إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 138 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 6, 7, 8, 9, 10
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: بين الزيدية و الامامية
مشاركةمرسل: الأربعاء أكتوبر 19, 2016 11:55 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة يوليو 30, 2010 9:14 am
مشاركات: 252
غير متصل
اخوتى و قد قررت مفارقة المجالس
اختم بقول الوصى عليه السلام :
فى نهج البلاغة (خطبة 152) :

وَإِنَّمَا الْأَئِمَّةُ قُوَّامُ اللهِ عَلَى خَلْقِهِ، وَعُرَفَاؤُهُ عَلَى عِبَادِهِ، لاَ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلاَّ مَنْ عَرَفَهُمْ وَعَرَفُوهُ، وَلاَ يَدْخُلُ النَّارَ إِلاَّ منْ أَنْكَرَهُمْ وَأَنْكَرُوهُ.

و هو صريح فى معتقد الامامية فى الامامة و الوعيد
و الله الموفق


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بين الزيدية و الامامية
مشاركةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 2:17 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة يوليو 30, 2010 9:14 am
مشاركات: 252
غير متصل
فائدة قبل الرحيل ..
كنت ذكرت غلطا ان معتقد ليلة القدر لم يرد الا فى رواية ابن حريش و هو غلط فالروايات مستفيضة فى القضية من غير طريقه , , و العبرة بالمضمون و الرواية عالية المضمون, و اكرر لم لا يفقه ما تقدم ليس كل اتصال بالله نبوة و الا لكانت النحلة نبية !
و تعجبنى رواية صحيحة فى بصائر الدرجات :
عن احمد بن محمد واحمد بن اسحق عن القسم بن يحيى عن بعض اصحابنا عن ابى عبد الله (ع) قال: سمعته يقول كان علي ابن ابي طالب (ع) كثيرا ما يقول التقينا عند رسول الله (ص) التيمى وصاحبه وهو يقرا انا انزلناه في ليلة القدر يتخشع ويبكى فيقولان ما اشد رقتك (لهذه) بهذه السورة فيقول لهما انما رققت لما رات عيناى ووعاه قلبى ولما راى قلب هذا من بعدى يعنى عليا (ع) فيقولان ما الذى رايت وما الذى يرى فيتلوا هذا الحرف (تنزل الملائكة والروح فيها باذن ربهم من كل امر سلام هي حتى مطلع الفجر) قال ثم يقول هل بقى من بعد قوله تبارك وتعالى كل امر فيقولان: لا فيقول هل تعلمان من المنزل إليه بذلك فيقولان لا والله يا رسول الله (ص) فيقول: نعم فهل يكون ليلة القدر من بعدى فيقولان: نعم قال: فهل ينزل الامر فيها فيقولان نعم فيقول الى من فيقولان لا ندري فيأخذ برأسي فيقول ان لم تدريا فادريا هو هذا من بعدى قال فان كانا ليفرقان تلك الليلة بعد رسول الله (ص) من شدة ما يدخلهما من الرعب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: بين الزيدية و الامامية
مشاركةمرسل: السبت أكتوبر 29, 2016 3:28 pm 
معلومات العضو
مشترك في مجالس آل محمد
إحصائيات العضو

اشترك في: الجمعة يوليو 30, 2010 9:14 am
مشاركات: 252
غير متصل
قال سبحانه
( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ * وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ * قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ * قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ * وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ * وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ * فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ * فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ) .
ان اسجاد الملائكة لادم دليل على الهيمنة التكوينية له بادن الله , و شئون الملائكة لا تنحصر فى الارض فتكون الايات برهان على شمول هيمنة خليفة الله لعالم الامكان باسره
فاسجاد الملائكة له دليل على انه خليفة لله تعالى و هو دليل من قال من الامامية بالولاية التكوينية
و هذا الاستخلاف يفترق عن الاستخلاف العام لنوع بني البشر
و هذه الخلافة مستمرة إلى أن يرث الله الارض وما عليها. ويتضح ذلك من خلال تساؤل الملائكة عن الخليفة الارضي حيث أنها نظرت إلى الصفات السلبية، فأجاب الحق تعالى أنه يكفي في صحة الاستخلاف وجود انسان كامل تتمثل فيه الحقيقة البشرية، وهو حاصل العلم اللدني وهو خليفة الله في أرضه، فلو فرضنا انتفاء ذلك الموجود الكامل على وجه الارض فترة وبرهة زمنية ما لصح اعتراض الملائكة وتساؤلهم وأن ما ذكره الله عز وجل غير متحقق ـ والعياذ بالله ـ.
وملاك استخلاف آدم هو العلم اللدني الذي تلقاه من الحق تعالى.
فالخليفة الالهى لا بد ان يكون صاحب علم لدنى
و هذا اثبات واضح من كتاب الله لعقيدة الشيعة الامامية
و العلم اللدنى اثبته القران لذى القرنين الموحى اليه و ليس نبيا كما سبق و كذلك الخضر
و العلم اللدنى الذى تلقاه ادم هو العلم بالاسماء وبه استحق الاستخلاف،
و اس البلاء الحسد
فالعرب حسدت رسول الله ص , ثم حسد الائمة الطاهرون من بعده
و اخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 138 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 6, 7, 8, 9, 10

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات
اليوم هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 9:18 pm


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
Translated by phpBBArabia | Design tansformation:bbcolors
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb  
jurisdictionbeautifulbakednylongamersparanoidstratfordwinery