الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم)

هاشمي
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 256
اشترك في: السبت إبريل 16, 2005 6:33 pm

الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم)

مشاركة بواسطة هاشمي »

الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)

اسمه ونسبه: محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب، وينتهي نسبه
الشريف الى النبي ابراهيم (عليه السلام).

أمه: آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب…

كنيته: أبوالقاسم، وأبو ابراهيم.

القابه: المصطفى، وله أسماء وردت في القرآن الكريم مثل: خاتم النبيين، والأمّي، والمزمل، والمدثر،
والنذير، والمبين، والكريم، والنور، والنعمة، والرحمة، والعبد، والرؤوف، والرحيم، والشاهد، والمبشر، والنذير، والداعي، وغيرها.

نبذة عن حياة النبي محمد (ص): ولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوم الإثنين 17 وقيل 12 من شهر ربيع الأول عام الفيل بمكة، وقد مات أبوه وهو في بطن أمه، وتوفيت أمه وعمره ست سنين فكفله جده عبدالمطلب ولما بلغ عمره ثمان سنين توفى جده فكفله عمه أبو طالب وأحسن كفالته، وكان لا يفارقه ليلا ولا نهارا، وصحبه في أسفاره إلى الشام للتجارة، ولما بلغ الأربعين سنة من عمره الشريف نزل عليه الوحي بالنبوة وكان في غار حراء، وأول آية نزلت عليه: (إقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق). فأخبر خديجة فصدقت به، وأخبر علي بن أبي طالب (ع) فصدق به، وأخذ في نشر دعوته سرا، ثم أعلنها فأسلم جماعة من العرب فعذبتهم قريش وهاجر إلى المدينة بعد أن أسلم جماعة من أهلها، وأخذ في نشر الدعوة وحاربته قريش والعرب فانتصر عليهم وفتح مكة. وبعد أن أكمل نشر دعوته وانتشر الإسلام في جزيرة العرب توفاه الله تعالى.
وقد عاش (ص) ثلاثا وستين سنة، أربعين منها قبل أن يبعث بالرسالة، وثلاثا وعشرين سنة نبيا رسولا
قضى منها (13) سنة في مكة و (10) سنين في المدينة.

أخلاقه (ص): إمتاز النبي محمد (ص) بالأخلاق الفاضلة والصفات الحميدة. فقد كان بعيدا عن كل ما
يشين سمعته سواء في أقواله أو أفعاله، متواضعا عفيفا صادقا أمينا حتى لقبته قريش بالصادق الأمين.
وكان (ص) حليما كريما سخيا شجاعا أوفى العرب ذمة، صبورا على المكاره والأذى في سبيل نشر دعوته. وكان لا يغضب لنفسه ولا ينتقم لها، سفيقا لأصحابه كثير التردد إليهم، يقبل معذرة من اعتذر إليه، يحب الفقراء والمساكين ويأكل معهم، قليل الأكل، يختار الجوع على الشبع مواساة للفقراء. وكان (ص) يجلس على التراب ويرقع ثوبه ويخصف نعله بيده الكريمة.وكان لا يجلس ولا يقوم إلا ذكر الله تعالى. وقد مدحه الله جل جلاله بقوله تعالى:(وإنك لعلى خلق عظيم). صدق الله العلي العظيم.

كيفية الصلاة عليه (ص): قال النبي (ص): (( لا تصلوا علي الصلاة البتراء، قيل ما البتراء يا رسول الله؟ قال : أن تصلوا علي ولا تذكروا آلي))... فيجب على كل مسلم إذا ذكره (ص) أن يقول
(صلى الله عليه وآله وسلم). وإذا أراد الصلاة عليه (ص) أن يقول (اللهم صلي على محمد وآل محمد)).

من حكمه (صلى الله عليه وآله وسلم):
1- رضى الرب في رضى الوالدين وسخط الرب في سخط الوالدين.
2- سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر، وحرمة ماله كحرمة دمه.
3- الرحم معلقة بالعرش تقول اللهم صِلْ من وصلني واقطع من قطعني.
4- التاجر الأمين الصدوق مع الشهداء يوم القيامة.
5- حسنوا لباسكم وأصلحوا رحالكم حتى تكونوا كأنكم شامة في الناس.
6- إذا أتى أحدكم خادمه بطعامه قد كفاه علاجه ودخانه فليجلسه معه، فإن لم يجلس معه فليناوله أكلة أو أكلتين.
7- إتقوا الله في الضعيفين، المرأة الأرملة والصبي اليتيم.
8- إتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافرا، فإنها ليس دونها حجاب.
9- من لا يستحي من الناس لا يستحي من الله.
10- من لا يَرْحم لا يُرْحَمْ.
11- الخلق كلهم عيال الله فأحبهم إليه أنفعهم لعياله.
12- لا إيمان لمن لا أمانة له، ولا دين لمن عهْدَ له.
13- قل الحق ولو على نفسك؟
14- إياك وقرين السوء فإنك به تُعْرَفْ.
15- من عامل الناس فلم يظلمهم، وحدثهم فلم يكذبهم، ووعدهم فلم يخلفهم، فقد كملت مروءته، وظهرت عدالته، ووجبت أخوته.

مبعثه: بعث بمكة في 27 رجب بعد أن بلغ عمره الشريف أربعون سنة.

تعاليمه: جاء (ص) بالمساواة بين جمع الخلق، وبالاخوّة، والعفو العام عمّن دخل في الاسلام، ثم سنّ شريعةً باهرةً وقانوناً عادلاً تلقاه عن الله عزّوجلّ ثم تلقاه المسلمون منه.

معجزاته: كثيرة ولا يسع المجال لذكرها جميعا ولكن نذكر أعظمها:
الأولى: القرآن الكريم الذي عجزت قريش والعرب جميعا عن معارضته والإتيان بمثله.
الثانية: وضعه الشريعة الإسلامية المطابقة للحكمة والموافقة لكل عصر وزمان مع كونه أميا لا يقرأ
ولا يكتب وقد نشأ بين قوم أميين.

ولا بأس بذكر بعض من معجزاته الأخرى كنبوع الماء من بين أصابعه، وإشباع الخلق الكثير من قليل الزاد، ومجئ الشجر، وحنين الجذع، وإخباره بالمغيبات.
أما المغيبات التي أخبر عنها فهي كالتالي:
أخبر النبي صلى الله عليه وآله بحوادث كثيرة وقعت بعد وفاته، منها قوله (ص) لعلي عليه السلام،
"أنت تقاتل بعدي الناكثين(وهم أهل الجمل بالبصرة)، والقاسطين (وهم معاوية وأهل الشام في صفين)،
والمارقين (وهم الخوارج بالنهروان). وإن قاتِلُك إبن ملجم. وإخباره بسم الإمام الحسن (ع) وقتل الإمام
الحسين (ع) بكربلاء. وقوله (ص) ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار،
فقُتِلَ عمار في معركة صفين. وقوله (ص) لفاطمة عليها السلام: "أنت أول أهل بيتي لحاقا بي".
وإخباره بظهور الدولة الأموية وظهور دولة بني العباس.

دعوته: دعا الناس في مكة الى التوحيد سراً مدة ثلاث سنين، و دعاهم علناً مدة عشر سنين.

هجرته: هاجر من مكة الى المدينة المنورة في بداية شهر ربيع الاول بعد مرور 13 عاماً من مبعثه،
وذلك لشدة اذى المشركين له ولأصحابه.

حروبه وغزواته: أذن الله عزوجلّ للرسول (ص) بقتال المشركين والكفار والمنافقين، فخاض معهم معارك كثيرة نذكر هنا ابرزها: بدر ـ أحد ـ الخندق (الاحزاب) ـ خيبر ـ حنين.

زوجاته: خديجة بنت خويلد (رضوان الله عليها)، وهي الزوجة الأولى؛ أما الأخريات فهن: سودة بنت زمعة، وعائشة بنت أبي بكر، وغزية بنت دودان (ام شريك)، وحفصة بنت عمر، ورملة بنت أبي سفيان (أم حبيبة)، وأم سلمة بنت أبي أميّة، وزينب بنت جحش، وزينب بنت خزيمة، وميمونة بنت الحارث، وجويرية بنت الحارث، وصفية بنت حييّ بن أخطب.

أولاده: وهم: 1 ـ عبدالله. 2 ـ القاسم. 3 ـ ابراهيم (عليهم السلام). 4 ـ فاطمة (عليها السلام).
وقيل: زينب ورقية وام كلثوم.

اعمامه: له تسعة اعمام، وهم أبناء عبدالمطلب: الحارث ـ الزبير ـ أبو طالب ـ حمزة ـ الغيداق
ـ ضرار المقوّم ـ أبو لهب ـ العباس.

عماته: وله عمات ست من أمهات شتى وهنّ: أميمة ـ أم حكيمة ـ برّة ـ عاتكة ـ صفيّة ـ أروى.

بوابه: أنس بن مالك.

شعراؤه: حسان بن ثابت، عبدالله بن رواحة، كعب بن مالك.

مؤذنوه: بلال الحبشي: ابن أم مكتوم، سعد القرط.

نقش خاتمه: (محمد رسول الله).

مدة عمره: 63 عاماً.

مدة نبوته: 23 سنة.

تاريخ وفاته: 28 صفر 11 هـ

مكان وفاته: المدينة المنورة.

محل دفنه: المدينة المنورة في المسجد النبوي الشريف

محمد قرَّبهُ ربه حتى كقوسين غدا قًرْبُهٌ
محمد حسبي في شدتي طوبى لمن محمد حسبه
صلى عليه وعلى من هم عترته صفوته صحبته
صلى عليه وعفى رحمة عن مسلمين ربهم ربه


( إنتهى )
أتمنى ان لايكون هناك اي خطأ غير مقصود
وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ

بنت الهدى2
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 108
اشترك في: الاثنين مارس 21, 2005 8:11 pm

مشاركة بواسطة بنت الهدى2 »

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا وحبينا وقدوتنا محمد بن عبد الله وعلى آله وسلم

إن ما اخطه هنا ليس تعقيباً ولا رداً وأنما مساهمة متواضعة ومشاركة بسيطة اضعها بين أيدي من هم أغزر مني علماً واكثر معرفة ، والذي دفعني للمشاركة هو حبي لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ورغبة مني في التقرب إليه بما سيخطه قلمي عن شخصيته الشريفة ومقامة الرفيع ،فمن خلال ما تعلمناه في المدارس وما قرأناه في الكتب شعرت بأن هناك قصور في توضيح صورة الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم الإنسانية فدائماً يتناول المؤرخون شخصية الرسول من الجانب الرسالي ويهملون الجانب الإنساني حتى كادت تنتهي من أذهان الناس الشخصية البشرية للرسول صلى الله عليه وآله وسلم مما آثر على مسألة الاقتداء به صلى الله عليه وآله وسلم .
فعندما يكتب المؤرخون سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يضعونها على شكل معلومات للتلقي والحفظ وليست للتتبع والاقتداء ، بينما الواجب هو أن نضع سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بكل دقة ووضوح بحيث يتمكن القارئ والمتلقي من استشعار القدوة في هذه الشخصية ويبدأ في التتبع لهذه الشخصية في كل مراحل نموها ففي حياة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم محطات تزودنا بكثير من العظة والعبرة وتدعمنا بكثير من المفاهيم والأسس التي يجب أن نبني بها أنفسنا وأنفس من حولنا من ألأخوة والأبناء .
أولاً : تنقله صلى الله عليه وآله وسلم في الأصلاب الطاهرة ( سنقف عنده ونوضحه بالتفصيل)
ثانياً :يتمه صلى الله عليه وآله وسلم ما الحكمة في ذلك وما هي الرسالة التي يجب أن تصل إلينا من هذه المرحلة.
ثالثاً:نشأته والمراحل التي مربها وما المراد منها .
رابعاً:تعامله مع الآخرين وسلوكه مع أصحابه وأعدائه وما المفروض أن نستفيد منه.
خامساً:في بيته ومع أهل بيته ماهي الرسائل التي يجب أن نقرئها من حياته صلى الله عليه وآله وسلم.
وهكذا النقاط كثيرة لا حصر لها ولكن ما أريد الوصول هو وجوب وضرورة تناول سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بقلوب وعقول المتتبعين لنهجه والسائرين على دربه وليس قلوب وعقول المتلقين الذين لا يرون في رسول الله القدوة والأسوة الحسنة وإنما يجعلون من السير على نهجة أمر لا يمكن الوصول إليه كونه النبي ونحن أناس عاديون لا طاقة لنا بما كان يفعل .
وإلى هنا تنتهي مشاركتي والتي أرجو أن تكون قد اتضحت فكرتها الأولى وأتمنى من العلي القدير أن يمنحني العمر والوقت لكي أتابع طرح هذه الموضوع بصورة أوضح وبمزيد من المعلومات التي توصلني وإياكم إلى ما نصبوا إليه .
هذه هي نقطة الانطلاق لنا جميعاً وأتمنى أن تستمر المساهمات عن هذه الشخصية العظيمة ليكمِّل كل منا النقص الذي لدى أخيه ونزود بعضنا بكل ماهو غائب أونال جزء من التقصير في طرح وتوضيح شخصية خير البشر جميعاً .
فأنا مؤمنة بأن أحياء هذه السيرة العطرة سيحي قلوبنا وأرواحنا التي بدأت في الذبول لقلة الينابع التي تروى ضمئها .

جويـدا
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 406
اشترك في: الثلاثاء إبريل 12, 2005 9:56 pm

مشاركة بواسطة جويـدا »

أحسنت جداً اختي بنت الهدى...
وأنا في إنتظار مشاركاتك.
صورة

هاشمي
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 256
اشترك في: السبت إبريل 16, 2005 6:33 pm

مشاركة بواسطة هاشمي »

ننتظر المشاركة منكم
حتى يستفيد الكل إنشاء الله
وجزاكم الله خير
وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ

بنت الهدى2
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 108
اشترك في: الاثنين مارس 21, 2005 8:11 pm

مشاركة بواسطة بنت الهدى2 »

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على من هو خيار من خيار كما وضح وذكر وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين

يبدوا لي من الردود بأن هناك قبول لطرح شخصية الرسول صلى الله عليه وآله وسلم كما ذكرت وكانت الفكرة عن أهمية التتبع الدقيق لحياة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأن الواجب على المسلمين هو التعمق في حياة الرسول (ص) ومعرفة الدروس التي حوتها ،ومما لا شك فيه أن شخصية الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من العمق ما يدعو المرء إلى أن يغوص في أعماقها ليعود محملاً بكثير من اللألئ والكنوز المتناثرة في كل مرحلة من مراحل حياته صلى الله عليه وآله وسلم .وكل مرحلة تعد ثروة هائلة من القيم والمعاني التي من شأنها تنظيم حياة الناس كافة،وتبدأ رحلتنا مع هذه الشخصية منذ أن كان نطفة كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ( نقلت من الأصلاب الطاهرة إلى الأرحام الطاهرة نكاحاً لا سفاح).
قال تعالى( وتقلبك في الساجدين ) ذهب بعض المفسرون ومنهم جعفر الصادق (عليه السلام) أن هذه الآية تدل على تنقل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في الأصلاب الطاهرة إذ لم يوجد في أجداده وجداته سفاح وزنا وهو ما اتفق عليه المسلمون وأيده حديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم كما ذكر سابقاً ،،
فكيف لا يكون طاهراً وهو دعوة إبراهيم وبشارة عيسى ، دعوة إبراهيم (ع) في قوله تعالى (( ربنا وابعث فيهم رسولاً منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة)) وبشارة عيسى في قوله تعالى (( ومبشراً برسول يأتي من بعدي أسمه أحمد )) حتى في الآناجيل مذكورة هذه البشارة وبأن نبي الله عيسى كان دائم الذكر باقتراب ملكوت السموات والمقصود به الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ،وروى بعض المؤرخين أن أسمه صلى الله عليه وآله وسلم مكتوب
على العرش منذ خلق آدم عليه السلام ،وقد كان يرى نوره في وجه كل صلب حمله.
وكما ذكرت فالمسلمون تقريباً مجمعون على أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم انتقل في أصلاب الأنبياء والصالحين إلى أن وصل إلى عبد الله بن عبد المطلب .
إذن فأجداد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من غير الأنبياء كانوا موحدين على ملة إبراهيم عليه السلام فقد ورد عن ابن عباس (رض)قال ( كان عدنان ومعد وربيعة وخزيمة وأسد على ملة إبراهيم فلا تذكروهم إلاَّ بخير ،وجاء أيضاً أن مضر سمي بذلك لأنه كان يمضر القلوب لحسنه وجماله ولم يره أحد إلاَّ وأحبه لما كان يرى في وجهه من نور النبي صلى الله عليه وآله وسلم ،وهكذا كان الرسول (ص) كلما انتقل إلى صلب جديد تميز ذلك الشخص بمكارم الأخلاق ،والعفة والرفعة في قومه وجمال اوجه وحسن المعشر وحب الناس واحترامهم .
أجداده الأنبياء :-
يقال أن من أجداده الأنبياء نبي الله نوح ونبي الله أدريس وهو أول من خط بالقلم وكانت نبوته ومعجزاته كلها في العلم ويقال بان كل العلوم الموجودة ألان من كيمياء وحساب وفلك تعود إليه عليه السلام.
من أجداده نبي الله إبراهيم ونبي الله إسماعيل وهذا ما ذكره الرسول صلى الله عليه وآله وسلم حيث قال ( إن الله اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل واصطفى من ولد إسماعيل بني كنانة واصطفى من بني كنانة قريشاً واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم) ولذا نجد في بعض كتب المؤرخين الكثير مما امتاز به جدود رسول صلى الله عليه وآله وسلم سأورد بصورة مختصرة بعض ما ذكر عن جدود الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم واتمنى أن لا أكون مسهبة في تقديمي هذا ولكن حرصاً مني على أن نتعرف على الرسول صلى الله عليه وآله وسلم منذ بداية الإعداد الألهي لوجوده .
من جدوده ((فهر)) أسمه قريش : وسمي كذلك لأنه كان يسد حاجات المحتاجين بماله .
(( كلاب )) واسمه حكيم : سمي كذلك لأنه كان قوياً ويهابه الأعداء.
((قصي)) واسمه زيد : ويعود له الفضل في تجميع أبناء قريش حول الكعبة ،وهو أول من بنى حول الكعبة وشجع الآخرين على البناء حولها ،وأسس مجلس شورى يجتمع فيه رؤوساء القبائل لحل مشاكلهم وهو (دار الندوة) ومن كلامه (( من أكرم لئيماً شاركه في لئمه ومن استحسن قبيحاً ترك إلى قبحه ،ومن لم تصلحه الكرامة أصلحه الهوان ومن طلب فوق قدره استحق الحرمان ،والحسود هو العدو الخفي )) ومن وصايه لأبنه (( اجتنبوا الخمر فإنها تصلح ألأبدان وتفسد الأذهان)) وهو من استعاد ولاية الكعبة من خزاعة بعد قتال شديد .
(( كعب بن لؤي )) قيل أنه كان يجمع الناس يوم العروبة وهو المسمى الجمعة ويعظهم وكان يوصيهم(( صلوا أرحامكم ،واحفظوا أصهاركم ،وثمروا أموالكم)) وكان يؤرخ بموته حتى وفاة عبد المطلب.
(( كنانة بن خزيمة)) كان شيخاً عظيماً تقصده العرب لعلمه وفضله وكان دائم الترديد(( قد آن أوان خروج نبي من مكة يدعى أحمد يدعو إلى الله تعالى وإلى البر و الإحسان ومكارم الأخلاق فلا تفندوا أي لا تكذبوا ما جاء به فهو الحق ))
(( عبد مناف )) وهو الجد الثالث للنبي صلى الله عليه وآله وسلم اسمه المغيرة ولقبه قمر البطحاء ،ومع أنه الأصغر لعبد الدار ،إلاَّ أنه حظي بمكانة خاصة عند الناس فقد أخذ التقوى شعاراً ودعا إلى حسن الخلق وصلة الرحم ووجد العرب في عهده نوعاً من الهدوء والاطمئنان كونه سعى إلى عقد تحالفات مع منهم جواره على نصرة المظلوم.
(( عمر العلا )) وهو الجد الثاني لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم المعروف بهاشم لأنه هشم الخبز في الثريد وأطعم الناس أيام القحط .
ازدهرت مكة في عهده وازداد رخاء الناس فقد كان سياسياً بارعاً فقد اتبع سياسة المعاهدات مع جيرانه مما أمن لقوافل قريش طريقها ،وهو المؤسس لرحلتي الشتاء والصيف ،وكان يدعو الناس إلى الترحيب بضيوف الله في مكة وتكريمهم بالمال والحلال.
وقد اشترط على كل من يساهم في جلب الأموال لإكرام حجاج مكة أن يكون ماله حلالً فقال لهم (( وأسألكم بحرمة هذا البيت ألاَّ يخرج رجل منكم من ماله لكرامة زوار بيت الله وتقويتهم إلاَّ طيباً ولم يؤخذ ظلماً ولم يقطع فيه رحم ولم يؤخذ غصباً))
((عبد المطلب)) الجد الأول المسمى بشيبة الحمد .
يقال بأن نور رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يسطع من جبينه وكان إنسان طاهر السلوك نقي الجيب منزهاً عن أي نوع من أنواع الانحطاط والفساد وكان من المعدودين الذين يؤمنون بالله واليوم الآخر.
فهولاء هم جدود الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وسنتوقف هنا لنبداء إن شاء الله مع المرحلة الثانية لحياة الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم .
هذا ما توصلت إليه في هذه المرحلة أرجو من الله العلي القدير أن أكون قد وفقت في ما طرحته واعذروني إن كان هناك خطأ ما أو تقصير فإن ما شجعني على المشاركة هو أننا سنزود بعضنا بالمعلومة ونصصح الأخطاء في حال وجودها ونستفيد مما نطرح .
آخر تعديل بواسطة بنت الهدى2 في الجمعة سبتمبر 16, 2005 10:10 pm، تم التعديل مرة واحدة.

هاشمي
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 256
اشترك في: السبت إبريل 16, 2005 6:33 pm

مشاركة بواسطة هاشمي »

مداخلة :
هل تعلمي اختي أن هناك شباب كثير من الزيدية
" ومنهم انا " يعلموا القليل جدا عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
والسبب بسيط هو :
في كل منتدى وفي اكثر من مسجد نسمع محاضرات
حول الامام علي والامامين الحسن والحسين فقط

*حتى على مستوى الكتيبات الصغيرة التي يتم توزيعها فمثلا :
إحدى الكتيبات المشهورة التي يتم توزيعها للمستوى الاول " لاحظ المستوى الاول :idea:
تحتوي على : 100 صفحة
وهي
مقدمة :1رسول الله " يذكر متى ولد ومتى نزل الوحي ومن هي أمه ومتى مات" في صفحتين" :oops:
2 الامام علي " تعريف عنه، معاركة، صفاته، من والاه, من عاداه ، اولاده، في 50 صفحه :
3 وباقي الصفحات تقسم بين الامامين إلا انه دائما يأخذ الامام الحسين نصيب الاسد

* اما في المدرسة ففي كل سنه ندرس نفس المنهج ونفس الكلام عن رسول الله
صلى الله عليه واله وسلم

بالنسبة للمدارس السنية في اليمن فقد درست فيها مدة بسيطه جدآ
وقد لاحظت تركيزهم على ابوبكر وعمر وعثمان ولديهم روايات مخيفة وكثيرة
عن رسول الله ولكن مع الثلاثة " عمر وعثمان وابوبكر"
مع إهمال للامام علي كرم الله وجهه

هذا ما لمسته انا " وغيري " عبر خبره بسيطة جدآ

ختامآ
إذا كان كلامي فيه شيء من اللاواقعية
فــ أنا اتقبل اي تصحيح في معلوماتي :D
والسلام
وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ

وجدانُ الأمةِ
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 619
اشترك في: الثلاثاء فبراير 01, 2005 11:50 pm
مكان: اليمن

مشاركة بواسطة وجدانُ الأمةِ »

مداخلة :
هل تعلمي اختي أن هناك شباب كثير من الزيدية
" ومنهم انا " يعلموا القليل جدا عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
والسبب بسيط هو :
في كل منتدى وفي اكثر من مسجد نسمع محاضرات
حول الامام علي والامامين الحسن والحسين فقط

*حتى على مستوى الكتيبات الصغيرة التي يتم توزيعها فمثلا :
إحدى الكتيبات المشهورة التي يتم توزيعها للمستوى الاول " لاحظ المستوى الاول
تحتوي على : 100 صفحة
وهي
مقدمة :1رسول الله " يذكر متى ولد ومتى نزل الوحي ومن هي أمه ومتى مات" في صفحتين"
2 الامام علي " تعريف عنه، معاركة، صفاته، من والاه, من عاداه ، اولاده، في 50 صفحه :
3 وباقي الصفحات تقسم بين الامامين إلا انه دائما يأخذ الامام الحسين نصيب الاسد

* اما في المدرسة ففي كل سنه ندرس نفس المنهج ونفس الكلام عن رسول الله
صلى الله عليه واله وسلم

بالنسبة للمدارس السنية في اليمن فقد درست فيها مدة بسيطه جدآ
وقد لاحظت تركيزهم على ابوبكر وعمر وعثمان ولديهم روايات مخيفة وكثيرة
عن رسول الله ولكن مع الثلاثة " عمر وعثمان وابوبكر"
مع إهمال للامام علي كرم الله وجهه

هذا ما لمسته انا " وغيري " عبر خبره بسيطة جدآ

ختامآ
إذا كان كلامي فيه شيء من اللاواقعية
فــ أنا اتقبل اي تصحيح في معلوماتي
والسلام


أخي الهاشمي ...أوافقك الرأي 100% ، وطالما تناقشنا في ذلك أنا ورفيقات الدراسة في جامع الشهيد عثرب..

وأعتقد أن الأخت العزيزة بنت الهدى ..خير من يروي بعضاً من عطشنا في هذا الموضوع ...
سلمت يداك عزيزتي...ونحن في انتظار المزيد..!
تحياتي
صورة

جويـدا
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 406
اشترك في: الثلاثاء إبريل 12, 2005 9:56 pm

مشاركة بواسطة جويـدا »

صحيح :arrow:
صورة

محمد الغيل
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 2745
اشترك في: الأحد إبريل 18, 2004 3:47 am
اتصال:

مشاركة بواسطة محمد الغيل »

المصابيح
للإمام
السيد أبو العباس أحمد بن إبراهيم
عليه السلام 353 هـ

---------------------------

تيسير المطالب
في أمالي أبي طالب
للإمام الناطق بالحق
أبي طالب يحيى بن الحسين الهاروني
عليه السلام
ترتيب القاضي
جعفر بن أحمد بن عبدالسلام


-----------------------------

مطمح الآمال
في إيقاظ جهلة العمال من سِنَةِ الضلال
و التنبيه على ما كان عليه
رسول الله(ص) ووصيه والأئمة الهادون
في الأحوال والأقوال والأفعال
للقاضي
الحسين بن ناصر النيسائي الشرفي
المعروف بالمهلا


-------------------------------

التحف شرح الزلف
تأليف
شيخ الإسلام وإمام أهل البيت الكرام
أبي الحسنين
مجدالدين بن محمد بن منصور المؤيدي
أيده الله تعالى ونفع بعلومه


-----------------------------------

مراجع زيدية هامة مذكور فيها سيرة رسول الله موجودة على الشبكة سهلة التحميل قد تفيدكم!

http://hamidaddin.net/ebooks/

تحياتي
صورة
يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُون
صورة

وجدانُ الأمةِ
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 619
اشترك في: الثلاثاء فبراير 01, 2005 11:50 pm
مكان: اليمن

مشاركة بواسطة وجدانُ الأمةِ »

شكرا كثيراً أستاذنا الغيل...

العزيزة بنت الهدى..هل قرأتي كل تلك الكتب؟؟ إن كنت قد فعلت فأرجوك إن تلخصي لنا منها ماهو غير تقليدي :P
أقصد ما يتعلق بشخصية وصفات الرسول صلى الله عليه وآله وسلم..
صورة

محمد الغيل
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 2745
اشترك في: الأحد إبريل 18, 2004 3:47 am
اتصال:

مشاركة بواسطة محمد الغيل »

هل قرأتي كل تلك الكتب؟؟ إن كنت قد فعلت فأرجوك إن تلخصي لنا منها ماهو غير تقليدي


http://www.al-majalis.com/forum/viewtopic.php?t=2377

فيه موضوع رائع عن .................. :wink:
صورة
يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُون
صورة

وجدانُ الأمةِ
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 619
اشترك في: الثلاثاء فبراير 01, 2005 11:50 pm
مكان: اليمن

مشاركة بواسطة وجدانُ الأمةِ »

:D وصلت رسالتكم إستاذي الغيل..

ومع هذا ...حتى لو قرأت مليون موضوع عن الهمة..مابش غير الموجود
ومازال أملي كبيراً في بنت الهدى... :wink:
صورة

Nader
مشرفين مجالس آل محمد (ع)
مشاركات: 1060
اشترك في: السبت إبريل 09, 2005 6:22 pm

مشاركة بواسطة Nader »

أحسنت جداً اختي بنت الهدى...


سلمت يداك عزيزتي...ونحن في انتظار المزيد..!


شكرا كثيراً أستاذنا الغيل...


وأنا أغتنم الفرصة وأسجل أول شكر للهاشمي صاحب المبادرة الأصلية الذي لم يتلق شكراً هنا...
شكرا يا hashimy
صورة

جويـدا
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 406
اشترك في: الثلاثاء إبريل 12, 2005 9:56 pm

مشاركة بواسطة جويـدا »

ليش الإحراج هذا أخي نادر... :oops:
عذراً أخونا الهاشمي، و تشكر على طرحك لهذا الموضوع بالتأكيد...
وما جعلنا جميعاً نبادر بشكر اختنا في الله بنت الهدى، هو طرحها الجديد وباسلوب مخالف هذه المرة لشخصية الرسول الكريم محمد صلى الله عليه و آله وسلم...
صورة

هاشمي
مشترك في مجالس آل محمد
مشاركات: 256
اشترك في: السبت إبريل 16, 2005 6:33 pm

مشاركة بواسطة هاشمي »

شكرآ اخي نادر على الكلام الحالي
إلا أنني لم أكتب هذا الكلام لكي تشكروني
ولكنه لوجه الله ...
ولي كلام آريد توضيحه بس مش ذلحين
وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ

أضف رد جديد

العودة إلى ”مجلس السيرة وتراجم الأئمة“