الإمام علي الرضا بن موسى الكاظم عليهم السلام .

أضف رد جديد
إبراهيم شريف
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 83
اشترك في: الاثنين يونيو 21, 2004 11:15 pm
مكان: مملكة علي عبدالله صالح اليمنيه/للأسف
اتصال:

الإمام علي الرضا بن موسى الكاظم عليهم السلام .

مشاركة بواسطة إبراهيم شريف »

الإمام علي الرضا بن موسى الكاظم عليهم السلام .

نسبه عليه السلام :
الإمام أبو الحسن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي سيد العابدين بن الحسين السبط بن علي الوصي صلوات الله وسلامه عليهم، ولقب الإمام الرضا، وصف بالمصدر مبالغة كعَدْل، وليس برضيٍّ صفة على فعيل خلاف ما في القاموس.

أولاده:
محمد التقي، والحسن، وعلي، وحسين، وموسى.

بيعته:
قال في الشافي: وكان المأمون وأولاده وأهل بيته وبنو هاشم أول من بايعه، ثم الناس على مراتبهم، والأمراء والقواد، وجميع الأجناد، وأعطى الناس المأمون عطاء واسعاً للبيعة، وضرب اسمه في السكة والطراز، وجعل له في الخطبة موضعاً، فكان إذا بلغه الخطيب، قال: اللهم صل على الإمام الرضا علي بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين سيد شباب أهل الجنة بن علي بن أبي طالب أمير المؤمنين، ثم يقول:

ستة آباءٍ همُ ما همُ .......... همْ خير من يشرب صوب الغمام

وكلام الإمام يشير إلى أن البيعة كانت بالإمامة، وكلام غيره أنها بولاية العهد.

قال عليه السلام: وكانت بيعة المأمون لعلي بن موسى الرضا لليلتين خلتا من شهر رمضان سنة إحدى ومائتين، قال: وقلبوا السواد إلى الخضرة، ومن لبس السواد مزق عليه في جميع الآفاق، وكذلك كسوة البيت الحرام.

إلى أن قال: ثم دس عليه السم، فقتله، ولم يختلف في قتله بالسم، ثم قال: كما قال أبو فراس بن حمدان:

باءوا بقتل الرضا من بعد بيعته ......... وأبصروا بعض يومٍ رشدهم وعموا

وأجمع على إمامته أهل البيت وغيرهم، قال الإمام المنصور بالله في الجزء الثاني من الشافي في سياق كلام: وعلى أنا قد أجمعنا نحن وبنو العباس على إمامة علي بن موسى الرضا عليه السلام، ولم نختلف في ذلك نحن ولا هم، انتهى.


وفاته عليه السلام:
وكان السم بعد البيعة والعهود الأكيده، والرحم الماسة والصهارة الواصلة بين الأنام التي يراعي حرمتها العوام، فإنه زوج علي بن موسى الرضى ابنته أم حبيب، وزوج ولده محمد بن علي بن موسى ابنته أم الفضل، وأمور عجيبة لمن تأملها ولا تعجب منهم، إنما تعجب من علماء السوء الذين اعتقدوا صحة خلافتهم، ووجوب طاعتهم.
وكانت وفاته عليه السلام في آخر صفر من سنة ثلاث ومائتين، وله من العمر خمس وخمسون سنة.


مشهده عليه السلام:
بطوس، قال فيه جده الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: ((ستقتل بضعة مني بخراسان، ما يزورها مكروب إلا نفس الله كربته، ولا مذنب إلا غفر الله ذنبه)).

( وهذه صوره حديثه لمشهده ، في مدينة مشهد في إيران )

صورة
الـتـقلـيد حـجـابٌ عن معرفة الصواب .

محمَّد الحسني
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 41
اشترك في: الثلاثاء أغسطس 15, 2006 6:05 pm
مكان: فناء الكعبة المشرفة

مشاركة بواسطة محمَّد الحسني »

يقول ابن حبان في كتابه الثقات في ترجمته صلوات الله عليه:

ما أصابتني نائبة إلا وتوسلت إلى الله به ففرج الله عني.

يجدر بالذكر أن الإمامة أشرف من أن تنال بغير نص من العالم ببواطن الأمور وخفايا النفوس فغايتها إرشاد الناس وقيادتهم إلى الحق والصواب وهذا لا يكون بغير ما ذكرناه لجهل الإنسان القاصر بخفايا نفسه فضلا عن نفوس غيره..!

أليس كذلك يا عزيزي الزميل؟
- روى البخاري في صحيحه (ح3714, 3767) مرفوعا:

"فاطمة بضعة مني من أغضبها أغضبني".

- وروى في صحيحه (ج4 ص42) عن عائشة:

"..فغضبت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فهجرت أبا بكر فلم تزل مهاجرته حتى توفيت..".

عبد المؤمن
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 103
اشترك في: السبت فبراير 11, 2006 4:33 pm

Re: الإمام علي الرضا بن موسى الكاظم عليهم السلام .

مشاركة بواسطة عبد المؤمن »

إبراهيم شريف كتب:

بيعته:

قال في الشافي: وكان المأمون وأولاده وأهل بيته وبنو هاشم أول من بايعه، ثم الناس على مراتبهم، والأمراء والقواد، وجميع الأجناد .



اسئلة تفرض وجودها ؟؟؟؟؟؟
لماذا بايعه المامون ؟
ما الاسباب التى دعته الى ذلك ؟
ولماذا سمه بعد البيعة ؟
وهل سيكون الامام هو الخليفة وتنتقل من بنى العباس الى العلويين ؟

أضف رد جديد

العودة إلى ”مجلس السيرة وتراجم الأئمة“