إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: التقوى باب لكمال الإنسان
مشاركةمرسل: الجمعة ديسمبر 24, 2010 8:41 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الخميس يوليو 23, 2009 11:23 pm
مشاركات: 12
غير متصل
بسم الله الرحمن الرحيم
((التقوى باب الوصول لكمال الإنسان((

نحمد الله الذي من علينا بهداه وأحيانا بالقرأن وأعزنا بنبية صلوات الله عليه وعلى اله ونصرنا وأنزل علينا نصره بهداه وكتابه وأعلام هداه الدعاة إلى الله من يتحركون بالحق ليزهق الله بهم الباطل إنه على كل شيء قدير , الحمد لله رب العالمين الحمد لله ولي المؤمنين وناصر المستضعفين ومخزي الظالمين الحمد لله الأول والأخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم .
الحمد لله الذي نصرنا بنبية صلوات الله عليه وعلى أله وهدانا بالقرأن وثبتنا بهداه وبأعلام الهدى في كل زمان ومكان .
الحمد لله الذي له ما في السموات وما في الأرض قد أحصى كل شيء عددا ,الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العاملين , )) الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونعوذ به من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا.
اما بعـــــــــــــــــــــــــــــــد :-
اللهم صلي على إمام الهدى ونبي الرحمة قائد مسيرة الحق ومنقذ الأمة من الظلمات إلى النور بإذن ربه إلى الهدى والبيان والنور صلوات الله عليه وعلى اله الغر المحجلين سبل النجاة وأعلام الهدى هم أمان لمن في الأرض كما نجوم السماء أمان لمن في السماء
اللهم صل على محمد وعلى أل محمد

سوف أتكلم بكلام قد يبدو أن للمره الأولى اتكلم به في هذا المنتدى هو موضوع (( زكا ءالنفوس ))
عندما ننظر إلى وضع شبابنا وشاباتنا هذا الوضع الذي يندى له الجبين هذا الوضع المأساوي هذا الوضع الذي لا يريده الله لنا ولكن بمحض ثقافات خاطئة .
الله يقول (( والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا )) صدق الله العظيم .
الله يخبرنا في هذه الأية أنه قد تكفل هو بتعليمنا بهدايتنا بالرقي بنا إلى عالم الكمال ولن نصل بذلك إلا إذا سلمنا أنفسنا للمولى عز وجل نسلم له عقولنا نفوسنا تسليم مطلق .
اليس الله يقول (( قد أفلح من تزكى )) افلح في دنياه والتقوى هي حالة نفسية لدى الشخص يولدها الإيمان الواعي والتصديق العملي . والتقوى هي شعور دائما بحالة اليقظة تجاه الله ودينه والأمة جميعا وأعداء هذه الأمة هي حالة الشعور بالمسؤولية .
سوف استدرج معك في الكلام (( عندما يقول تعالى (( وإذ أخذ الله من بني أدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم الست بربكم قالوا بلى شهدنا )) إذا هذه فطرة الإنسان أنه دائما يولد على فطرة ربانيه يولد وهو يعرف الله وبفطرة الإنسان انه دائما يحرص على نفسه من أن تقع في عذاب او ظلم او ما يعكر صفو الإنسان .
يخاطبنا الله جميعا كبشر في سورة البقرة (( يأيها الناس أعبدو ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون )) عندما نعبد الله نتقي من ماذا نتقي من كل ما يعكر صفو حياة الإنسان سواء بظلم ام فقر ام حتى على مستوى ضلال .
وانت كمسلم إذا لم يكن إسم (( ضلال ترتعد لها فرائصك فأنت لا تدري من انت ولماذا انت .
الضلال يهوي بالإنسان إلى مذلة وخزي ومسخ إلهي كما يقول تعالى (( ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والإنس لهم قلوب لا يعقلون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم أذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل )) صدق الله العظيم .
عندما تصل انت كإنسان إلى مستوى انت تكون كالأنعام بل اضل من ذلك فالأنعام لا تعصي الله بل تسبحه وتذكره وتستشعر بالخطر ولك في نملة نبي الله سليمان عبرة وفي الهدهد عبرة هدهد دل نبي من أنبياء الله على أمة كاملة من الناس .
وصل الناس إلى هذا المستوى كما ذكرت أخي الكاتب في موضوعك من التيه والضلال بسبب ماذا ؟؟؟؟
1- الذنوب والمعاصي والبعد عن قضية القرأن الكريم حتى وصل الناس إلى حالة الختم على القلوب والأبصار اصبح الناس ممسوخين حتى في مأكلهم ومشربهم وملبسهم بل وحتى في أنفسهم فترى هذا يتشبه بالنساء وتلك تتشبه بالرجال وهذا يصيع وهذا يخرج إلى البر هربا من واقعه لماذا وصلنا إلى هذه الحالة المأساوية .
بني إسرائيل (( جعل منهم القردة والخنازير وعبد الطاغوت )) لماذا لإنهم اقترفوا ذنوبا والله حملهم برسالة ربانيه لإنقاذ البشرية .
فالمصيبه عندما تنزل بها او تقترفها لا يظهر ذلك في جبينك او تغير من أسمك بل تكسب الإنسان خبثا فلا يزال يقترف المعاصي حتى يصبح خبيثا والذي خبث لا يخرج إلا نكدا فتعمى البصيرة والأذان والعقل وكل ذلك .

2- الشيطان نفسه عندما يغزو على شخص هو يستغل من تلك المعاصي طريقا للشخص((قل قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد )) صدق الله العظيم .
فأنت كمسلم عندما تكون تائها تصبح حتى اخبث من الشيطان لإن الشيطان لم يحمله الله برسالة القرأن كما حملك الله .
ملك الملوك لم يجعل عليك سبيلا ابدا ما دمت معه بل وتوعد الله أن يصل بك إلى مرحلة الكمال البشري هذا الدين مهمته هو ان يرقو بك وأن يجعلك من عظماء البشر هو ان يخلد بك مع الأنبياء والشهداء والصالحين مهمة الدين ان يجعلك صاحب نفس زاكية يرقوا بنفسك وعلمك بل ارادك الله بدينه ان تصبح انت من ينقاد له العالم .
_هؤلاء الأميين الذين كانوا مهزلة للأمم قبل الرسالة السماوية(( ليس علينا في الأميين سبيل )) هؤلاء اهداهم الله اعظم ثقافة في هذا الكون وأعظم نبي في هذا الكون (( محمد صلوات الله عليه وعلى اله وثقافة القرأن الكريم )) ارادنا الله امة تلحق بها الأمم في ثقافتها في عنفوانها في حركتها في علمها .
هذا الإنسان التائه الضال العاصي البعيد عن الله الذي يلعب بثقافته اليهود ويستغلوه ارض خصبة لتضليلة وتضليل اسرته ومجتمعه وأمته كيف كانت إرادة الله له .
الله سخر ما في السموات وما في الأرض للبشر ليتحركوا ويعبدو الله وفق هدى من الله وفق علم من الله وفق نوارنيه من الله ليصلوا على كل مفاتح علوم السما ءوالأرض وكل نعيمها وكل العلوم سواء صناعيه إقتصادية ثقافيه كل شي في هذا الحياه فالرحمن الصق كل شيء في هذه الدنيا بالحياة .
فما وصل إليه العلم الجديد والتقدم التكنلوجي ارادك الله انت من تصل إلى ذلك وهي من أيات الله ولكن عندما جمدنا نحن كمسلمين اصبح همنا لا يتجاوز ارجلنا بمتر هؤلاء هم تحركوا .
يقول احدهم (( عندما اردت ان أصل إلى إختراع معين صغير في أثناء التجربه لمست إلهاما إلهيا فوصلت إلى اعظم مما كنت أريد الوصول إليه ((
فمن نعم الله انك تجد كل ما وصل إليه أولئك من تطور وعلم تجد ان القرأن ارضية لذلك ويدل على عظمة هذا الخالق جل في علاة .ا

لإنه يهتم بقضية ولكن هؤلاء من قد أصبحوا اضل من الأنعام بسبب بعدهم بسبب ضلالهم بسبب بعدهم عن قضيتهم الربانيه اصبحوا بلا هدف في الحياة حتى مسخوا ووصلو إلى وضعية المسخ وعمى البصيرة بسبب المعاصي والضلال
_فهؤلاء اصبحوا من عبدة الهوى من عبدة الطاغوت بل من عبدة )) كتب عليه أنه من تولاه فإنه يضله ويهديه إلى عذاب السعير )) هذا الشيطان .
3- اليهود عندما تحركوا هو عرفوا من أين يبدؤا أصحاب ديانات سماويه يعرفوا ما معنى ان تكون انت ممن يتثقف ثقافة القرأن يعرفوا معنى ان تكون انت مهتم بقضيتك فعمدو إلى الحرب على الإسلام ولكنهم لم ينجحوا فوجدو أن أفضل طريقة وبأقل تكلفه هو أن يتولوا هم امر الجيل الجديد .
فلاحظ الفرق بين جيل هذا العصر ومن قبله من الجيل كيف الفرق في الثقافة تجد ان الجيل السابق يحمل ثقافة أقل شيء بنخوة عربيه أو بحياء قليل رغم الضلال .
فالخطورة تكمن في التالي :-
ذكرت قوله تعالى (( والله اخرجكم من بطون امهاتكم لا تعلمون شيئا )) انت بدورك كأب وأم قمت بتسليم هذا الجيل لليهود إتفضلوا ثقفوا ابناءنا ثقفونا بطريقة غير مباشره والكل يعلن اليهود
عندما تسلم طفلك لثقافة تأتي من هؤلاء من يفرقون بين المرء وعقله وبين المرء وزوجه بل وبين الشخص ونفسه .
من خلال القنوات الماجنة تضرب زكاء النفوس من خلال أفلام الكرتون الغير هادفة تجعل من ولدك يطلع كرتون بلا هدف سلمت جيلك وطفلك لليهود هذا جانب هدم كبير .
حتى صعد الجيل بدون قضية صعد جيلا تائها جيلا جيلا تسخر منه الأمم جميعا كما شباب الخليج .

ايضا الجانب الأخر
الجانب النسائي وهو اهم جانب في الدين عندما لم تسلم هذا الجانب وتربطه بالمربي الله سبحانه وتعالى تسلمه اليهود وأعتنو به خير إعتناء فتجد ان المرأه المسلمة في هذه العصر جاهله اميه بدون اي قضية لا توجد في حياتها الشخصية سوى ما يتعلق بأكلها بطعامها بملبسها بجمالها الشكلي وجمالها الروحي اصبح مظلم كئيب إمرأه تائهه وما تتوقع من هذه الإمرأه التي تسلمها اليهود من خلال التلفاز وذلك عن طريق التقليد لبعض الماجنات والتي أصبحت مقدسة عند معظم النساء .
لأنهن نساء لم يحملن قضية فمن المسؤول ؟؟؟
اليس الله يقول (( يأيها الذين امنوا قو أنفسكم وأهليكم نارا )) إذا المسأله عليكم انتم انت كرجل كمسلم كرب بيت تتحمل ضلال اسرتك جميعا .
فهذا الجيل بدلا من تسليمه لليهود سلمه لله هكذا مشيئة الله وستجد هذا الجيل جيلا يفخر به الأجيال على مدى العصور ستجد من هذا الجيل الذي علمه الله جيلا يسود العالم ويقصف اركان الباطل جيلا مهتما بقضيته جيلا مؤمنا صادقا كما وصفهم الله في القرأن .
والنساء بدلا أن تسلمها لليهود ليثقفوها ثقافة خاطئة سلمها لله سبحانه وستجدها عينا تجري بالكوابيس علىالباطل ستجدها إمرأة زينبيه فاطمية مريميه قرأنيه تهتم لأمر هذا العالم بأسره ستجدها أما لعظماء هذه البشريه كما كانت قدوات النساء (( فاطمة صلوات الله عليها وزينب عليها السلام ومريم رضوان الله عليها وإمرأة فرعون رضوان الله عليها )) نساء مهتمات نظرتهن استراتيجية بنظرة القرأن الكريم .

نريد جيلا ونساء وأمة يعرفون من هم ولماذا هم أمة تستمد قوتها من الله تعالى عبر رسوله وكتاب الله وأعلام الهدى امة تستمد قوتها من الله تعالى تستمد هدايتها في تأدية مهتمها من الله أمة قرأنيه تهابها كل الأمم .
فلا نتأسى ونضل ونحذو حذو بني إسرائيل بل نحذو حذو محمد صلوات الله عليه وعلى اله وحذو كل الأنبياء وحذو كل الأولياء لكي نصل بأنفسنا إلى كرامتها وعزتها لكي نصل بأنفسنا إلى رضاء الله .
وإلا فسوف تتحمل انت كمسلم ظلم نفسك بل وستسبب في ظلم الأجيال من بعدك لإنك وقفت حجرة عثرة امامهم لكي يتثقفوا ويهتدوا بدلا من ان يضلوا (( ما كان الله ليضل قوما بعد إذ هداهم حتى يبين لهم ما يتقون )) صدق الله العظيم .
فتحرك في سبيل الله ولا تكن كالأنعام فالنفس أمانه عندك وتأدية مهمة الأمانه في تسليمها لله تسليمها لعزتها لا تتخذ من اعداء الله من ضربت عليهم الذلة اولياء بل إتخذ من الله وليا لتصل إلى العزة لاتغرك ما ترى مع هؤلاء من مباني كلها ستهوي وستجد ان أنت تملك أقوى من ذلك تملك حركة السموات والأرض مع الله .

_فإذا كنا كذلك فلن تجد جيلا ضالا ولا نساء مضللات تائهات ولا رجال مهزومين ضعفاء منقادين لبرامج التيه والضلال والميوع والقنوات الماجنة ولا ممثل مائع ستجد أن شاشاتنا وجيلنا يهتم بقضية كما تهتم إيران بقضية وأنظر في ثقافة ذلك الشعب حتى في مسلسلاته اصبح هادف .
رغم انهم لا يملكون الدين بأجمعه ولكن تحركوا في جانب معين مع الإمام الخميني رحمه الله فأرتقى بهم إلى جانب تلك الأمم .
وعندما تتحرك مع ولي الله في ارضة سنصل إلى أيات الله سنصل إلى كل العلوم إلى كل العز إلى كل الحياة ستسود أنت كمسلم العالم سيستغير كل شيء .

اسأل الله أن يصلح شأننا وأن يتقبل دعاءنا وأن يخلص نفسونا له وأن يرعانا فنحن في أمس الحاجة له وأن يجعل هذا الشهر مزرعة لكي نزرع هدى لنفوسنا ونصل إلى ثمارها والتي تكمن في الثقة بالله والهداية الربانيه والإهتمام بقضية القرأن الكريم فهذا الشهر هو شهر التقوى شهر الله شهر القرأن شهر بناء النفوس شهر الهدى شهر البيان فلنستغله في أن نهتدي ونزكي أنفسنا مع كتاب الله وحضور مجالس الأولياء والقرب إلى الله إذا استغل هذا الشهر إستغلال بالشكل المطلوب سيخرج الإنسان مبصرا واعيا مهتديا ومستنيرا مهتما صاحب نفسية عاليه يكون على علم بمتغيرات الأحداث وما يجري حوله من تضليل وغزو من قبل اليهود وسيقف حجرة امام مخططات اليهود .
وفي الأخير اسأل الله ان يهدينا ويصلح شبانبا ويؤتينا تقوانا إنه سميع قريب
يقول تعالى (( قل جاء الحق وما يبدىء الباطل وما يعيد . قل إن ضللت فإنما أضل على نفسي وإن أهتديت فبما يوحى إلي ربي إنه سميع قريب ))
وأخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين , ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم وتب علينا إنك التواب الرحيم .
اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد

الله أكبر
الموت لأمريكا
الموت لإسرائيل
اللعنة على اليهود
النصر للإسلام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
رد مع اقتباس  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات
اليوم هو الخميس مايو 28, 2020 8:15 pm


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
ترجم بواسطة phpBBArabia | Design tansformation:bbcolors
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb  
jurisdictionbeautifulbakednylongamersparanoidstratfordwinery