثلاً يجوز للمرأة الحائض أن تمسك المصحف بطرف ما هو مجلد به ))
3- ( دُخُولُ الْمَسْجِدِ ) بِكُلِّيَّةِ الْبَدَنِ فَإِنَّهُ يَحْرُمُ.

س :- مـــــــــــــــــا الذي يجب على الرجل الممني ؟
ج :- يجب عليه أن يبول قبل الغسل , وذالك لأن مجرى الجهاز البولي والجهاز التناسلي واحد .. فإن تعذر خروج البول إغتسل آخر الوقت وصلى فقط // وبعد ما يبول يعيد الغسل ولا يعيد الصلاة ..


س :- كـــــم فروض الغسل ؟
ج :- فروض الغسل أربــــــ4ــــعة وهي :-
1- مقارنة أول الغسل بنية لرفع الحدث الأكبر .. فإن تعدد موجب الغسل كفت نية واحدة ..
2- المضمضة والاستنشاق ..
3- تعميم البدن بإجراء الماء مع الدلك لما تستطيع يده الوصول اليه .. وهذه الثلاثة السابقة واجبة على الذكر والأنثى
4- يجب على الرجل أن ينقض الشعر إذا كان يعني ما ذاك يسموه (( مظفور الشعر, بالعامية )) أما المرأة فلا تنقض شعرها سوى في حالتي الحيض والنفاس ..


س :- مــــــــــا الذي يندب الغسل له ؟
ج :- التالي >>>>>

i. يوم الجمعة وذالك بين صلاتي الفجر والعصر .. وإن لم تقم صلاة الجمعة ..
ii. يوم العيدين ولو قبل صلاة الفجر ..
iii. يوم عرفة .. قبل عيد الأضحى بيوم
iv. في ليالي القدر (( ليلة 19 ,21 ,23 ,25 ,27 ,29 )) من رمضان
v. عند دخول الحرم ..
vi. عند دخول مكة ..
vii. عند دخول الكعبة ..
viii. عند دخول المدينة المنورة ..
ix. عند زيارة قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم ..
x. بعد الحجامة ..
xi. بعد الحمام ذو البخار الحراري (( رعى الله سيدي الكريم الأستاذ ياسر الوزير وفرج الله أسره فقد تذكرته وأنا اكتب هذا السطر.. يوم إننا سألتوه واحنا بندرس هذا قلت الغسل مندوب بعد ما يخرج من الحمام العادي أو الحمام البخاري !! وهو ضحك وقال : بعد ما يخرج من الحمام البخاري .
xii. بعد غسل الميت .. على الغاسل
xiii. بَعْدَ ( الْإِسْلَامِ ) مِنْ الْمُرْتَدِّ قَبْلَ أَنْ يَتَرَطَّبَ فِي حَالِ كُفْرِهِ بِعَرَقٍ أَوْ غَيْرِهِ، فَإِنْ تَرَطَّبَ وَجَبَ الْغُسْلُ.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الجمعة يوليو 02, 2010 11:47 am 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 23, 2005 4:42 pm
مشاركات: 431
غير متصل
وفقك الله وسدد خطاك
في نهاية هذا الجهد الطيب كتبه الله في ميزان حسناتك
نتمنى أن يكون في (سيدي ) متكامل ليتم توزيعه على طلابنا وطالباتنا ليستفيدوا منه
واصل والله معك
تحياتي

التوقيع
أنا ابن عليّ الطهر من آل هاشم *** كفاني بهذامفخراً حين أفـــــخر
وجدي رسول الله أكرم من مشى *** ونحن سراج الله في الأرض يزهر


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الجمعة يوليو 02, 2010 12:30 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة مارس 14, 2008 7:10 pm
مشاركات: 207
مكان: لا يوجد
غير متصل
دروس رائعه اخي محمد جزاك الله خير
وبعد الانتهاء منها ساقوم انشاء الله بتصميم كتاب لهذه الدروس .

تحياتي

التوقيع
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الجمعة يوليو 02, 2010 3:31 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل
وإليكم أحسن الله ..

إخواني الكرام :

ا

الشريف الحمزي
الفخي ..


شكراً لكم على تشجيعكم المستمر .. أنرتم الموضوع بتعقيباتكم ..

حياكم الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: دروسٌ مبسطة في الفقه الإسلامي الزيدي (كتاب الطهارة )
مشاركةمرسل: الجمعة يوليو 02, 2010 3:39 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل

الدرس التاسع : بــــاب التيمم




س : مــا هو التيمم في اللغة و الشرع ؟
ج : هو في اللغة القصد , وقال تعالى (( ولا تيمموا الخبيث )) وفي الشرع & عبارة عن مسح الوجه واليدين بالتراب على الصفة المشروعة ..


س : ما الدليل على التيمم ؟
ج : مــــن الكتاب قـــــوله تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6) ))
وأما السنة فقوله صلى الله عليه وآله وسلم (( التراب كافي ولو إلى عشر حجج )) والإجماع ظاهر .

س : كــــم أسباب التيمم ؟

ج : ثمــــ8ـــانية وهي :-
1- تعذر إستعمال الماء مثل أن يكون في بئر ولا يستطيع الوصول إليها ..
2- خوفه من الطريق التي يصل إلى عبرها كـ أن يوجد في الطريق عدو أو لص أو سبع أو نمر وما إلى ذالك ..
3- الخوف من تنجيس الماء مثلاً توجد مياه قليلة في حوض أو إناء ويده متنجسة فإذا استخدم الماء فسوف تتنجس فيعدل في هذه الحالة إلى التيمم ..
4- الخوف من ضرر الماء مثلاً عندما تكون الماء باردة أو حارة أو يوجد به مرض جلدي أو حريق في الجلد و يسبب له ضرر فيعدل إلى التيمم ..
5- ضَرَرِ الْمُتَوَضِّئِ مِنْ الْعَطَشِ إنْ اسْتَعْمَلَ الْمَاءَ. فيعدل للتيمم ..
6- ضرر غير المتوضئ من العطش إما أن يكون محترم والمحترم هو الإنسان المسلم أو الذمي أو الحيوان المملوك الذي لا يؤكل لحمه <<< معناته أنت والحمار محترمين :mrgreen: ××× أو أن يكون غير محترم مثل البقرة ولكن فقدانها يضر بصاحبها مع الحاجة إليها وهكذا ..
7- خَوْفُ ( فَوْتِ صَلَاةٍ لَا تُقْضَى ) كَصَلَاةِ الْجِنَازَةِ وَالْعِيدَيْنِ.
8- عدم وجود الماء مع الطلب عليها إلى آخر الوقت ..

س : هل يجب شراء المـــاء ؟
ج : نعم يجب شرائه بما لا يجحف .. وَحَدُّ الْإِجْحَافِ أَنَّهُ إنْ كَانَ مُسَافِرًا أَنْ يَنْقُصَ مِنْ زَادِهِ الَّذِي يُبَلِّغُهُ وَلَوْ كَانَ غَنِيًّا فِي بَلَدِهِ .

س : هل يجــب قبول الماء وهبته ؟

ج : نعم يجب قبول هبته و يجب الطلب عليه , وَإِنَّمَا يَجِبُ الْقَبُولُ وَالطَّلَبُ (حَيْثُ لَا مِنَّةَ ) تَلْحَقُهُ فَإِنْ لَحِقَتْهُ الْمِنَّةُ لَمْ يَجِبْ عَلَيْهِ ذَلِكَ،
وَذَلِكَ حَيْثُ يَكُونُ الْمَاءُ عَزِيزًا قَلِيلًا يُبَاعُ وَيُشْتَرَى
..

س : هل يجب قبول ثمن الماء ؟ يعني أنو شخص يعطيك فلوس قيمة ماء ##!!!!! ؟
ج : لَا يَجِبُ قَبُولُ ثمن الماء إلَّا مِنْ الْوَلَدِ وَالْإِمَامِ مِنْ بَيْتِ الْمَالِ لَا مِنْ مَالِ نَفْسِهِ ..

س : مــــا حكم الناسي للماء ؟
ج : الناسي للماء فِي أَيِّ مَوْضِعٍ هُوَ، وَلَوْ بَيْنَ مَتَاعِهِ :23: ( كَالْعَادِمِ ) لَهُ ..

س : إذا وجد الناسي الماء بعد أن تيمم وصلى فماذا يفعل ؟
ج : يعيد الصلاة إن وجد الماء في الوقت فقط .. أما إذا وجده بعد خروج الوقت فلا يعيد :cry: ..


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 20 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات
اليوم هو الأربعاء مايو 27, 2020 5:09 am


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
ترجم بواسطة phpBBArabia | Design tansformation:bbcolors
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb  
jurisdictionbeautifulbakednylongamersparanoidstratfordwinery