إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: الإمام عبدالله ابن حمزة __ هل درس الفيزياء البحــــرية ؟
مشاركةمرسل: الاثنين نوفمبر 23, 2009 3:13 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل
السلام عليكم ورحمة الله ..
انا طالب بكالريوس .. ولدي مقرر اسمه الفيزياء البحرية
طلب مني استاذ المادة // بحث عن تكوين الغمام ونزول المطر ...
طبعا هو يريد بحث علمي ..
لكنني استغربت عندما قرأت هذا الكلام في كتاب الامام المنصور بالله عبد الله ابن حمزة المتوفي سنة 614 ((شرح الرسالة الناصحة )) الذي هو في الــ عقيدة .. ولم يكن بدكتور ولا عالم بحار ..فمن اين كان يتعلمه ؟
ولم أجد اي كلام تخالف قوله : كما في بعض النظريات التي يضعها مثلا عالم في علوم البحار .. ويأتي عالم اخر يفسر النظرية بطريقة افضل ويفند السابقة ..
____________________

اليكم ______ بعض قوله عليه السلام في ذكر الغمام

بيان دلالة الغمام على قدرة اللـه عز وجل]
ودلالة الغمام على الله -تعالى- من وجوه:

أحدُها: خلقه له بعد أن لم يكن، فلا بد له من محدث لمشاركته أفعالنا في الحدوث، وعلمنا بحاجتها إلى المحدث، فلا بد له لأجل ذلك من محدث وليس إلا الله -سبحانه- لأنه جسم ولا يصح وجود الأجسام من القادرين بقدرة.

وثانيها : تصعيده له في الهواء مع ثقله - أعني الغمام ـ ، ونحن نعلم أن الثقيل يجب هويه أو استقراره إن لم يمنعه مانع، ولا يصعد إلا أن يرفعه فاعل مختار.

ومنها: بسطه له في السماء واستقراره في الهواء، ولو كان صعوده مع إستحالة ذلك لعلة في التقدير لوجب صعوده أبداً لأن العلة لا توجب أمرين مختلفين، كما يعلم أن الثقل يوجب الهوي أبداً، ولا يوجب الصعود أصلاً.

ومنها: حركته ومسيره من جهة إلى أخرى، فلا بد له من مسير.

ومنها: إمساك الماء فيه مع رقته وضعفه، وثقل الماء وقوته.

ومنها: ما يحدث فيه من الأصوات العظيمة التي ربما أهلكت، فلا بد لذلك من فاعل.

ومنها: إجتماع البرق الذي هو نار، مع الماء الذي هو محل ضدها، ولا يجتمعان في مجرى العادة إلا للقادر لذاته وهو الله -سبحانه- لأن الجمع بين محليهما وبقائهما على حالتهما يستحيل من القادرين بقدرة
.
________________

ولو انه استخدمه الامام عليه السلام في العقيدة .... الا انه يعتبر مرجعا واضحا ومنطقيا ... لدارسي علوم البحار


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: الإمام عبدالله ابن حمزة __ هل درس الفيزياء البحــــرية ؟
مشاركةمرسل: الاثنين نوفمبر 23, 2009 3:19 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل
نلاحظ في المشاركة السابقة .. ان الامام عبدالله ابن حمزة

قد ذكر ان سبب تكون الامطار .. هو التبخر الناتج من مياه البحار

وهي نظرية علمية صحيحة ..
__________


وهناك العديد من الائمة .. تكلمو عن كروية الارض وعن الجاذبية .. وعن علوم الارض والفلك .. كالامام الهادي والامام احمد ابن سليمان .. وغيرهم كثير

الا انه للاسف لاتزال كتبهم غامضة .. ولم تخرج الى العالم الحديث .. بطريقة مواكبة

______________

والسلام عليكم ورحمة الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: الإمام عبدالله ابن حمزة __ هل درس الفيزياء البحــــرية ؟
مشاركةمرسل: الأربعاء نوفمبر 25, 2009 10:36 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الاثنين يناير 05, 2004 10:46 pm
مشاركات: 2274
مكان: صنعاء
غير متصل
بلاشك أن الإمام عبدالله بن حمزه (ع) توصل إلى تلك المعلومات
بالتفكر في آلاء الله والتدبر لكتاب الله تعالى

وهنا أحب أن أشاركك أخي في هذا الموضوع الجميل
بعرض ما قاله الإمام القاسم الرسي (ع) المتوفي سنة 246 هـ
حيث ذكر تفاصيل علميه بشكل أكثر وضوحاً


حيث قال سلام الله عليه .. في تفسير سورة النازعات .. ما لفظه :
(( قال الله سبحانه: ﴿ والنازعات غرقا، والناشطات نشطا، والسابحات سبحا، فالسابقات سبقا، فالمدبرات أمرا ﴾.
النازعات فيما أرى - والله أعلم - : فهن السحائب المنتزعات لماء الأمطار من البحار والأنهار، ومما في الأرض من الندوة والبخار، وكذلك صح في الروايات والأخبار.
معنى ﴿ غرقا ﴾ مغرقات لما أمطرن، وكذلك المغرق من كل شيء أيضا: الناهي فيه، تقول: أغرق في النزع، وهن ﴿ الناشطات ﴾ في نزعهن ﴿ نشطا ﴾، والنشط والإغراق: هو القوة في النزع والصب، ومما ينتزع من المنتزع صكا.
ومعنى تنشط الماء: فهو تحيده وتطلعه، ونشطا: مصدر كمصادر الكلام، ﴿ والسابحات ﴾ هن: السحائب يسبحن في الهواء سَبْحاً، كما يسبح في الماء من كان سابحا يمينا ويسارا، وإقبالا وإدبارا، كما أراد الله عز وجل وشاء.
﴿ سبحا ﴾ مصدر أيضا، وهن أيضا ﴿ السابقات ﴾ بالمطر والغيث برحمة الله وفضله، غير مسبوقات بإمساك الله للمطر لو أمسكه عن الأرض وأهلها بعدله، وقد يكون السابقات هو: البرق ؛ لأن البرق أسرع شيء خفقا، وأحثه اختطافا وسبقا، والسحائب أيضا فهي ﴿ المدبرات ﴾، بما جعل الله من الغيث فيهن للشجر والثمار والنبات، وفيما ذكرنا من هذا أعجب عجيب، لكل ذي حكمة ونظر مصيب.
)) .
إنتهى

تحياتي

التوقيع
صورة
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
 عنوان المشاركة: Re: الإمام عبدالله ابن حمزة __ هل درس الفيزياء البحــــرية ؟
مشاركةمرسل: السبت ديسمبر 19, 2009 10:10 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يونيو 25, 2009 8:52 pm
مشاركات: 535
مكان: اليمن & حجة
غير متصل
المتوكل كتب:
بلاشك أن الإمام عبدالله بن حمزه (ع) توصل إلى تلك المعلومات
بالتفكر في آلاء الله والتدبر لكتاب الله تعالى

وهنا أحب أن أشاركك أخي في هذا الموضوع الجميل
بعرض ما قاله الإمام القاسم الرسي (ع) المتوفي سنة 246 هـ
حيث ذكر تفاصيل علميه بشكل أكثر وضوحاً


حيث قال سلام الله عليه .. في تفسير سورة النازعات .. ما لفظه :
(( قال الله سبحانه: ﴿ والنازعات غرقا، والناشطات نشطا، والسابحات سبحا، فالسابقات سبقا، فالمدبرات أمرا ﴾.
النازعات فيما أرى - والله أعلم - : فهن السحائب المنتزعات لماء الأمطار من البحار والأنهار، ومما في الأرض من الندوة والبخار، وكذلك صح في الروايات والأخبار.
معنى ﴿ غرقا ﴾ مغرقات لما أمطرن، وكذلك المغرق من كل شيء أيضا: الناهي فيه، تقول: أغرق في النزع، وهن ﴿ الناشطات ﴾ في نزعهن ﴿ نشطا ﴾، والنشط والإغراق: هو القوة في النزع والصب، ومما ينتزع من المنتزع صكا.
ومعنى تنشط الماء: فهو تحيده وتطلعه، ونشطا: مصدر كمصادر الكلام، ﴿ والسابحات ﴾ هن: السحائب يسبحن في الهواء سَبْحاً، كما يسبح في الماء من كان سابحا يمينا ويسارا، وإقبالا وإدبارا، كما أراد الله عز وجل وشاء.
﴿ سبحا ﴾ مصدر أيضا، وهن أيضا ﴿ السابقات ﴾ بالمطر والغيث برحمة الله وفضله، غير مسبوقات بإمساك الله للمطر لو أمسكه عن الأرض وأهلها بعدله، وقد يكون السابقات هو: البرق ؛ لأن البرق أسرع شيء خفقا، وأحثه اختطافا وسبقا، والسحائب أيضا فهي ﴿ المدبرات ﴾، بما جعل الله من الغيث فيهن للشجر والثمار والنبات، وفيما ذكرنا من هذا أعجب عجيب، لكل ذي حكمة ونظر مصيب.
)) .
إنتهى

تحياتي

شكرا على مروركم الكريم سيدي الكريم المتوكل ..
وعلى هذا التوضيح

يُذكر ان التفسير هذا الذي ذكرته لسورة .. بدأ به مولانا الامام القاسم ابن ابراهيم صلوات الله عليه
وهذا من الدلائل الكبرى على امامته ..
فهو لم يقلد الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام .. في تفسير هذه السورة
لا الروايات تقول بأن الامام علي .. فسر النازعات بانها الملائكة
وتفسير الامام القاسم تفسير عظيم .. من رجل عظيم
فرحمة الله عليهم ..

وكذالك أنا في مال قرأت مقالة لأحد ائمتنا عليهم السلام واظنه الامام المتوكل على الله أحمد ابن سليمان
قال / والله لئن جعلت الامامة في هذا البطن من هاشم لأخرجو لكم من الماء نورا

أي كهرباء
...
فلو نظرنا الى كلامه عليه السلام فقد اختار الماء ..فلماذا اختارها .. اذ من المعلوم في ذالك الزمن ان الماء ضد النار والنور

ولكن حالياً تعتبر الماء هي الاساسية لتوليد الكهرباء ..

فهل سألت نفسك اخي الحبيب " لماذا محطات توليد الطاقة الكهربائية في المخاء او في الحديدة ؟ وليست في مارب ولا شبوة ؟؟
الجواب على ذالك __ هو ان هذه المناطق ترتفع درجة حرارة الماء عن 30 درجة مئوية ..فلذالك لن تحتاج الماء سوى لوقود احفوري قليل .. لتغلي عند درجة حرارة 100 ..
وهل رايت التوربين الذي يدور في اداة طهي الطعام ..فالذي يقوم بدورانه هو بخار الماء ..

كذالك عمل محطات توليد الكهرباء .. والسلام ..

تحياتي


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات
اليوم هو الثلاثاء مايو 26, 2020 8:30 pm


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
ترجم بواسطة phpBBArabia | Design tansformation:bbcolors
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb  
jurisdictionbeautifulbakednylongamersparanoidstratfordwinery